أشراف الحجاز

جديد المقالات
جديد الصور
جديد الأخبار
جديد الفيديو


المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأشراف الجواهرة الحسنيين
12-09-30 10:15 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

الأشراف الجواهرة الحسنيين بالمخلاف السليماني

الحمد لله و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده و على اله الأبرار و صبه الأخيار.
أما بعد:
فهذه نبذه مختصرة عن الأشراف الجواهره الساكنون بساحل وادي تعشر و لا يوجد احد غيرهم يطلق عليه هذا اللقب , نطل بها على القارئ الكريم لتكون إطلالة مباركة يتعرف من خلالها على هذه الأسرة الهاشمية ذرية طيبة من بعض و ما يمتازون به من جاهٍ و تقدير عند القبائل المجاورة و فضل و صلاح.
و هم من ذرية الشريف شيبان بن يحيى بن داوود ( أبو الطيب ) احد الأشراف السليمانيين بالمخلاف السليماني الذين ينسبون إلى الشريف سليمان بن عبدالله الرضا - جد كافة الأشراف السليمانيين – بن موسى الجون بن عبدالله المحض بن الحسن ين السبط بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنهم أجمعين و جد هذه الأسرة الشريف الدهل بن الصديق الجوهري و المترجم له في العقيق اليماني للقاضي العلامة الشيخ علي بن محمد النعمان، و الذي أورد وفاته من ضمن المتوفيين من أعلام الأشراف في عام 959هـ بساحل وادي تعشر في حلته و المدفون بتربته , و قد اشتهرت هذه الأسرة بلقب الجوهري من مدة قديمة كما هو الوارد في وثائقهم و مستنداتهم و ذلك بعد أن تعددت فروع الأشراف السليمانيين منذ زمن مبكر بمسميات مشهورة و مساكن معروفة إلى الآن وهم الأشراف ( الذروات و آل المعافى و آل الشماحي و آل الخواجي و آل الهدار و الشعاب الذين جميعهم يلتقون مع الأشراف الجواهره في يحيى بن داوود (( أبو الطيب )) و الأشراف آل الأمير هم من ذرية وهاس بن داوود و الأشراف الجعافرة و النعامية و غيرهم من الأشراف السليمانيين الذين يلتقون كافة في سليمان بن عبدالله الرضا , و من الحقائق الواضحة عن الأشراف الجواهره و ما يمتازون به من قديم الزمان أصاغر عن أكابر بالفضل و الصلاح و الجاه و لهم مشائخهم خلفاً يعد سلف فقد كان شيخهم الشريف/ حسن عبدالله حسن جوهري المتوفى عام 1349هـ و قد خلفه من بعده - في العهد السعودي - الزاهد الشيخ الشريف حسن بن علي بن محمد الجوهري حتى توفي و خافه من بعده الشيخ الشريف عبدالله بن موسى عبدالله الجوهري حتى توفي بليلة الجمعة 30/11/1381هـ - ثم خلفه أخيه الشيخ الشريف حسن بن موسى عبدالله الجوهري المتوفى ليلة الاثنين الموافق 30 /11 /1428 هـ بعد أن قام بخدمة القبيلة ست و أربعون سنة , و دفنوا جميعاً بتربة ساحل وادي تعشر في مقبرة أبائهم وأجدادهم بعد أن خلفوا لهم الذكر الطيب و المعاملة الحسنة فلهم منّا الدعاء بالرحمة و الغفران و أسكنهم الله فسيح جناته.
ثم خلفه ابنه الشيخ الشريف ابراهيم حسن بن موسى عبدالله الجوهري إلى يومنا هذا . ومنهم الآن الأعلام البارزون و الهداة من حملة الشهادة الجامعية و الذين يمارسون أعمالهم كلٍ في مجال حسب مؤهلاتهم و تخصصاتهم فمنهم من في التربية و التعليم و منهم الضباط العسكريون و رؤساء في الدوائر الحكومية و لكثرتهم يكتفى بذكرهم إجمالياً و هم :

1- الشريف احمد بن محمد الجوهري مدير شؤون المعلمين بإدارة التربية و التعليم بمنطقة جازان
2- احمد بن حسن موسى الجوهري مدير مدرسة الصوارمة الابتدائية و المتوسطة
3- الشريف طاهر بن حسن عبدالله الجوهري وكيل مدرسة البيسري الابتدائية والمتوسطة
4 - الشريف محمد بن حسن موسى الجوهري مدير مدرسة البيسري الابتدائية والمتوسطة
5 - الشريف إبراهيم بن احمد مهدي الجوهري مدرساً لمادة اللغة العربية بثانوية الزير بن العوام بجازان
6 - الشريف علي بن محمد شوعي الجوهري مدرسا لمادة اللغة العربية بمدرسة البيسري
7 - الشريف إبراهيم بن حسن عبدالله الجوهري مدرساً لمادة الكيمياء بمدرسة ديحمة
8 - الشريف محمد بن حسن شوعي الجوهري مدرساً لمادة الفيزياء بمدرسة السهي
9 - الشريف حمد بن حسن موسى الجوهري مدرساً لمادة الفيزياء بمدرسة جعفر الطيار الثانوية بالمضايا
10 - الشريف حسن بن علي شوعي الجوهري نقيب بحرس الحدود بجازان
11 - الشريف محمد ( الشعفي ) بن احمد مهدي الجوهري مدرساً لمادة التربية البدنية بنادي الحرس الوطني بالدمام
12- الشريف ماجد بن إبراهيم حسن الجوهري مدير الشؤون الإدارية بالغرفة التجارية بجازان و نال درجة الماجستير بجامعة القاهرة في الجغرافيا السياحية
13- الشريف حسن بن إبراهيم حسن الجوهري يعمل بالغرفة التجارية بجازان
14- الشريف احمد بن إبراهيم الجوهري مدرساً لمادة الرياضيات بمدرسة الروضة بجازان
15- الشريف الشيخ عبدالله حسين عبدالله الجوهري القاضي بمحكمة صامطة
16- الشريف سلطان بن حسن عبدالله الجوهري في كلية الملك فيصل الجوية ( طيار حربي ) وهو الآن مبتعث من قبل الكلية للولايات المتحدة الامريكية
17- الشريف أحمد بن حسين عبدالله الجوهري تخرج من جامعة ام القرى و الآن قدم اوراقه معيدا بجامعة جازان وهو الآن مبتعث إلى احد الدول الاربيه.
18- الشريف يحيى احمد محمد الجوهري مدرسا لمادة الفيزياء بمدرسة حنين في شرورة
19- الشريف علي ين محمد الجوهري مدرس لمادة الرياضيات بمنطقة نجران
20- الشريف محمد بن عبدالله الجوهري تخرج من جامعة ام القرى تخصص فيزياء طبية ويعمل حاليًا في الشؤن الصحية بمنطقة جازان

و الكثير طلاب جامعيون و على وشك التخرج لينالوا أعمالهم و الجميع على منهج و درب أبائهم و أجدادهم متمسكون بنسبهم الهاشمي و ذو خبرة و دراية به.
و اختصارا يكتفى بترجمة علم واحد و إن كان لا يعلى عليهم و لا على كافة أسرته الأشراف الجواهره : ذلك هو الأستاذ الفاضل و المربي الكبير الشيخ الشريف إبراهيم بن حسن موسى الجوهري , ففي قرية الجروب بساحل وادي تعشر التابعة لمحافظة صامطة و لد في عام 1364هـ
صفاتــــه‏:‬
أبيض اللون،‏ ‬طويل القامة،‏ ‬حلو العبارة، شهم، لا تمل من سماع حديثه , رجل ثقة عدل لا يتوسط في مشاجرة او خصومة الا و اصلح ذات بينهما و رضي عنه ارباب المشاجرة و شكره على ذلك و الناس منتفعون بوساطته و اعماله كلها حسنة وسيرته مستحسنة
حياته الاجتماعية‏:‬
‏ ‬تزوج ابنة الشيخ محمد بن علي‏ شيخ الحكمي،‏ ‬والثانية ابنة الشيخ أحمد بن علي‏ ‬حناني‏.‬
له من الأبناء‏ :‬ماجد،‏ ‬وحسن،‏ ‬وعبدالله،‏ ‬ويحيى،‏ ‬وطارق،‏ ‬وأحمد،‏ ‬وطلال،‏ ‬ومازن،‏ ‬وعبدالكريم،‏ ‬ومحمد،‏ ‬وخالد‏.‬
وله من الاحفاد : سطام بن ماجد , والحسين بن طلال
و تلقى تعليمة للمرحلة الابتدائية و المتوسطة و الثانوية في معهد صامطة العلمي و تخرج منه عام 1388هـ , ألتحق بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية كلية اللغة العربية بالرياض حتى نال الشهادة العالية ليسانس في العلوم العربية عام 1392هـ, ثم تابع بعدها دراسته العلمية حيث التحق بجامع أم القرى و حصل منها على دبلوم زائد في فنون التربية و التعليم.
أما حياته العلمية : عُين مدرساً لمواد اللغة العربية بمتوسطة معاذ بن جبل بجازان عام 1392هـ , ثم عُين مديراً للمدرسة نفسها عام 1396هـ, و في عام 1398هـ مديراً لمتوسطة المضايا و في عام 1400هـ أسست الثانوية بفضل من الله ثم بفضل جهوده حيث تمت الموافقة على افتتاحها و عُين مديرا للمرحلتين كما أن له الفكرة و مبدأ الرأي في اختيار الاسم للمرحلتين بإسم الصحابي الجليل جعفر الطيار فأصبحت (( متوسطة و ثانوية جعفر الطيار بالمضايا)) و في عام 1417هـ طلب نقله إلى متوسطة و ثانوية المرابي لظروفه الصحية فأجيب على طلبة و بقي على رأس العمل حتى عام 1424هـ أحيل للتقاعد نظاماً بعد رحلة طولية أثنين و ثلاثين عام في القيادة التربوية تخرج على يده رجال في المنطقة منهم المعلم و الطبيب و ذو الرتب العسكرية و رؤساء في الدوائر الحكومية .
أقيم له حفل تكريم بمناسبة تقاعده في ليلة الثلاثاء الموافق 9/2/1425هـ بمسرح مركز الخدمة الاجتماعية بجازان حضره العديد من كبار الشخصيات من رجال الفكر و الأدب و غيرهم و صدرت بهذه المناسبة مذكرة إصدار خاصة حوت على الكلمات الأدبية و القصائد الشعرية برزت فيها محاسنه و ما امتاز به من الصبر و حل المشكلات اليومية و الحنكة في القيادة التربوية , و لهذه الشخصية ترجمة في كتاب (( فرجة النظر في تراجم رجال من بعد القرن الثالث عشر بمنطقة جيزان )) – الجزء الأول – ص56 – لفضيلة الشيخ احمد ين محمد المعافى قاضي محكمة بلغازي , و ترجمة مع نبذة لأسرته الأشراف الجواهره في كتاب (( معجم أشراف الحجاز )) للأستاذ المؤرخ النسابة الشريف احمد بن محمد ضياء العنقاوي .
و هو صاحب شجرة(( النسب الظاهر في نسب الأشراف الجواهره آل الحسن الطاهر)) و هو الآن شيخا لقبيلته بعد وفاة والده الشيخ الشريف حسن بن موسى عبدالله الجوهري الذي قام بهذه الخدمة شيخاً ستة و أربعون عاماً فجزاه الله خير الجزاء على ما قدم لصالح القبيلة و مثله لا ينسى له جميل و معروف أهداه و سيبقى احترامه نصب أعينهم و تقديره في قلوبهم و الوفاء له و ندعو الله عز و جل أن يكون في خلفه خير لخير سلف و بمناسبة تعيينه أقام الأشراف الجواهرة حفلا كبيرا حضره جمع غفير من الأشراف السليمانيين و أشراف الحجاز و ألقيت الكلمات المعبرة و القصائد و نذكرمنها على سبيل المثال لا الحصر قصيدة الشريف الشاعر و الأديب عمر بن فيصل آل زيد و هذه أبيات منها :

و قبله من بني الأعمام يحكمها=أشاوس جدها الأعلى سليمـــــان
أطلالهم لم تزل تنبيك عن القٍ =حتى و لو أنها رمسٌ و صـــوَّان
فأورفت إثرها من صلب حيدرةٍ =في كل زاويةٍ ساق و أغصـــــان
ما جئت للجوهري أحصي مناقبه=و إنما جاء بي حبٌ و أشجـــــان
له علينا حقوقٌ لن نكافئه =عنها و إن وفدت عبسٌ و ذبيانُ
هو الذي عندما هزت جوارحنا =قضيةٌ جاءنا و القوم ما هـــانوا
و كلما نيزكٌ يهوي بسـاحتنا =جرائه ثار في جازان بركــــــانُ
يفل هامات أعداء الصواب كما =يذل جمع بغاة الطير شيهـــــــانُ
يفتر مبتسماً و الخطب محــتدمٌ=و خلف بسمته الدهياء طوفــــانُ
لا اكذب الله أني حين أنظــــــره=أرى بطلعته الأجداد إذ كانــــــــوا
فللجواهرة الأشراف تهنئــة=بها متين لها في عصرنا شــــأن
بمن إذا قيل إبراهيم واكـبــها= صدىً و جلجلةٌ و القول برهانُ
كتبها
الشريف أحمد بن حسن بن موسى الجوهري

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2846


خدمات المحتوى


التعليقات
#1153 Saudi Arabia [شيماء]
3.00/5 (26 صوت)

27-10-32 11:08 PM
مــآشــآإأء الله على الجواهره

[شيماء]

الشريف أحمد بن حسن الجوهري
تقييم
5.50/10 (64 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.