• ×

يوسف الأهدل.. جاور الحرم ودرس الشافعية به

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يوسف الأهدل.. جاور الحرم ودرس الشافعية به

"الرواق المكي"

17 رمضان 1436 - 05 يوليو 2015

حسام عبدالعزيز مكاوي - باحث في تاريخ مكة المكرمة

ولد السيد يوسف بن محمد بن يحيى بن أبي بكر البطاح الأهدل في مدينة زبيد اليمنية، ونشأ بها، وبدأ في الأخذ عن علمائها، حيث درس العلوم العقلية والنقلية على يد السيد سليمان بن يحيى الأهدل، والفقيه عبدالله بن عمر الخليل، والفقيه عثمان بن عمر الحبيلي، وغيرهم من العلماء، حتى برز في كثير من فنون العلم، لا سيما علم الحساب والمساحة والجبر والمقابلة والفرائض، ومن زبيد انتقل إلى الحرمين للمجاورة بهما، وفيهما التقى بالكثير من علمائهما كالشيخ عمر عبدالرسول فأخذ عنه علم الحديث.
وأخذ عن الشيخ محمد صالح الريس مفتي الشافعية الفقه الشافعي، وأجازوه بمروياتهم، مما زاده تنوعا في المعارف، وغزارة في العلم، وبرز في الفقه الشافعي، فأذن له شيوخ الحرمين بالتدريس، وأقبل عليه الطلبة من كل مكان، خصوصا من اليمن وما جاورها، لشهرته بين الطلاب برحابة الصدر، والصبر العظيم، وعنايته بمناقشة الطلاب وإيراد الأدلة والنكت العلمية والطرائف في دروسه.
وقد ترك السيد يوسف عددا من المؤلفات عدها المؤرخ محمد زبارة في كتابه: «نيل الوطر من تراجم رجال اليمن فقال: من مؤلفاته إفهام الأفهام بشرح بلوغ المرام في مجلدين، وشرح منظومة القواعد، وشرح ربع العبادة من منظومة الزبد في مجلد، وعدة رسائل في أعمال الحج، ومن مؤلفاته أيضا إرشاد الأنام إلى شرح فيض الملك العلام اشتمل على توضيح النسك من الأحكام، حيث شرح المتن الذي وضعه شيخه محمد صالح الريس، ورسالة أخرى قسمها على سلاسل.
ومات بمكة المكرمة سنة 1246، ودفن بالمعلاة.

makkawi@makkahnp.com


بواسطة : حسام عبدالعزيز مكاوي
 0  0  1065
التعليقات ( 0 )

-->