• ×

مرثية حامد الشريف في ابن صديقه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مرثية حامد الشريف في ابن صديقه
توفى ابن أخٍ كريم من الجماعه ولم أعلم إلا متأخرا جدا ، فأرسلت له هذه التعزيه ....
تـعـزيـه


على دِلال الصّبـر نارك شُـبّـهـا = ترى الصّبر عزّ النفوس وطِبّها
وترى المصايب حِكمةٍ من ربك = على ما شـاء من عبيده صـبّهـا
هـو يِخـتـبـر بـمْـقـَدّرُه إيـمـانـك = وترى المصايب لـلقـلوب تربّها
ألـلـه أعطى ثم أخـذ ما أعـطى = والعبد راضي ابْقِسْمته ما سـبّها
ألله يجعل من رحل في الجـنّه = في رَحـمـةٍ موصـولـةٍ من ربّهـا
في أنهرٍ من عـسـلـهـا امْصفّى = واكواب من فضه وذهب يشْربّها
ونفسك ترى تامرك حين وتنهى = وِنْ حدّثتك نفسك بـسـوء افْكبّها
واتـمـسـك بحبل الكـريـم الوالي = والْيا دِعتك نفسـك لخير افلـبّهـا
لا تيأسـن من رحمته يا مسـلـم = والْجـنّـتـه بالطاعه نفسـك عبّهـا
وانا وربي دمعـتي فوق خدي = ونفسي الهواجس دايِمٍ تلعب بها
وهي البخيله دايمٍ بدمـوعها = وللصَّبر دايم ألمثل يضرب بها
ويا كم نفسٍ ما نبيها تغـثـنا = وراحت نفوس اللي من الله نحبّها
والعفو هذي تعزيه متأخره = جـهـلي بما قِـد صار هوّه سِـبّـهـا
وعسى البقى يا عزوتي فاخوانه = وعلى دلال الصبر نارك شبها

حامد محمد الشريف
شوال 1432


بواسطة : hashim
 1  0  1945
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    20-01-33 06:52 مساءً ابو عبد الله الشريف :
    واتمسك بحبل الكريم الوالي
    والْيا دِعتك نفسك لخير افلبّها

    لا تيأسن من رحمته يا مسلم
    والْجنّته بالطاعه نفسك عبّها



    صح لسانك وجزاك الله خير
-->