• ×

كتيبة سعد بن أبي وقاص من "درع الجزيره

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كتيبة سعد بن أبي وقاص من درع الجزيره!!



قبل أيام قليله قامت قوات درع الجزيره " القوة العسكرية الخليجيه" بمناورات تدريبيه في دولة الإمارات العربية, هدفها اختبار مدى الانسجام بين صفوف تلك القوات, البريه والجويه والبحريه, وقد سميت تلك العمليات بإسم جزر الوفاء, نسبة للجزر الإمارتية المحتله من قبل إيران, وهذا الإسم يحمل دلالة رمزية, تشير لعدم التخلي عن تلك الجزر والوفاء بردها حتى ولو كلف ذلك قيام الحرب مع الطرف الإيراني..

لكن الشيئ الجميل والذي يبعث على الارتياح والفخر لدينا شعوب الجزيرة العربيه "الخليج", هو الربط التاريخي مابين ماضينا وحاضرنا, والذي تمثل بتسمية قوة الواجب التابعة لدرع الجزيره, والتي قامت في تلك المناورات بتنفيذ عمليات برمائيه ناجحه تحت غطاء جوي واسع, بإسم " ســــعد بن أبي وقـــاص ", ومعلوم أن الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص هو قائد معركة القادسية التي فتحت بها بلاد الفرس, في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنهما

وهذه كذلك رسالة واضحة للفرس تذكرهم بما فعله ألأجداد بالأمس, وبأن رجال اليوم هم أبناء رجال الأمس, كما تعيد للأذهان بطولات أهل الجزيرة العربية التي سحقت بها عروش البغاة والمعتدين

وهذا يجرنا لنقول إن الفخر با الإرث والأمجاد البطولية التاريخية يعتبر جزء أساسي من استراتيجيات الدول في الدفاع عن أنفسها, تعتمد عليه في بث النشوة الوطنية لدى الشعوب والجند للذود عن بلدانهم, ووسيلة مهمة لتحقيق العلياء واسترجاع الريادة , وكثيرا من دول العالم تتغنى يوميا بأمجادها, وبرجالها العظام اللذين صنعوا على أرضها فصنعوا لها التاريخ, فتوضع لهم الرموز وتسمى باسمهم المسميات إحياء لذكراهم.

إن إيران دولة معتدية وهي لا تختلف عن إسرائيل, وقد تمادت كثيرا بعبثها في دولنا العربية, واستباحت سيادتها مرات عديده, والحزم معها أصبح اليوم مطلب شعبي عربي , والأمر الذي قد يخفى على كثيرين هو أن دولنا الخليجية بمقوماتها الجيواستراتيجية واللوجستية والعسكرية والمادية أكبر من إيران وتتعداها بمراحل, وما اعتماد إيران ومخالبها في المنطقة في تسويق عظمتهم إلا على الهيجان والصراخ الإعلامي فقط, باستخدام اللهجة الخشنة والتهديد والازدراء الفارغ والتغني بالتاريخ, وكذلك عن طريق العمل الميليشيوي السري الذي ينهار بمجرد اصطدامه بالجيوش الوطنيه المخلصه, وما أفعال حزب الله مع إسرائيل إلا صناعة ودعاية له استفادت منها إسرائيل أولا وأخيرا في حماية الجنوب اللبناني من نفاذ المقاومة الحقيقيه !..

تركي الربيش

tourkys@yahoo.com

المصدر: مدونة طائر الصحراء لتركي الربيش
بواسطة : hashim
 0  0  1317
التعليقات ( 0 )

-->