• ×

وفاة الشريف حمزة بن عطيه الله الاشقر البركاتي رحمه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

وفاة الشريف حمزة بن عطيه الله الاشقر البركاتي رحمه الله


قال تعالى { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة / المعلم الفاضل و الشاعر الشريف حمزة بن عطيه الله الاشقر البركاتي , وهو الأخ الأكبر لشيخ الاشراف البراكيت بالحجاز الشريف محسن بن عطيه الله الاشقر البركاتي صباح يوم الإربعاء الموفق 1/3/1438
و تم الصلاه على الفقيد بالمسجد الحرام فجرا و دفن بمقبرة المعلاه عن عمرا يناهز الخامسة و التسعون.

داعين الله سبحانه و تعالى أن يسكن الفقيد فسيح جناته وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان ، ويسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً،
ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
وإنا لله وإنا إليه راجعون
وصلى اللهم و بارك على خير الخلق والمرسلين نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بواسطة : المشرف
 0  0  774
التعليقات ( 0 )

-->