• ×

ُكتاب جدَّة في صدر الإسلام للدكتور عدنان عبدالبديع اليافي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ُكتاب جدَّة في صدر الإسلام
د. عبد الرحمن سعد العرابي


* "جُدَّة في صدر الإسلام"
عنوان الكتاب
للدكتور عدنان عبدالبديع اليافي..

هو ضمن سلسلة من الكتب التي درج عليها الدكتور اليافي.. للتأريخ عن جدة.
* في طباعة أنيقة..
وعلى مدى (258) صفحة..
وعشرات الصور.. وعشرات الخرائط..
وأناقة كتابة..
يجهد د. اليافي نفسه..
للكشف عن بعض من خفايا تاريخ محبوبته جُدَّة كما يسميها "بالضم"..
* إهداء الكتاب إنساني لافت..
يوجهه المؤلف إلى "الروح الطيبة..
محمد صادق دياب"
وهو كذلك رحمه الله
فقد كان..
روحًا طيبة..
وكان متيمًا في
حب جدة..
وكان مؤرخها المعاصر..
* والدكتور عدنان يهديني كتابه
أخبرته أنه يتزامن مع
بحث أشتغل عليه وفي تشطيباته الأخيرة
عن "الأسطورة في تاريخ جدة"
وقد وجدت بعضًا مما أتناوله
قد أبحر فيه د. عدنان..
ولكن وكما يقال في المثل الشعبي
"عسى الخير خيرين"..
* تفاصيل الكتاب "جُدَّة في صدر الإسلام" تبحر بالقارئ بين
شواطئ معرفية.. تؤرخ لمدينة أصبحت
مرتكزًا لكل من يؤرخ
للبحر الأحمر
ولهذا يبدأ المؤلف حديثه
ويواصله بين عصور قبل وخلال وبعد
صدر الإسلام..
وأحيانًا حتى وقتنا الحاضر
خاصة حينما يتحدث عن الرحالة
ومنهم الرحالة الغربيون..
فهؤلاء جميعهم..
أزمنتهم تبتعد كثيرًا عن صدر الإسلام..
* هذا البعد الطفيف في "المنهجية"
لا يقلل أبدًا من القيمة
المعرفية.. والتاريخية.. للكتاب..
فهو كتاب يستحق أن يكون في
مكتبة كل واحد منا
خاصة من يعيشون في جُدَّة..
بل نحن في حاجة إلى سبر أغوار ليس
تاريخ مدينة جدة بل
كل مدننا وكم أبذل من جهد
لإقناع طلبتي وطلبة قسم التاريخ
في جامعة الملك عبدالعزيز لفعل ذلك
فمن أقدر من كتابة تاريخه ومسيرة
هويته من المتخصص ذاته..؟
مرة أخرى..

أشكر للدكتور عدنان اليافي
إهدائه.. وجهده.. ودأبه..
على خدمة تاريخ مدينة
رائعة كجدة..

بواسطة : hashim
 0  0  2549
التعليقات ( 0 )

-->