• ×

أسرة الزمزمي سميت نسبة إلى توليهم أمر بئر زمزم (1-4)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أسرة الزمزمي سميت نسبة إلى توليهم أمر بئر زمزم (1-4)

"الرواق المكي"
13 رجب 1436 - 03 مايو 2015
حسام عبدالعزيز مكاوي - باحث في تاريخ مكة المكرمة

أسرة الريس الزمزمي الزبيري، من الأسر المكية القديمة التي ما زال لها وجود حتى الآن بمكة المكرمة، ويعود تاريخ مجاورة الأسرة في مكة إلى أوائل القرن الثامن الهجري تقريبا، حيث قدم جدهم علي بن محمد بن داود البيضاوي إلى مكة سنة 730هـ، وتولى أمر بئر زمزم وسقاية العباس، وظل فيها حتى وفاته في 11/4/785، فعرفت الأسرة بالزمزمي من ذلك الوقت.
وظل مفتاح بئر زمزم -حين كان له باب- في أيديهم عدة قرون، كما أسند إلى الأسرة أمر التوقيت في الحرم المكي، فكان منهم الكثير من المؤقتين على مر التاريخ، ولأن التوقيت ارتبط بالأذان، أوكل إلى المؤقت منهم رفع الأذان من فوق بئر زمزم، فكانت لهم رئاسة المؤذنين، فعرفت الأسرة بلقب الريس نسبة إلى تلك الرئاسة، واندثر لقب الزمزمي الذي اشتهرت به الأسرة لفترة من الزمن.
وقد أنجبت الأسرة الكثير من العلماء والأدباء والمؤلفين، فمنهم عبدالعزيز بن علي الزمزمي، والذي ترك بعض المؤلفات، منها الفتح المبين في مدح شفيع المذنبين، وفيض الوجود في شيبتني هود، ومنظومة في التفسير، وشرح على مقامات الحريري، كما نظم عددا من القصائد في مدح الشريف أبانمي أمير مكة، وتولى التدريس في المدرسة السليمانية التي أنشأها السلطان سليمان القانوني، وتوفي بمكة سنة 976، معقبا ابنه محمد والذي تولى الإفتاء بعد أبيه، كما درس في الحرم المكي، وكان مداوما على التأليف والتدريس والعبادة، وتوفي بمكة سنة 1009، معقبا ابنه عبدالعزيز بن محمد الزمزمي، سبط ابن حجر المكي، والذي ولد بمكة سنة 975، وقرأ على أبيه في الفقه، وتولى إفتاء الشافعية، وجمع له عبدالرحمن القادري ديوان خطب، دون فيه خطبه في الجمعة والاستسقاء والكسوف والخسوف والعيدين، وتوفي بمكة في 22/6/1072.

makkawi@makkahnp.com

بواسطة : حسام عبدالعزيز مكاوي
 0  0  5092
التعليقات ( 0 )

-->