• ×

نصرانية تعمل للتبشير للكنيسة في قرية نائية في صحراء تشاد منذ 25سنة! وأنت أخي المسلم ، كم عملت لدينك؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نصرانية تعمل للتبشير للكنيسة في قرية نائية في صحراء تشاد منذ 25 سنة! وأنت أخي المسلم ، كم عملت لدينك؟!

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين .

أما بعد، قال عبد الرحمن السميط في كتابه " رحلة خير إلى إفريقيا " :

تذكرت كذلك تلك المرأة التي استقبلتنا في منطقة نائية في وسط الصحراء في تشاد وأنا أدخل إلى مركز للخدمة الاجتماعية في قرية أم بشه، وهي تقول " أهلاً وسهلاً " بلهجة لبنانية واضحة، ولما سألتها : هل أنت لبنانية ؟ قالت : نعم، قلتُ لها : ماذا تعملين هنا ؟
قالت : أخدم في مركز الخدمة الاجتماعية .
قلت لها : ومن أرسلكِ ؟
قالت : الكنيسة .
قلتُ لها : ومنذ متى ؟
قالت : منذ 25 سنة !!!

في قرية ليس فيها أدني متطلبات الحياة،
حتى الماء لا يجدونه إلا قطرات،
دون أن تشتكي،
دون أن تطلب راتباً،
دون أن تسأل عن حياة النعومة والراحة في لبنان،
بينما نحن ندّعي أنهم على باطل وأننا على حق،
فهل صدّقنا القول بالعمل ؟
ولماذا لا نرى تضحيات المسلمين في الدعوة في هذا الزمن ؟

واللهِ لا أرى سبباً إلا هبوط الهمم التي جعلت من النسور زرازيراً ومن الأسود قططاً، وإلا فإن المسلمين أولى بهذه التضحيات وإنكار الذات .
فنحن أبناء دين يدعونا فيه رب العزّة :

( يا أيها الذين ءامنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم * تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم )

ويقول :

( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة )

أين نحن من هذه الآيات الكريمات ؟ أين المسلمون الذين يرضون بعقد مع الله يشتري منهم أنفسهم وأموالهم ويعطيهم جنة عرضها السماوات والأرض ؟
===============
انتهى النقل

وأنت يا أخي المسلم ..... كم عملت لدينك؟؟؟

بواسطة : المشرف
 0  0  483
التعليقات ( 0 )

-->