• ×

عندما غزا الأتراك نجد وصحراء الربع الخالي قبل 1200 سنة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عندما غزا الأتراك نجد وصحراء الربع الخالي قبل 1200 سنة


هذه الحملة كانت في عهد الواثق العباسي، وتحديدا سنة 230-231هـ وكان يقودها القائد التركي/ بغا الكبير، وقد ابتدأت بالحجاز لمحاربة بني سليم، والأعراب الذين توثبوا بالمدينة والحجاز في حينه، ثم امتدت في سنة 232هـ لتشمل بوادي اليمامة لمحاربة بني نمير، وقتل الكثير من هذه القبيلة بالإضافة إلى آخرين من بني كلاب ومن مرة وفزارة ومن ثعلبة وطيئ... وحمل الكثير منهم إلى العراق - أظن تم تهجيرهم إلى حران ونواحيها - ...
وقد ذكر الطبري وابن مسكويه في تاريخهما تفاصيل متعددة عن هذه الحملة، وأذكر إنني قرأت في أحدهما أو في غيره ما يفيد بأن هذه الحملة امتدت تقطع الصحاري حتى بلغت - أو كادت - لأطراف نجران لملاحقة تلك القبائل، وأظن الأمر بحاجة لدراسة معاصرة تتناول هذه الحملة وما ترتب عليها من آثار.. وأظن بأن بعض هذه القبائل قد نقمت كثيرا على السلطة العباسية فكان لها دور في مناصرة خصومهم من العلويين في ثوراتهم التي شملت نجد والحجاز منذ منتصف ذلك القرن، ثم في مناصرة القرامطة حين ظهروا بعد نحو 40 سنة من تاريخ تلك الحملة!!
ولعل من ضمن الآثار الهامة التي ترتبت على هذه الحملة أيضا: حصول تغييرات ديمغرافية أو سكانية في تلك المنطقة، حتى قيل بأنه من ذلك الزمن طفئت جمرة بني نمير، وكانت إحدى جمرا العرب.. وجاء في جمهرة اللغة: ... وجمرات العرب: بنو الحارث بن كعب وبنو نمير بن عامر وبنو عبس بن بغيض. وكان أبو عبيدة يقول: هم أربع جمرات ويزيد فيها بني ضبة بن أد. قال أبو حاتم: فقلت لأبي عبيدة: إنك قلت لنا مرة: ثلاث فقال: ضبة أشبه بالجمرة من بني نمير ثم قال: فطفئت جمرتان وبقيت واحدة طفئت بنو الحارث لأنهم حالفوا نهدا وطفئت بنو عبس لانتقالهم إلى بني عامر بن صعصعة يوم جبلة. قال: فقلت له: وطفئت بنو نمير فقال: من أطفأها؟ قلت: بغا فضحك وسكت. بغا: غلام كان لملك بغداد في ذلك الزمن أخرج إليهم فقتلهم.
بل ومن الآثار الأخرى اللطيفة هو أن المهتمين باللغة والفصاحة في العراق كانوا يخرجون أو يتصلون بالأسرى من هؤلاء - كانوا نحو الـ 2000 رجلا - ليسمعوا منهم الشعر، ويستفيدوا من تلك الفصاحة البكر القادمة من أعماق جزيرة العرب، وقد حفظت لنا بعض المصادر التراثية أبياتا وقصصا ذات صلة.

* كتبه محمد ابن كبسون


بواسطة : محمد ابن كبسون
 0  0  2074
التعليقات ( 0 )

-->