• ×

مَدَني ، ومدِيني ، ومدائني ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مَدَني ، ومدِيني ، ومدائني ...

قال د. عبد العزيز الحربي في ((لحن القول)) :

النسبة إلى ((المدينة)) مدينة النبي صلى الله عليه وسلم : مَدَني ( بحذف الياء وفتح الدال ) وكذلك كلّ مدينة ، وهناك خمسة عشر بلدًا ، كلٌّ منها يسمّى بالمدينة .
وأمَّا ((مَدِيني)) بالياء مع إبقاء كسرة الدال : فنِسْبتُه إلى مدينة المنصور ، ونحوها من المُدن المضافة . والأصل فيها حذف الياء ؛ ولكن أثبتت حتى لا تختلط النِّسَب .
وأمَّا ((مدائني)) فنسبة إلى مدائن كسرى ، وفي هذا أقول :

إلى الـمـديـنـة مـن تـعـزوه قـل : مَدَني … وقل : مَديني لمنصور ، وإن تكنِ
مدائن الفرس ، أي : كسرى فنسبتها ..... مدائـنـي ، فــارع مـــا قــلـنـا ولا تَهُنِ

وأمَّا ((مدْيَني)) بسكون الدال وفتح الياء فنسبة إلى ((مدين)) قرية شعيب عليه السلام .. والقصد : أنه يحصُل الخلط في النسبة إلى هذه الألفاظ .. ومن لطائف هذه المادة : أن لها فِعلًا ، وهو ((مَدَن)) بمعنى : أقام . غير أنَّ أهل اللغة نَعَوه ، وقالوا : إنه مُمَاتٌ .. رحمهم الله ، وإيّانا .

الخلاصة :
مَدني : نسبة إلى مدينة النبي صلى الله عليه وسلم .
مَدِيني : نسبة إلى مدينة المنصور ، بالعراق .
مدائني : نسبة إلى مدائن كسرى .


قال أبو معاوية البيروتي: فائدة أضيفها:
قال ابن الأبار ( ت 658 هـ ) في كتابه " المعجم في أصحاب القاضي الإمام أبي علي الصدفي " ( ص 259 / ط . الهيئة المصرية العامة للكتاب ) :
قال شيخنا أبو الخطاب القاضي : نقلت من خط أبي مروان بن الصّيْقل رحمه الله، قال لي أبو علي شيخي، قال لي أبو الوليد الباجي شيخي :
كل من مات بالمدينة من أهلها قيل فيه في النسب: مدني .
وكل من كان من أهل المدينة فمات بغيرها قيل فيه: مديني .
كتب هذا الكلام أبو عبد الله بن أبي البقاء النحوي من شيوخنا، وقال في آخره : وأظنه اصطلاحاً منهم .


بواسطة : د. عبد العزيز الحربي
 0  0  878
التعليقات ( 0 )

-->