• ×

الشــيخ أحــــمــــد بدر صـــانع باب الكعــــبـــــــة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الشــيخ أحــــمــــد بدر صـــانع باب الكعــــبـــــــة


بدأ شيخ الصاغة بمكة المكرمة أحمد ابراهيم بدر رحمه الله الذي صنع باب الكعبة المشرفة والميزاب من الذهب الخالص وكذلك اطار الحجر الأسود.

منذ نعومة أظفاره وهو يعمل في هذه المهنة التي تعلمها من والده الذي تشرف بصناعة باب الكعبة في عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله حيث تحتاج هذه المهنة الشريفة الى الكثير من الجهد والدقة . وتقدر الكمية المستخدمة في صناعة الباب من الذهب بنحو (300) كيلو جرام للبابين الداخلي والخارجي. واستغرقت صناعة الباب سنة كاملة. أما ميزاب الكعبة والاعمدة الداخلية لها تمت في هذا العهد الزاهر بعد العمارة الاخيرة التي تمت حيث تم تلبيس أعمدة الكعبة بالذهب وكذلك تم استخدام الذهب الخالص (24 قيراطا) في صناعة الميزاب الذي عمل من (25) كيلو تقريباً كتب عليه تاريخ الصنع وكذلك عبارة (يا حي يا قيّوم) أما عن إطار الحجر الاسود فقد صنع من الفضة الخالصة وليس عليه أية كتابات.. والكتابات الموجودة على الباب هي آيات قرآنية والشهادتان وعبارة (يا حي يا قيّوم) ولفظ الله جل جلاله ومحمد صلى الله عليه وسلم.

ولد أحمد بن ابراهيم بن يوسف بدر. رحمه الله في مكة المكرمة عام 1339هـ ونشأ في دار والده “شيخ الصاغة” بمكة في حارة القشاشية عرف بطيب اخلاقه وحبه للناس وحب الناس له....تعلم أحمد بدر في مدرسة الفلاح بمكة المكرمة وواصل تعليمه حتى السادسة الابتدائية وعندما بلغ عمره 15 عاماً اتجه للعمل مع والده في صناعة الذهب والفضة...

ظل الشيخ احمد بدر يعمل منذ بداية حياته العملية في صناعة الذهب في دكان والده الشيخ ابراهيم بدر -رحمه الله - الذي كان في شارع الصاغة بزقاق الحجر حتى ازيل هذا الدكان ضمن التوسعة عام 1409هـ

الشيخ احمد بدر ينحدر من عائلة بدر التى لها شرف بقاء رئاسة الصاغة في افرادها ابا عن جد لاكثر من نصف قرن. فقد كلف الملك عبدالعزيز كلا من الشيخ محمود بن يوسف بدر والشيخ ابراهيم بن يوسف بدر بصناعة باب الكعبة الذي تم تركيبه عام 1363هـ وقد بقي ذلك الباب في مكانه ثلاثة وثلاثين عاما الى ان استبدل بالباب الجديد الحالي الذي امر بصنعه الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود وتم تركيبه في الثاني والعشرين من شهر ذي القعده عام 1399هـ. وقد صنع باب الكعبة الحالي الشيخ احمد بدر رئيس الصاغة بمكة المكرمة في ورشة خاصة بمكة المكرمة زودت بجميع الامكانات الفنية والبشرية وفي نفس الوقت تم صنع باب التوبة المركب في داخل الكعبة على السلالم المؤدية الى سطح الكعبة المشرفة وهو ايضا من قام بصناعة اطار الحجر الاسود الذي استبدل في عهد الملك خالد رحمه الله وتم تركيب الاطار الحالي للحجر الاسود في شهر رمضان عام 1399هـ.

انتقل الى رحمة الله الشيخ أحمد بن ابراهيم بدر شيخ الصاغة بمكة المكرمة وقد صلي على جثمانه بالمسجد الحرام عقب صلاة الفجر يوم السبت الموافق 1430/11/18هـ ودفن بمقابر المعلاه.

المصدر : الندوة 1430/11/19هـ


بواسطة : المشرف
 0  0  2383
التعليقات ( 0 )

-->