• ×

الشريف حمزة بن عبدالله الفعر، قائم مقام مكة وعضو مجلس الشورى 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفعر
الشريف حمزة بن عبدالله الفعر، قائم مقام مكة المكرمة، وعضو مجلس الشورى
المتوفى سنة 1359هـ


هو أبو عبد الله الشريف حمزه بن عبد الله بن زيد الفعر العبدلي كبير قبيلة الاشراف الفعور في وقته، يتصل نسبه بالشريف عبد الله بن الحسن بن محمد أبو نميّ الثاني .
ولد في حدود عام 1264هـ وتوفي والده وهو طفل صغير فاستُرضع في بني سعد ، ولمّا شبّ انتقل إلى قراهم ومزارعهم في وادي ليه ، وكان أخوه الشريف هاشم بن عبد الله بن زيد الفعر قائمقام شريف مكة ولما توفي عيّن حمزه قائمقام خلفاً له في ولاية الشريف عون الرفيق وبقي بها عدة سنين حتى عين الشريف عون بدلا عنه وقد نصب الشريف حمزه من قبل شريف مكة أميراً لقبائل عتيبة، وعيّن أيضاً أميراً لقبيلة بني مالك ، وكان من أهل (المخلوان) في زمن حكم الأشراف وهم عدد قليل من كبار الأشراف وحكمائهم يخلو بهم شريف مكة ويشاورهم في الأمور الهامة الدقيقة .
ولمّا انتهى حكم الأشراف كان في مكة قبل أن يصل إليها جيش ابن سعود ، فاضطربت أحوال البلد ، وعاث بعض أهل الأطماع والفساد في أطرافها ، وخشي الناس بسبب ذلك على أرواحهم وأموالهم فقام هو وحاشيته بالتجول في البلد وطمأنة الناس ، ونادى بالأمان قائلاً إنني نائب عبد العزيز بن سعود في مكة حتى يصل ويتسلمها ، وحذر كل من تسول له نفسه بالاعتداء فهدأت الفتنة واستقرت أحوال الناس ولما دخل الإمام عبد العزيز بن سعود المُلك فيما بعد استقبله وقدم له الضيافة اللازمة .
وكان الملك عبد العزيز يجلّه ويحترمه ، ويشاوره في بعض أموره ، وعيّنه عضواً في أول مجلس شورى ، وبقي على تلك الحال مع الأمير فيصل بن عبد العزيز نائب الملك عبد العزيز على الحجاز ، ثم لما كبر تفرغ للعبادة ، وكان ملازماً للصلاة في المسجد الحرام خلف الإمام كثير العبادة والذكر فإذا جاء الصيف انتقل إلى مزارعهم الغناء في وادي ليه من أعمال الطائف ، ثم يعود بعد الصيف إلى مكة.
أما صفته فقد كان ربعة في الرجال حنطي اللون ، قوي البنية كريماً مهاباً ، يسعى بالإصلاح بين الناس ويبذل من ماله في سبيل ذلك .
له من الأولاد الذكور تسعه : عبد الله ، وفهد ، ومحمد ، وعقاب ، وجميل ، وحسين ، ومحمد صالح ، وعلي ، وعبد الملك، وقد انتشر عقبه من أولاده الستة الأول أما الثلاثة الآخرون فليس لهم عقب .
وله ست بنات ، هن : سعديه ، وصالحة ، وعائشة ، وخديجة ، ورحمة ، وبدر .
توفي رحمه الله في نهاية عام 1359هـ وقد ناهز الخامسة والتسعين ، ودفن في مقابرهم بوادي ليه ، رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه .

بقلم حفيـده
الشريف حمزة بن حسين بن حمزة الفعر
الدكتور بجامعة أم القرى
البريد الالكتروني: alazm1@hotmail.com

بواسطة : hashim
 65534  0  8377
التعليقات ( 0 )

-->