• ×

المساجد التاريخية في مكة المكرمة (1-2)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


المساجد التاريخية في مكة المكرمة (1-2)


أ.د. اسماعيل خليل كتبخانة


في مكة المكرمة الكثير من المساجد التاريخية والأثرية، منها ما هو معروف تاريخه وسبب بنائه، وبعضها يظهر أنه حدث في عصور تاريخية متأخرة ولكنه بني على أساس روايات تاريخية، كمجسد أبي بكر الصديق رضي الله عنه، ومسجد خالد بن الوليد، وغيرهما. وكان من أوائل المساجد التي شيدها الملك عبدالعزيز مسجد النقا بمكة المكرمة الذي شيد عام 1346ﻫ، ونحن هنا سنقدم طائفة من تلك المساجد التاريخية مع ذكر شيء موجز عنها.

مساجد الراية

المساجد التي تسمى بهذا الاسم في مكة المكرمة ثلاثة : المسجد الأول يقع في الجودرية أمام عمائر الجفالي، وهو يقع على يمين الصاعد من المدعى إلى المعلا، وبين المسجد والبيوت التي قبله زقاق صغير نافذ إلى الطريق العام، وبئر جبير بن مطعم واقعة في هذا الزقاق بناه عبدالله بن العباس بن محمد بن عبدالله بن العباس وكان موقعه في صدر الإسلام قريباً من سور مكة المكرمة الشمالي عند بئر جبير بن نوفل.

سمي هذا المسجد بمسجد الراية، لأن النبي صلى الله عليه وسلم، ركز في موضعه رايته، يوم فتح مكة المكرمة في السنة الثامنة من الهجرة، وصلى فيه أيضا .


وقال الأزرقي، مسجد الراية مسجد بأعلى مكة عند الردم عند بير جبير بن مطعم يقال : إن النبي صلى الله عليه وسلم صلى فيه، وقد بناه عبدالله بن العباس بن محمد بن عبدالله بن عباس.


ويقول ابن ظهيرة :” مسجد الراية بأعلى مكة عند الردم وهو المدعى، عرفه الطبري بمسجد الراية ويعرف بذلك إلى وقتنا هذا وبجانبه الآن منارة تعرف بمنارة أبي شامة. يقال: إن النبي صلى الله عليه وسلم، صلى فيه .

هذا ولقد رمم هذا المسجد زمن المعتصم العباسي سنة 640ﻫ، وكذلك في ظل الحكومة السعودية تم أيضا تعميره .

أما المسجد الثاني من مساجد الراية، فهو المسجد الذي بني في موقع الراية التي غرزها يوم فتح مكة المكرمة قيس بن سعد بن عبادة أو الزبير بن العوام على اختلاف بين المؤرخين. وكان موقع هذا المسجد بالمعلاة أمام مبنى البريد المركزي .


أما المسجد الثالث من مساجد الراية، المسجد الذي بني في موقع الراية التي غرزها خالد بن الوليد يوم فتح مكة المكرمة في حارة الباب على يمين الخارج من مكة المكرمة.

مسجد الإجابة ” مسجد قنفذ “

مسجد الإجابة يقع بحي المعابدة حالياً، إلى الشمال الشرقي من مبنى إمارة مكة المكرمة، ومبنى شرطة مكة المكرمة، وعلى يسار الذاهب إلى منى، وبانحراف قليل عن الطريق العام، في شعب القنفذ، كما سماه الأزرقي، حيث قال : “هو شعب آل قنفذ نسبة إلى قنفذ بن زهير من بني أسد بن خزيمة. وقد عرف قديماً بشعب ازاخر .


والمسجد من أقدم بيوت الله بمكة وكان يوجد قبل القرن الثالث الهجري ويقال:إن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى فيه. وتشير معظم الروايات التاريخية إلى أن المسجد كان متواضع البنيان.


وقد أعيد تعميره وترميمه عدة مرات وبشكل بسيط، كان من أهمها تجديد عمارته ثلاث مرات في العصر المملوكي في أعوام (720ﻫ) و(831ﻫ)و (898ﻫ)، وكذلك في العصر العثماني، والتي من أهمها تجديد عمارته في أعوام (1124هت) و(1170ﻫ)و(1234ﻫ)
.


وفي العهد السعودي، رمم المسجد عدة مرات في عامي، 1385 و 1391ﻫ، ثم أعيد بناؤه عام 1398ﻫ، ورمم أيضاً بعد ذلك في عام 1412ﻫ ومساحته الحالية لا تزيد عن 400 م2، وقد أثبتت بعض أعمال التجديدات في هذا المسجد في لوحين من الرخام على جانبي المحراب، أحدهما مؤرخ عام 898ﻫ، والآخر عام 1124ﻫ .

مسجد الجن (مسجد الحرس )

يقع مسجد الجن، بين الشارع المؤدي لمقبرة المعلاة السفلي وبين شارع المعلاة بمكة المكرمة ويقابله مواقف السيارات ذات الطوابق المتعددة، سمي بذلك لاجتماع النبي صلى الله عليه وسلم في موضعه بالجن ليلاً، وذكرت المصادر بأنه المكان الذي اختطه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه، عندما اجتمع عليه الصلاة والسلام بالجن.


وعرف المسجد باسم مسجد الحرس أيضاً، وفي تعليل ذلك يقول الأزرقي : سمي بهذا الاسم لأن صاحب الحرس أو العسس كان يطوف بمكة المكرمة، حتى إذا انتهى إليه ويقصد المسجد، وقف عنده ولم يجزه حتى يتوافد عنده عرفاؤه وحراسه، يأتون إليه من شعب بني عامر وثنية الحجون، فإذا توافدوا عنده رجع منحدراً إلى مكة المكرمة، ” يقصد وسط المدينة “. وهكذا جاء الأزرقي رحمه الله بتعليل تسميته بمسجد الحرس، ولقد تعارف أهل مكة المكرمة على تسميته أحياناً بهذا الاسم .


ولا شك أن المسجد كان معروفاً قبل النصف الأول من القرن الثالث الهجري، أي قبل ما دونه الأزرقي عن المسجد في ” أخبار مكة المشرفة “، ومرت عمارة المسجد بعدة أدوار، وذكره العديد ممن كتبوا عن مكة المكرمة، ومنهم القطبي، فنقل ما ذكره الأزرقي، وحدد موضع المسجد، ويفيد القطبي أن المسجد كان متواضع البنيان على أيامه في نهاية القرن العاشر الهجري. وأشار إليه هيكل في “منزل الوحي” في منتصف القرن الرابع عشر الهجري، أن المسجد هذا من طراز متواضع للمساجد التاريخية بمكة المكرمة

ومسجد الجن من المساجد التي أولاها الملك عبدالعزيز جل عنايته واهتمامه وقد جددت عمارة هذا المسجد مؤخراً.


ومسجد الجن حالياً، وبعد عمارته الأخيرة سنة 1421ﻫ، أصبح بناء جيداً ومصمماً وفق التنظيم المعماري الإسلامي المميز، وقد أقيم في موضعه التاريخي، حفاظاً على التراث الإسلامي، ويشغل مساحة متواضعة لا تتجاوز مساحته عن 600م2، وفي منطقة تزاحم الحجاج في أثناء الموسم.



مسجد الشجرة

يقع بأعلى مكة المكرمة في خلف دار منارة البيضاء التي عند سطح الجبل مقابل الحجون بحذاء هذا المسجد مسجد الجن، يقال أن النبي صلى الله عليه وسلم دعي شجرة كانت في موضعه، وهو في مسجد الجن فسألها عن شيء فأقبلت تخط بأصلها وعروقها الأرض حتى وقفت بين يديه فسلمت عليه، فسألها عما يريد ثم أمرها فرجعت حتى انتهت إلى موضعها .

مسجد انشقاق القمر

ان حادثه انشقاق القمر، من الحوادث العظيمة في التاريخ ومن المعجزات التي حصلت على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم. وينقلها أهل التاريخ، وذلك في السنة التاسعة للبعثة اجتمع المشركون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى رأسهم أبو جهل والوليد بن المغيرة والعاص بن وائل، فقالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : إن كنت صادقاً فشق لنا القمر فرقتين .
وبالفعل أشار النبي صلى الله عليه وسلم بسبابته إلى القمر فانشق نصفين بإذن الله تعالى، نصف يرى فوق جبل أبي قبيس، ونصف فوق جبل قعيقعان، وفي هذه الحال سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم شكراً لله .

وقيل حصل ذلك مرتين، المرة الثانية كانت في منى وادعي عليها الإجماع. وعن ابن مسعود : انشق القمر ونحن مع النبي صلى الله عليه وسلم بمنى. وعليه بعد هذه الحادثة والمعجزة العظيمة فوق جبل أبي قبيس بني مسجد باسم مسجد ” أنشاق القمر .

مسجد بلال

يسمى هذا المسجد أيضاً مسجد إبراهيم القبيسي، كان هذا المسجد على قمة جبل أبي قبيس المطل على الكعبة المشرفة من الناحية الجنوبية الشرقية.

مسجد أبي بكر الصديق رضي الله عنه

حدد ابن جبير مكان مسجد أبي بكر الصديق، رضي الله عنه، فقال ” يوجد بجهة المسفلة وهو آخر البلد الأمين .

وفي القرن التاسع الهجري ذكر الفاسي، في ” شفاء الغرام “، موضع المسجد وقال : إن الأمير نور الدين عمر بن علي، من قبل السلطان المسعودي قام بعمارة مسجد الصديق في المحرم سنة 623ﻫ، وأن طوله ثمانية أذرع وعرضه ستة أذرع .

وأشار الأزرقي بأن مسجد أبي بكر وداره بجنوب مكة في زقاق العطارين في المسفلة

وأشار ابن ظهيرة في ” الجامع اللطيف ” بأن مسجداً بأسفل مكة من جهة المسفلة ينسب لأبي بكر الصديق رضي الله عنه، يقال ” إنه من داره التي هاجر منها إلى المدينة. ويعرف الآن بدار الهجرة. أقول وهذا المسجد لازال معموراً بمسفلة مكة بسفح ثبير الزنج من الشرق.

وموضع المسجد في الوقت الحاضر، كان في موقعه القديم، والذي سبقت إشارة المؤرخين القدامى إليه، ولا يبعد عن المسجد الحرام، فإن المسافة بينهما لا تزيد عن مائتي متر، حيث يوجد بحي المسفلة وفي أوله باتجاه المسجد الحرام. ويقع في الركن الواقع بين بازان المسفلة ودار البوقري ودار المطوف أحمد رمضاني بمكة المكرمة. والمسجد متواضع البنيان، يتكون من طابقين، ويصعد إليه بست عشرة درجة، وهيكل البناء مستطيل ومساحته لا تتجاوز 160 متراً مربعاً من الخارج .

وكان مسجد الصديق رضي الله عنه في موضع الانطلاقة الأولى لهجرة الرسول عليه الصلاة والسلام إلى المدينة المنورة إلى دار الهجرة، حيث قامت دولة الإسلام الأولى.

مسجد خالد بن الوليد

أمر النبي سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، خالد بن الوليد يوم الفتح أن يدخل من أسفل مكة المكرمة وأن يغرز رايته عند أدنى البيوت، وفي يومه أمره أن يدخل من الليط ” في أسفل مكة من جهة جرول ” ففعل، وبنى هذا المسجد في الموضع الذي غرز فيه رايته، وهو معروف الآن في حارة الباب، بريع الرسام، وعلى الشارع المنسوب إليه بـ “شارع خالد بن الوليد” رضي الله عنه .

ولقد قال العلامة الشيخ جمال المكي، رحمه الله، ” وقد بني مسجد على يمين الصاعد إلى التنعيم بالحارة المسماة الآن بحارة الباب، وهذه العمارة الموجودة الآن عمرت سنة (1280ﻫ)، بناها حسن أفندي، ناظر التكية، ثم وسعه رجل هندي في السنة المذكورة .

هذا ولقد أعيد بناء المسجد سنة 1377ﻫ، وعن طريق وزارة الحج والأوقاف في ذلك الوقت، ومبناه على أحدث طراز .

مسجد سوق الغنم

ذكره الأزرقي بأنه بأعلى مكة المكرمة عند سوق الغنم بالمسفلة، قيل في موضعه بايع النبي صلى الله عليه وسلم الناس بمكة المكرمة يوم الفتح، وهذا في الغالب غير صحيح، لأن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام بايع الناس على الصفا كما أوردت ذلك كتب السيرة النبوية، وقد ذكر البلادي بأن هذا المسجد يقع بشارع الجودرية في نهاية الغزه من اعلاها .

مسجد حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه

يقع هذا المسجد في منطقة السبع آبار بالمسفلة على مقربة من التقاء شارع حمزة بن عبدالمطلب بشارع إبراهيم الخليل عليه السلام، إذ لا يبعد عن مسجد أبي بكر الصديق رضي الله عنه. ولقد ذكر القطبي بأن موضعه بجوار موضع يسمى البازان .

مسجد أبو لهب

على بعد كيلو مترين من المسجد الحرام تقريباً يقف إلى الشمال الشرقي جبل يطلق عليه مجازاً اسم ”جبل أبي لهب“، بيد أن جدلاً لم يحسم بين المختصين حول المسمى، رغم أن الاسم امتد ليشمل الشارع المار بجوار الجبل وحتى الحي السكني الواقع قبالته، ولم يقتصر الأمر على تلك التسميات فحسب، بل تجاوزه للمسجد المقام وسط ذلك الشارع، حيث لم يسلم من تلك التسمية وأصبح يعرف بـ ”مسجد أبي لهب“.

ويقول الأستاذ طلال الحساني عمدة التيسير في منطقة جرول بمكة المكرمة: ”أن قبر أبي لهب يقع بالقرب من جبل أبي لهب حسب رأي عامة الناس، وبينَ أن هناك روايات تفيد بأن أبا لهب قبل موته أصابه مرض جعل رائحته نتنه تفوح من جسمه، حتى أن أهله لم يستطيعوا حمله ونقله لدفنه، فأمروا عبيدهم بإخراجه ودفنه بعيداً، ويعتقد أنهم اتجهوا به إلى هذا المكان“.

ويواصل الحساني حديثه، أن المكان الذي يقع فيه الجبل والشارع الذي يمر أمامه، إضافة إلى المسجد يطلق عليها ”شارع أبي لهب ومسجد أبي لهب ومنطقة أبي لهب“، وأن شارع أبي لهب قد أعيدت تسميته في الوقت الحاضر إلى شارع حسان بن ثابت الذي يضم مباني حديثة ومنطقة تجارية .

أ.د. اسماعيل خليل كتبخانة



بواسطة : أ.د. اسماعيل خليل كتبخانة
 0  0  319
التعليقات ( 0 )

-->