• ×

علامـــة الحجـــاز الشيـخ عاتـق البـلادي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

علامـــة الحجـــاز الشيـخ عاتـق البـلادي
*(‬1352* ‬هـ* - ‬1431* ‬هـ*) ‬
إعداد*- ‬بدر بن شاهين الذوادي
باحث في* ‬الشؤون التاريخية

هو الأديب النسابة المؤرخ الجغرافي* ‬الشاعر الشيخ الرحالة* (‬ابن بطوطة هذا الزمان*) ‬عاتق بن* ‬غيث بن زوير بن زاير بن حمود بن عطية بن صالح البلادي* ‬والبلادية فرع من قبيلة حرب العريضة التي* ‬تكاد تمتد* ‬*-‬* ‬اليوم* ‬*-‬* ‬بلا انقطاع من صحراء الطفَ* ‬شمالاً* ‬إلى وادي* ‬حلي* ‬جنوباً،* ‬مروراً* ‬بالمدينة وضواحي* ‬مكة وجدة،* ‬وغيرها من المدن*. ‬ ولد في* ‬بادية شمال مكة،* ‬في* ‬مكان* ‬يدعى* (‬مسر*) ‬بسفح جبيل* ‬يدعى* (‬أبيَض*) ‬يوم* ‬3* ‬شوال* ‬1352* ‬هـ الموافق* ‬1932* ‬م* (‬بين صلاتي* ‬العصر والمغرب*)‬،* ‬ونشأ في* ‬البادية في* ‬بيت أبوين مؤمنين فأباه كان* ‬يؤذن لكل فرض ويصلي،* ‬وأمه هي* ‬التي* ‬علمته الصلاة*. ‬ في* ‬هذه البادية رعى جميع أنواع المواشي،* ‬البهم والغنم والإبل،* ‬وطارد الجحاش،* ‬بل وطارد الذئاب بالعصا وبالنار*! ‬ وكان والده قصاصاً* ‬نسابة شاعراً* ‬ناقداً،* ‬كل ذلك على مستوى قوم أميين،* ‬لا كما* ‬يعرف هو،* ‬فتأثر به،* ‬وكان* ‬يحفظ شعر قومه حفظاً* ‬جامعاً،* ‬فلا تمر به قصيدة إلا حفظها*. ‬ طلبه للعلم وفي* ‬عام* ‬1364* ‬هـ توفي* ‬والده وكانت البلاد في* ‬ظروف الحرب العالمية الثانية،* ‬فنزل مكة المكرمة،* ‬ودرس في* ‬مدارسها النظامية،* ‬غير أن تركيزه كان على الدراسة في* ‬المسجد الحرام،* ‬فأخذ عن مشايخ فضلاء،* ‬منهم الشيخ عبدالمهيمن عبدالظاهر أبو السمح وغيره*.‬ * ‬العمل في* ‬الجيش وفي* ‬عام* ‬1372* ‬هـ سافر إلى الطائف فعين في* ‬الجيش برتبة نائب كاتب في* ‬15* ‬جمادى الأول* ‬1372* ‬هـ،* ‬وفي* ‬21* ‬جمادى الآخر* ‬1375* ‬هـ رقي* ‬إلى رتبة وكيل،* ‬وفي* ‬1* ‬ربيع الآخر* ‬1376* ‬هـ تخرج في* ‬مدرسة المشاة برتبة وكيل ضابط،* ‬فكان ضمن اللواء السعودي* ‬الحادي* ‬عشر الذي* ‬أرسل تعزيزاً* ‬للجيش الأردني* ‬أثناء العدوان الثلاثي* ‬على قناة السويس*. ‬ وفي* ‬خلال سنتين هناك حصل على*: ‬دبلوم في* ‬فن الصحافة من* (‬معهد دار عمان العالي*)‬،* ‬وعلى ثلاث دورات عسكرية في* ‬الجيش العرب* (‬الأردني*). ‬تدرج في* ‬الرتب العسكرية إلى أن وصل إلى رتبة مقدم*. ‬ وفي* ‬1* ‬ربيع الآخر* ‬1394* ‬هـ رقي* ‬إلى رتبة مقدم،* ‬وفي* ‬17* ‬جمادى الآخر* ‬1394* ‬هـ عين ركن عمليات الفوج الأول بالمنطقة الشمالية،* ‬ثم تسلم قيادة الفوج بعد ذلك،* ‬وفي* ‬1396* ‬هـ نقل إلى سلاح الحدود فتسلم قيادة قطاع رابغ،* ‬ثم نقل إلى وظيفة رئيس المجلس العسكري* ‬بسلاح الحدود بجدة،* ‬وهي* ‬آخر وظيفة عمل بها*. ‬ حصل على دورات عديدة في* ‬الجيش،* ‬من أهمها*: ‬دورة معهد اللغات لمدة سنة،* ‬حصل منه على دبلوم في* ‬اللغة الإنجليزية،* ‬والدورة المتقدمة المشتركة لمدة سنة،* ‬كان ترتيبه الثالث،* ‬والدورة التأسيسية في* ‬سلاح المشاة،* ‬ودورات عديدة أخرى*. ‬ التفرغ* ‬للأعمال الفكرية هو من جيل الرواد في* ‬المملكة العربية السعودية الذين كان في* ‬طليعتهم أحمد السباعي* ‬وأحمد عبدالغفور عطار وعبدالقدوس الأنصاري* ‬وأمين مدني* ‬وأحمد الخياري* ‬ومحمد البليهد وحمد الجاسر وعبدالله بن خميس ومحمد العبودي* ‬وسعد بن جنيدل ومحمد العقيلي* ‬وأبو عبدالرحمن بن عقيل وغيرهم منذ أن حصل على مؤهل في* ‬الصحافة اشتغل* ‬*-‬* ‬جزئياً* ‬*-‬* ‬في* ‬الأعمال الفكرية،* ‬وفي* ‬1* ‬ذي* ‬القعدة* ‬1397* ‬هـ صدر الأمر بإحالته على التقاعد بناء على رغبته للتفرغ* ‬للأعمال الفكرية*. ‬ وفي* ‬7* ‬ربيع الأول* ‬1399* ‬هـ أسس دار مكة للنشر والتوزيع،* ‬التي* ‬لازالت تنشر مؤلفاته وغيرها*. ‬ النشاط والإنتاج الفكري منذ أن حصل على الدبلوم في* ‬فن الصحافة* - ‬كما أشرت سابقاً* ‬*-‬* ‬كانت له محاولات،* ‬وإن كانت في* ‬البداية متواضعة،* ‬فكتب إلى جرائد*: ‬الندوة وعكاظ والقصيم والأضواء،* ‬وغيرها تحت أسماء مستعارة*. ‬ولكن منذ عام* ‬1388* ‬هـ صار* ‬يكتب بحوثاً* ‬مركزة في* ‬مجلتي* ‬المنهل والعرب،* ‬ومقالات وبحوث بلغت المئات في* ‬الجرائد والمجلات الأخرى الشهرية والأسبوعية والصحف اليومية*. ‬ قام برحلات داخل الجزيرة وخارجها،* ‬فالتي* ‬في* ‬الجزيرة لا* ‬يحصيها،* ‬ونتج عن معظمها مؤلفات،* ‬أما خارج الجزيرة فرحلات عديدة إلى* : ‬الأردن وسورية وفلسطين* ‬*-‬* ‬الضفة الغربية قبل الاحتلال* ‬*-‬* ‬والعراق والكويت ومصر،* ‬منها رحلة واحدة بالسيارة فقطع فيها نيفاً* ‬وسبعة آلاف كيل*: ‬مكة* ‬*-‬* ‬عمان* ‬*-‬* ‬دمشق* ‬*-‬* ‬بيروت اللاذقية* ‬*-‬* ‬حلب،* ‬حماة وحمص* ‬*-‬* ‬دمشق* ‬*-‬* ‬عمان* ‬*-‬* ‬بغداد* ‬*-‬* ‬البصرة* ‬*-‬* ‬الكويت* ‬*-‬* ‬الدمام* ‬*-‬* ‬الرياض* ‬*-‬* ‬مكة*. ‬حضر عدداً* ‬من المؤتمرات الأدبية والتاريخية،* ‬وهو عضو في* ‬عدد من النوادي* ‬الأدبية منها نادي* ‬مكة الثقافي* ‬الأدبي،* ‬نادي* ‬جدة الأدبي،* ‬عضو في* ‬نادي* ‬الطائف الأدبي*. ‬ أجريت معه مقابلات صحفية وإذاعية وتلفزيونية لا تحصى*. ‬كتب عنه عشرات التراجم والدراسات من الصين شرقاً* ‬إلى شيكاغو* ‬غرباً*! ‬وترجم بعض كتبه إلى لغات أخرى،* ‬للحديث بقية*..‬

المصدر: صحيفة الوطن الالكترونية البحرينية، 2/4/2010م العدد (1574)

بواسطة : hashim
 0  0  1724
التعليقات ( 0 )

-->