• ×

مكتبة الملك عبدالعزيز.. 24 عامًا من الجهود المتصلة لتوثيق التاريخ وحفظ التراث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكتبة الملك عبدالعزيز.. 24 عامًا من الجهود المتصلة لتوثيق التاريخ وحفظ التراث
لمحمد البيضاني

تعتبر مكتبة الملك عبدالعزيز العامة من المكتبات التي رسمت طريق النجاح في استقطاب أعداد كبيرة من الزوار من جميع فئات المجتمع؛ حيث تعمل المكتبة على نشر المعرفة والثقافة في المجتمع السعودي مع التركيز على التراث الإسلامي والعربي وتاريخ المملكة ومؤسسها الملك عبدالعزيز، وتقدم خدماتها بجودة ترقى إلى مستوى توقعات المستفيدين من هذه الخدمات، وتلبي احتياجاتهم، وتحقق رضاءهم.
ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة، المؤسسة الخيرية التي أنشأها ويرعاها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود،الرئيس الأعلى لمجلس إدارتها في الخامس من رجب عام (1405هـ/1985م)، وافتتحها حفظه الله في العاشر من رجب (1408هـ) الموافق (27/2/1987م).. للعناية بشؤون الكتاب والمستفيدين منه - ذات بنية مكتملة الأركان من التجهيزات الحديثة والنظم المستجدة التي ترضي وتتوافق مع متطلبات باحث هذا الزمان وما بنيت عليه فكرة إنشائها وتضمنته من أهداف سامية نبيلة وما سبق قيامها من تخطيط متفق مدروس يهدف جملته إلى المضي بها إلى أسمى غايات الكمال في كل أقسامها ومجالاتها المتعددة الفروع، والرقي بها إلى أحدث المجالات وأرقاها لتخدم الثقافة والعلم والمعرفة، وتلبي في الوقت نفسه حاجات قاصديها بمختلف مشاربهم، ليجد فيها الكل مبتغاه من عالم وباحث أو طالب أو امرأة أو طفل.. كل وفق رغبته وبحسب فئته العمرية وطاقته المعرفية وبمقدار استيعابه الفكري والتحصيلي. وقد اكتملت منظومة المكتبة بصدور الموافقة السامية ذات الرقم أ/36 وتاريخ 4/2/1417هـ على إنشاء مؤسسة خيرية باسم مكتبة الملك عبدالعزيز العامة.
وكان الهدف من إقامة هذه المؤسسة الخيرية، توفير مصادر المعرفة البشرية وتنظيمها وتيسير استخدامها وجعلها في متناول الباحثين والدارسين. وللمكتبة اهتمام مميز بتوثيق تاريخ المملكة العربية السعودية وتاريخ الملك عبدالعزيز على وجه الخصوص، بوصف المكتبة تتشرف بحمل اسمه. كما تبذل قصارى جهدها لرصد التراث العربي والإسلامي والإسهام في إحيائه وإخراجه بما يلائم روح العصر، كما تسهم في خدمة المجتمع من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والمعارض والمشاركة في المناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية، ودعم حركة البحث العلمي والتأليف والترجمة والنشر، وتنمية ثقافة الطفل، وتوفير خدمات المعلومات للمرأة، وتبادل الخبرات مع مؤسسات المعلومات على مختلف المستويات.
وتسعى مكتبة الملك عبدالعزيز إلى تحقيق جملة من الأهداف منها:
* توفير جميع أوعية الإنتاج الفكري وتنظيمها من كتب ودوريات مواد سمعية وبصرية، ومخطوطات في مجالات المعرفة المختلفة.
* الاهتمام بتجميع الإنتاج الفكري والعربي والأجنبي وتوثيقه بجميع أشكاله من الدوريات والبحوث المتعلقة بتاريخ الملك عبدالعزيز رحمه الله وتاريخ المملكة العربية السعودية بوجه عام.
* نشر المعرفة والثقافة والعلوم خاصة العربية منها والإسلامية والاهتمام بالتراث العربي والإسلامي والإسهام في إحيائه وتجديده.
* توفير الخدمات المكتبة والترجمة والنشر العلمي في مجالات العلوم العربية والإسلامية بما يحقق تطوير البحث العلمي بالمملكة.
* دعم حركة التأليف والترجمة والنشر العلمي في مجالات العلوم العربية والإسلامية بما يحقق تطوير البحث العلمي بالمملكة.
* الإسهام في خدمة المجتمع من خلال تنظيم المحاضرات والندوات الثقافية والعلمية وإقامة المعارض والمهرجانات والمشاركة فيها.
* بناء الإنتاج الفكري والعربي والأجنبي وتوثيقه فيما يخص مجالات الخيل والفروسية لدعم البحوث والدراسات المتخصصة في هذا المجال.
قواعد المعلومات
كما توفر المكتبة إمكانية التصفح المجاني لقواعد المعلومات المشتركة بها من داخل مبنى المكتبة وهي:
* قاعدة الفروسية
* قاعدة الملك عبدالعزيز
* قاعدة ولسون
* قاعدة محامو المملكة
* قاعدة أسال زاد
* قاعدة ابسكو
* الخدمات البحثية
* خدمة البحث الآلي المتخصص
* خدمة الإحاطة الجارية
* خدمات التصوير
* الإرشاد والخدمة المرجعية
* خدمة البحوث الببلوجرافية
القاعات:
تتألف المكتبة من عدة قاعات متمثلة في:
* قاعة خدمة الإنترنت
* قاعة الخدمات السمعية والبصرية
* خلوات البحث
الجولات والزيارات التعليمية:
تستقبل المكتبة على مدار العام مجموعات من الطلبة والطلبات والمؤسسات والهيئات الأكاديمية، حيث يتم تعريفهم خدمات ومقتنيات المكتبة وطرق تنظيمها والاستفادة منها.
المكتبة النسائية
بدأت أولى المكتبات النسائية بإنشاء قسم نسائي ملحق بالمكتبة الرئيسية وذلك في مطلع عام 1409هـ، بأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس الوزراء الرئيس الأعلى لمجلس إدارة المكتبة، وتم تحويلها إلى مكتبة نسائية متكاملة وافتتاحها رسميًًا في 5/7/1416هـ ثم تم بعد ذلك إفتتاح فرع للمكتبة بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع. ويعد وجود المكتبات النسائية أحدى المميزات التي تفخر بها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة وهي أولى المكتبات النسائية العامة في المملكة العربية السعودية المتكاملة في العناصر والأساليب المعلوماتية الحديثة. وقد توج خادم الحرمين الشريفين رعاه الله أنشطة المكتبة وخدماتها المجانية بالأهداف الإنمائية ومنها توفير المعلومات ومصادرها بأشكالها المتنوعة في كل المعارف، وتحقيق الكفاءة المقدمة للباحثات والمرتادات، مع إقامة الأنشطة الثقافية المختلفة من ندوات، ومحاضرات، ومعارض وتنسيق برامج التدريب والزيارات مع الجهات المستفيدة، كما تقوم المكتبات النسائية بصياغة وتنفيذ مجموعة متنوعة من خدمات المعلومات على أيدي متخصصات في علوم المكتبات والمعلومات والحاسب الآلي.
مكتبة الأطفال:
تتميز مكتبة الطفل بسعيها المتواصل إلى تعزيز العلاقة بين الطفل والكتاب وإلى تعويد الأطفال على القراءة الحرة وحب الكتاب وإيصال الكتاب الملائم لروادها الأطفال في مختلف العلوم لتلبية الميول وبالاتجاهات المتباينة. وتقدم مكتبة الطفل العديد من الخدمات والأنشطة الشهرية والفصلية لروادها الأطفال في جميع الأركان. وتعد مكتبة الطفل مشروعًا ثقافيًا وتربويًا متكاملًا تبنّى إطلاق وإشباع مواهب وحاجات الطفل واهتماماته فمن خلال الأنشطة والفعاليات الثقافية والعلمية تمكنت المكتبة من تحقيق أهدافها الأساسية وهي إثراء ثقافة الطفل، كما أعطت الطفل دورًا إيجابيًا أكبر، وإتاحة الفرصة له للقراءة الحرة وقامت بتعزيز العلاقة بين الطفل والكتاب، بل تعدى ذلك إلى إيصال الكتاب المناسب للطفل في كل مكان.. واستقطابًا للمزيد من الرواد الصغار قدمت مكتبة الطفل خلال عام 1430هـ العديد من الأنشطة المختلفة منها: الأنشطة الفنية التي تنوعت أهدافها وموضوعاتها بهدف استغلال المواهب الصغيرة وتشجيع قدراتهم الإبداعية. وأنشطة التوعية والثقافة وتهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى الطفل السعودي ومواكبة المناسبات المحلية والعالمية وجعل الطفل مشاركًا فيها وبلغ عدد رواد مكتبة الطفل خلال العام (5511) طفلًا.. كما بلغت الزيارات المدرسية التي استقبلتها مكتبة الطفل خلال العام (2486) طفلًا، فيما بلغ إجمالي عدد المستفيدين من خدمات الإنترنت (2016) طفلًا.تصنيف الكتب
يتوافر في المكتبة مجموعات من الكتب النادرة ذات الطبعات الفريدة في قيمتها العلمية أو التاريخية، وذلك من حيث قدم تاريخ طباعة الكتاب أو فرادة الموضوع، وهي تعتبر مجموعات متنامية ومتاحة الإطلاع للباحثين والمهتمين.
وتدخل هذه المجموعات ضمن إهتمامات المكتبة وسياستها في الحفاط على التراث العربي المطبوع في شتى المجالات والعلوم والمعرفة، وتحتوي هذه المكتبة على كتب نادرة ذات مواضيع هامة باللغة العربية، ويبلغ عددها (3028) تقريبًا، بجانب كتب نادرة جدًا باللغة الفرنسية جاري حصرها وتصنيفها، وهناك كتب متخصصةفي الدراسات المتعلقة بالجزائر والمغرب في شتى المجالات باللغة الفرنسية جاري حصرها وتصنيفها، ومجموعات من القواميس والمعاجم والموسوعات، ومثلها من الدوريات والصحف والمجلات الفرنسية والذي يعود تاريخ بعضها للقرن التاسع عشر مرورًا بالحروب العالمية والاحداث الهامة حتى عام 1986م.
الصور:
وتقتني مكتبة الملك عبدالعزيز العامة أيضًا أرشيفًا للصور يعد من أندر المجموعات المصورة في العالم، يبلغ عددها (5564) صورة فوتوغرافية أصلية مفردة أو مجموعات محفوظة في ألبومات، التقطها أشهر مصوري الشرق والمنطقة العربية منذ بدايات التصوير الشمسي عام (1740م) إضافة إلى الصور التي التقطها الرحالة وربان السفن والعسكريون والمبعوثون والقناصل والسياسيون الذي زاروا المنطقة منذ منتصف القرن الماضي وحتي بدايات القرن الحالي. وهذا الأرشيف التاريخي من الصور يعد أحد أهم المصادر الفريدة في العالم التي تجسد صورة المنطقة العربية في الماضي.
ومعظم هذه الصور يسجل بعض المعالم المهمة في المملكة العربية السعودية إضافة إلى تصوير بعض المشاعر والمعالم الدينية في كل من مكة والمدينة بالإضافة إلى العديد من الصور التي التقطت للأماكن الأثارية التاريخية في العواصم والمدن العربية تعكس في مجملها تنوعًا لأشكال الحياة الاجتماعية والمعاملات العربية وتؤرخ للتطور المدني والمعماري فيها حيث تظهر أسواقها ومساجدها وطرقاتها وكافة أشكال الحياة فيها، فضلًا عن المجموعة من الصور التي التقطت في مناسبات تاريخية مهمة لشخصيات سياسية واجتماعية بارزة.الوثائق:
تعد الوثائق الرسمية وغير الرسمية مادة علمية أساسية مهمة في كتابة التاريخ، تعول الأمم كثيرًا على جمع وثائقها وحفظها وإتاحتها أمام أبنائها الراغبين في دراسة تاريخ وطنهم. من هنا كان حرص مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، التي بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله - على اقتناء الوثائق والكتب النادرة خاصة ما يتعلق بتاريخ الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه- وتاريخ المملكة العربية السعودية وتخصيص جناح لها في المكتبة.
العملات:
بما أن النقود والعملات -خاصة الإسلامية- منها تعد مصدرًا مهمًا من مصادر التاريخ لكونها وثيقة رسمية، وركنًا اصيلًا من أركان الدولة، وشارة من شاراتها، وعنوان مجدها الذي يعكس اقتصادياتها وسيادتها ومعاملاتها وسائر أوضاعها وعلاقاتها بالدول المجاورة، فقد حرصت إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة على اقتناء أكثر من (7000) عملة نادرة ما بين ذهبية وفضية وبرونزية، يعود تاريخها إلى مختلف العصور الإسلامية. وتضم هذة المجموعة عملات مهمة ونادرة من النقود العربية والإسلامية التي ضربت في العهود الأموية والعباسية والاندلسية والفاطمية والأيوبية، والاتابكية والسلجوقية والمملوكية، ودول المشرق الإسلامي، كذلك دول المغرب العربي وحتى العصر العثماني، وتحتوي على نوادر لمجموعات تشكل موضوعات بحثية، تهم الدارسين والباحثين، كما ضمت مجموعة من القطع التي لا تتوافر في العديد من المجموعات المحلية والعالمية، وهو أعطى أهمية كبرى لمجموعة المكتبة على المستوى المحلي والعربي، ويمكننا القول إن هذه العملات الإسلامية التي ضمتها المكتبة مؤخرًا عبارة عن أكاديمية تضم بين جوانحها مختلف علوم المعرفة التي لا يستغنى عنها في ابرز جوانب الحضارة الإسلامية وكتابة تاريخها بصدق وأمانة فضلًا عن كونها تمثل جانبًا وثائقيًا مهما عن الحضارة الإسلامية والزاهرة على مر العصور.
فروع المكتبة:
مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض:
مؤسسة خيرية أنشأها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، في الخامس من شهر رجب 1405هـ /1985م وافتتحها في العاشر من شهر رجب 1408هـ /1987م. ويأتي هذا الإنجاز الحضاري إيمانا منه يحفظه الله بأهمية العلم والثقافة في حياة الشعوب والأمم وفي نمو البلاد وتقدمها تطورها. وبعد افتتاح المكتبة في عام 1408هـ وجه خادم الحرمين بأن تتاح للمرأة السعودية فرصة الاستفادة من خدمات المكتبة خلال أيام محددة في الفترة المسائية يتلقين فيها الخدمات المكتبية المتنوعة من قبل متخصصات في هذا المجال. وبعد مرور ثمان سنوات على افتتاح المكتبة أمر خادم الحرمين بإنشاء مكتبة مستقلة للنساء جوار المبنى الرئيسي للمكتبة وتم افتتاحها بتوفيق الله عام 1416هـ/1996م وكانت هذه أول مكتبة عامة للنساء في المملكة العربية السعودية. ولم تمضِ أربع سنوات حتى وجه خادم الحرمين الشريفين بإنشاء فرع متكامل للمكتبة في منطقة المربع ضمن مركز الملك عبدالعزيز التاريخي وقد تم افتتاحه في السابع من رمضان 1420هـ 15ديسمبر 1999م. ومنذ ذلك التاريخ والفرع الجديد بمكتباته الثلاث يقدم خدماته المكتبية والقرائية والمعلوماتية المتنوعة إلى المواطنين والمقيمين رجالًا ونساء وأطفالًا من خلال مكتبة الرجال ومكتبة النساء ومكتبة الطفل.


المصدر: صحيفة المدينة، الأربعاء، 13 نيسان، 2011

بواسطة : hashim
 0  0  2053
التعليقات ( 0 )

-->