• ×

الموسوعة العربية العالمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الموسوعة العربية العالمية
الخميس - 21/12/1432 هـ

الرياض - دارة العرب
وفاءً لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله ولجهوده في خدمة الثقافة خصصت خميسية الجاسر الثقافية محاضرة قدّمها سعادة د. سلطان القحطاني وأدارها سعادة د. عبدالعزيز المقوشي، يوم الخميس 21 ذي الحجة 1432هـ تحدَّث فيها عن "الموسوعة العربية العالمية" التي طُبعت على نفقة الأمير سلطان رحمه الله حيث بدأ المحاضر حديثه عن فكرتها التي انبثقت من مجموعة من الأدباء والعلماء والمثقفين، إيماناً منهم بدور الموسوعات، بعد أن آنسوا في مجتمعهم رغبة شديدة إلى هذا النوع من مصادر المعرفة، إضافة إلى فقر مكتباتنا العربية إلى موسوعة علمية ثقافية، على غرار الموسوعات العالمية بما يتناسب مع طموحات المثقفين وتطلعاتهم.
ثم تحدَّث عن البحث عن الناشر العربي بعد أن تمت موافقة الناشر الأصلي للموسوعة إذ وُفِّقوا بناشر لا يتردد في مساعدة من يثق بأنه جدير بتقديم عمل صالح مفيد للوطن، ذلك هو سمو الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله، وأسند نشرها إلى شركة أعمال الموسوعة للإنتاج الثقافي. وأشار إلى أن إدارة الموسوعة اعتمدت على عدد من اللجان المختصَّة: كلجنة الترجمة، والمراجعة، والتحرير، والإخراج، والتأليف، والمستشارين.
وركّز في حديثه على أهداف الموسوعة حيث شعر الأعضاء المؤسسين للموسوعة بحاجة المجتمع الثقافي العلمي إلى تحقيق جملة من الأهداف، إما أن تكون مفقودة أصلاً، أو مهملة وغير مفعَّلة، وذلك ما تفتقده مناهجنا، في كل المراحل الدراسية. فرأت هذه المجموعة أن تقدم من خلال الموسوعة: أولاً: مادة متنوعة متكاملة، على هيئة ملخصات ومداخل تشمل جميع أنواع المعرفة، مصاغة بلغة عربية سهلة. ثانياً: توجيه هذه المواد إلى كل شرائح المجتمع بكل فئاته وطبقاته الثقافية، ومستوياته التعليمية. ثالثًا: التدقيق والوضوح فيما يتعلق بالأديان. رابعًا: تحري الإنصاف فيما يتعلق بالعرب والمسلمين وثقافات العالم الآخر. وخامسًا: تأسيس تجربة علمية حضارية جديدة في مجال إنتاج الموسوعات.
وفي ختام المحاضرة تحدث عن الآراء التي دارت حول الموسوعة بين مؤيدة ومعارضة؛ فقد كانت المؤيدة تنظر إليها على أنها بداية طريق طويل ومثمر لصناعة موسوعية حان وقت قطافها، ويجب أن يتلوها موسوعات محلية عربية / عريبة وقد تم ذلك. في حين ويرى المعارضون أنها جهد ضائع فيه كثير من الأخطاء، ويلومون اللجان المشرفة على المشروع، حيث يرون وجوب نشأة موسوعة عربية من صنع العرب أنفسهم.وفي الختام فتح المجال للمداخلين والمشاركين الذين أثروا المحاضرة وطالبوا بتحديث الموسوعة وتطويرها.

المصدر: موقع مركز حمد الجاسر الثقافي


بواسطة : hashim
 0  0  6765
التعليقات ( 0 )

-->