• ×

نسب قريش لمصعب الزبيري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


نسب قريش
تأليف : مصعب الزبيري
الولادة : 155 هجرية
الوفاة : 235 هجرية
لزهير ظاظا .zaza@alwarraq.com

قصة الكتاب :
كتاب نفيس. نرى أن الفائدة تقضي أن نستعرض أبوابه، لما لحقه من التشتيت بسبب تجزئته إلى (12) جزءاً على طريقة المحدثين، مستبعدين أن يكون مصعب قد رتبه هذا الترتيب. وهو عم الزبير بن بكار (ت 256هـ) وقد اهتم فيه ببيان أولاد البنات أيضاً، انظر كمثال: ولد الحكم بن أبي العاصي. وجعل الأول منه في ولد معد بن عدنان وختمه بولد العباس (ر). وافتتح الثاني ببقية ولد العباس وختمه ببعض ولد علي (رضي الله عنه). وافتتح الثالث ببقية ولد علي، وولد جعفر وعقيل والحارث بن عبد المطلب وأبي لهب، وبقية ولد هاشم بن عبد مناف، وولد المطلب بن عبد مناف. ثم ولد عبد شمس بن عبد مناف، ثم ولد أمية، وختمه بولد عثمان بن عفان (ر). وافتتح الرابع ببقية ولد عثمان، ثم عاد فذكر ولد حرب بن أمية، فولد أبي سفيان، وختمه بولد عقبة بن أبي معيط. وافتتح الخامس بذكرِ نساء بني عقبة، ثم ولد حبيب بن عبد شمس، ثم كريز بن حبيب، ثم عامر بن كريز، فعبد الله بن عامر، ثم بقية ولد أمية بن عبد شمس، ثم ولد ربيعة بن عبد شمس، ثم ولد عبد العزى بن عبد شمس، ثم ولد الحكم بن أبي العاصي، ثم ولد العاصي بن أمية، وختمه بولد سعيد. وافتتح السادس بولد أسيد بن أبي العيص بن أمية، ثم ولد عبد الله بن خالد بن أسيد. ثم عاد فذكر ولد نوفل بن عبد مناف، ثم ولد عبد العزى بن قصي، وختمه بولد أسد بن عبد العزى (وهي قبيلته) ومنهم أم حبيب بنت أسد: جدة أم الرسول (صلى الله عليه وسلم) وعمرو بن أسد: الذي زوّج النبي (صلى الله عليه وسلم) من خديجة، ونوفل بن أسد: والد ورقة. وافتتح السابع بتتمة ولد أسد، فولد خويلد بن أسد، فولد العوام بن خويلد، فولد الزبير بن العوام، ثم عاد فختمه بولد عبد الدار بن قصي. وافتتح الثامن بولد زهرة بن كلاب، فولد عبد المناف بن الزهرة، وابنه وهب: جد النبي صلى الله عليه وسلم لأمه. ثم عاد فذكر ولد تيم بن مرة رهط أبي بكر (ر). وجعل التاسع لبني مخزوم. والعاشر لتتمة بني مخزوم، وولد عدي بن كعب، ثم ولد عمر(ر) ثم ولد زيد، وآخرين من عدي. وجعل الحادي عشر في بقية ولد عدي، ثم عاد فذكر بني جمح، ثم بني سهم وختمه بولد عامر بن لؤي. وافتتح الثاني عشر بتتمة ولد عامر، ثم ولد سامة وخزيمة ابني لؤي، وختمه بولد تيم بن غالب، والحارث ومحارب ابني فهر. نشر الكتاب لأول مرة بعناية (إ. ليفي بروفنسال): (القاهرة 1951) باعتماد مخطوطتيه اليتيمتين، وكلاهما بلا تاريخ. وقد أعيدت طباعة هذه النشرة مرات، على ما فيها من الأخطاء. انظر في ذلك مجلة العرب (س32 ص259).

المصدر: موقع الوراق.

بواسطة : hashim
 0  0  6111
التعليقات ( 0 )

-->