• ×

((الشريف)) للشيخ الشريف شجاع آل لؤي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

((الشريف))
للشيخ الشريف شجاع بن ذعار آل لؤي العبدلي

الشريف كلمة تشرئب لها الأعماق وتتوق لها النفوس فكل يتمنى أنه ينادى بهذه الكلمه ويتوج بها اسمه ولكن هذه الكلمه وهذا اللقب له تبعات وعلى من ينادى بها مسئوليه ويحمل على كاهله واجب ثقيل لأنه ليس كسائر الناس لأن الله شرفه بالإنتساب الى أفضل الخلق وسيد الأنبياء وأشرف المرسلين لذا فعليه أن يتحلى بالأخلاق الطيبه والأفعال والصفات الحميده والخصال النبيله لأن موقعه من النسب يفرض عليه هذا كله وهذه التكاليف والاعباء ضريبة النسب الشريف فهل وعى بنو هاشم مسئوليتهم العظيمه اتجاه نسبهم الرفيع.
لاشك ان الانسان لايختار أن يكون غنيًا او فقيراً كما انه لايختار نسبه او قبيلته لأن الله يقول وربك يخلق مايشاء ويختار ومن حكمة الله في هذه الحياة الدنيا أن ميز الناس فجعل بعضهم افضل من بعض قال تعالى: (وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم) فأن الهاشمي الذي يتصل نسبه بالحسن والحسين وعلي وفاطمة رضي الله عنهم وبالنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ليس كغيره من الناس فينبغي أن يكون ذا أخلاق كريمة وسيرة عطرة كما كان أجداده من آل البيت رضي الله عنهم ويجب عليه ان يقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم في كل صغيرة وكبيره وأن يكون إقتدائه اكثر من إقتداء الناس لأن جده محمد صلى الله عليه وسلم فينبغي أن يتميز بالاقتداء والإتباع ولايعني هذا إنكار أنساب الناس ومكانتهم، لكن الله اصطفى بني هاشم على سائر الناس فالواجب عليهم ان يتميزوا عن الناس بأخلاقهم وإتباعهم للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أكثر من غيرهم فالرسول صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من ولد إسماعيل كنانة واصطفى من كنانة قريشاً واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم)).

فهذا الإصطفاء لايعني التنكير والغطرسه والتطاول على الناس لأن جدنا صلى الله عليه وسلم قال: ((لايدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرةٍ من كبر فينبغي على الشريف أن يكون متواضع سمحاً ذو قلب رحيم أخلاقه حميدة وخصاله فاضلة كما هو ذلك في سيرة علي ابن طالب وأبنائه الحسن والحسين وأحفادهم رضي الله عنهم يروى أن زين العابدين لما توفي رضي الله عنه وقاموا بتغسيله وجدوا في جسمه آثار جروح فلما سألوا زوجته قالت: من آثار الحبال التي يحمل بها الطعام ويذهب به الى بيوت الفقراء والمحتاجين وقيل فقده أهل اربعة مائة بيت كان ينفق عليهم ويطعمهم ولم يعلموا عنه إلا بعد وفاته والقصص كثيرة.اليس النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم اخلاقاً)).
فلنكن قريبين منه بالنسب والأخلاق .اليس النبي صلى الله عليه وسلم سيد المتواضعين وقال: ((من تواضع لله رفعه)).
فلنكن قريبين منه بالنسب والتواضع اليس النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((اعلموا أن اتقاكم لله وأخشاكم أنا)).
فلنكن قريبين منه في النسب والتقوى وخشية الله عز وجل فلا يعني أن الله ميزك بالنسب الرفيع فإنك مميز عن الناس لاينفعك هذا النسب إلا بالأعمال الصالحه لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح: ((من بطئ به عمله لم يسرع به نسبه))، لكن إذا جمعت شرف النسب وشرف التقوى فهذا فضل عظيم قال صلى الله عليه وسلم: ((خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام اذا فقهوا)).
فاحرصوا ايها الشباب على طلب العلم والتحلي بالأخلاق الفاضله مادام أن الله قد حباكم وانعم عليكم بهذا النسب الهاشمي واصطفاكم على سائر الناس.
اسأل الله أن يجعلنا من خير الناس نسباً وتقوى.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


بواسطة : hashim
 0  0  2210
التعليقات ( 0 )

-->