• ×

رسالة في إبراهيم بن محمد الأثيني بن يحيى صاحب الديلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة في إبراهيم بن محمد الأثيني بن يحيى صاحب الديلم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . وبعد:
فقد لوحظ في الآونة الأخيرة كثرة الطعن في الأنساب والحديث عن أعمدة النسب ومن تلك الأعمدة عامود النسب الحازمي والتشكيك في أن محمد الأثيني بن يحيى بن عبدالله الكامل ليس له ولد اسمه إبراهيم معتمدة في ذلك على بعض كتب الأنساب التي برزت على الساحة في الآونة الأخيرة للقرون المتقدمة متناسين أن هناك مئات الكتب التي لم تر النور بعد . وكنت أرغب في التريث في إخراج هذه الرسالة حتى استكمل البحث فيها ولكن :

إذا لم يكن إلا الأسنة مركباً = فما حيلة المضطر إلا ركوبها
فتأخير البيان عن وقت الحاجة لايجوز، فقد ظهر بعض المتطفلين من الرافضة الذين بالأمس طعنوا في زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه واليوم يطعنون في أنساب ذريته الذين هم على منهجه من ( أهل السنة والجماعة ) كما أنهم لم يتعرضوا لكثيرٍ من البيوتات الرافضية التي تدعي النسب الهاشمي والتي فيها ما فيها من الغمز واللمز . فتساءلت إذاً ماهو حقيقة التشيع والرفض ؟ وإذا لم يكن هذا هو النصب فماذا إذاً يكون ؟

وقلت كما قال الأول :

هل باض الحمام على الوتد = أم هل بال الحمار على الأسد
كما أن هناك بعض المتصيدين في الماء العكر من المرتزقة أو المتسترين خلف الأسماء النكرة أو أصحاب الأقلام المأجورة في منتديات الأنساب.
نقول : أنه بحمد الله يعتبر عمود النسب الحازمي من أقوى أعمدة النسب الموجودة , وأنهم يملكون من الوثائق المخطوطة لديهم والتي تدرج أنسابهم إلى إبراهيم بن محمد بن يحيى بن عبد الله الكامل والموثقة من أساطين وأرباب علماء هذا الفن مالا يوجد عند كثير من البيوتات ، كما أن عمود نسبهم من جدهم حازم بن حمزة وأبنائه إلى جدهم إبراهيم بن محمد بن يحي بن عبدالله الكامل في مخطوطات الأنساب مدون منذ ما يقارب أربعمائة سنة تقريباً , وإن كانت تغنيهم عن ذلك شهرتهم واستفاضتهم وإنتمائهم إلى الدوحة الهاشمية مما لا يخفى على كثير من الباحثين في علم الأنساب والتواريخ، فقل أن تجد كتاباً أومخطوطاً في الأنساب أو التراجم أو التاريخ سواءً في المخلاف السليماني أوالحجاز أو اليمن إلاويذكرهم إما حاكيا حدثا تأريخيا لهم أومترجما لعلمٍ منهم أومسطرا لنسبهم .
وأعمدة النسب يستأنس بها في تصحيح الأنساب ولاتكون سبباً في ثبوت النسب أو عدمه فهذا أشرف الخلق بأبي هو وأمي صلوات الله وسلامه عليه يخبرنا بنسبه إلى إسماعيل ويقف عند عدنان ولا يتجاوز إلى إسماعيل عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ويقول فيما بعد عدنان كذب النسابون ولم يكن ذلك سبباً في ضعف أو عدم أنتسابه إلى إسماعيل بل من قال بذلك يكفر والعياذ بالله ,كما أن العرب تعد أنسابها إلى جد بعيد بدون سلسلة نسب ولا مشكك في ذلك ولا مرتاب.
ولو أمكن لأحد أن يتصدى لأعمدة النسب الموجودة الآن ويتفحصها لوجد فيها مافيها والكمال عزيز كما قيل .
ولنعود للحديث إلى ما نحن بصدده وهو : هل لمحمد بن يحيى ولد اسمه إبراهيم؟
وقبل الشروع في الإجابة عن ذلك أود أن أوضح قضيتين هامتين :
الأولى: أن من علم حجة على من لم يعلم .
الثانية: أن هل البيت أدرى وأعلم بما فيه .
ولنعد إلى الإجابة عن التساؤل السابق وذلك في عدة نقاط :
أولاً : عدم ذكر كتب الأنساب جميع الأبناء المعقبين ، وهم معذورون في ذلك لاسباب منها : تباعد الديار , وقلة وسائل البحث والتقصي آن ذاك , أو يكون ذلك الابن لم يولد , أو يكون قد ولد ولم يشتهر أمره , أو لأوضاع سياسية مر بها ذلك الشخص ولايخفى على الجميع ما مر به آل البيت في تلك الحقبة من مطاردات وقتل من بني أمية والعباسيين ومنهم يحي بن عبدالله المحض ومطاردته وسجنه في زمن هارون الرشيد حتى مات في السجن وكذلك سجن ابنه محمد وقتل ابن محمد (أحمد) في أيام المعتصم وكأن مصير ذلك البيت أما المطاردة أو السجن أو القتل .
ثانياً : المتتبع لكتب الأنساب المتعاقبة يلاحظ أعتماد بعضها على بعض في الغالب ويأتي اللاحق فيحكي مابلغه أو قرأه في كتب الأنساب السابقة أوما ماوقف عليه في عصره وقد يفوته الكثير .
ثالثاً : عند تتبع أبناء محمد بن يحي بن عبدالله المحض تجد كتب الأنساب لا تجمع على عدد أبنائه كما هو الحال مع غيرهم , وإليك نقولاتهم مما وقفت عليه في كتب الأنساب :
أ*- القرن الرابع سر السلسلة العلوية ) لأبي نصر البخاري . ذكر : ( ادريس ) فقط. ص (12)
ب*- القرن الخامس تهذيب الأنساب ) لمحمد بن أبي جفر العبيدلي . ذكر عبدالله , أحمد) . 1/58
ت*- القرن الخامس المجدى في أنساب الطالبيين ) لعلي بن محمد العلوي العمري. ذكر : (عيسى درج ,عاتكه , إدريس , أحمد , عبدالله ) . ص(58)
ث*- القرن الخامس منتقلة الطالبية ) لابن طباطبا . ذكر : ( عبدالله , أحمد ) . ص(46، 48،49،51،143،124، 355،342،291،185،148)
ج*- القرن الخامس جمهرة أنساب العرب ) لابن حزم الأندلسي .لم يذكر أبناء (محمد )
ح*- القرن السادس لباب الأنساب ) لابن فندق . ذكر ( عبدالله , وأحمد ) ,
(1/314,288,287,284,236,231)

خ*- القرن السابع الفخري في أنساب الطالبيين ) لإسماعيل بن حسين المروزي . ذكر (عبدالله , أحمد) ص( 97)
د*- القرن السابع الشجرة المباركة) للفخر الرازي . ذكر ( عبدالله , أحمد ، إدريس الصوفي) ص(18)
ذ*- القرن السابع التذكرة في الأنساب المطهرة ) لأحمد بن محمد العبيدلي . ذكر: (عبدالله ) فقط . ص(65)
ر*- القرن الثامن الأصيلي في أنساب الطالبيين ) لابن الطقطقي ذكر عبدالله )فقط ص (111)
ز*- القرن التاسع بحر الأنساب ) ص(110) , و ( عمدة الطالب )ص(251-252) ، لابن عنبة , ذكر عبدالله , أحمد )
س*- القرن العاشر : ( شجرة السادات ) لركن الدين الحسيني . ذكر : ( عبدالله , أحمد, إدريس ) ص(56 )
ش*- القرن الحادي عشر : ( بحر الأنساب ) لمحمد بن أحمد النجفي . ذكر ( عبدالله , إدريس , أحمد ) ص (185-186
ص*- القرن الحادي عشر: ( تحفة الأزهار ) لابن شدقم . لم يذكر أبناء ( محمد) .
ض*- القرن الحادي عشر : ( مشجرة الشرفي ) لأحمد بن محمد الشرفي . والتي أكملها وعلق عليها محمد بن إبراهيم الشهاري . ذكر ( إبراهيم ) ص ( 34,23, 128)
ط*- القرن الثاني عشر : ( روضة الألباب المسمى مشجرة أبي علامة ) لمحمد بن عبدالله بن علي . ذكر : ( عبدالله , إدريس ) ص(91)
ظ*- القرن الثالث عشر: ( الديباج الخسرواني ) ص(143) , و( الإتحاف في أشراف المخلاف ) ص(31) , للحسن بن أحمد عاكش . ذكر ( إبراهيم )
ع*- القرن الرابع عشر نيل الحسنيين ) لمحمد زبارة . ذكر ( إبراهيم) ص(302)
غ*- القرن الرابع عشر: ( الجواهر اللطاف) لمحمد بن حيدر القبي , ذكر : ( إبراهيم ) ص(266)
ف*- القرن الخامس عشر : جميع كتب الأنساب سواءً في الحجاز أو اليمن أو بلاد الشام
يعتمدون في تدريج البيت الحازمي إلى ( إبراهيم بن محمد بن يحي بن عبدالله المحض ).
وبعد هذه الحقبة من الزمن والتي تقارب إحدى عشر قرناً فيما تيسر الاطلاع عليه من كتب الأنساب يلاحظ القارئ الكريم أن هؤلاء النسابة يكتب ما قرأه من كتب الأنساب التي قبله أو مابلغه من الأبناء أو من أشتهر ذكره فتراهم لايجمعون على عدد أبناء محمد بن يحى بن عبدالله المحض . فمرة يعدون ابناً واحداً , ومرة يعدون ابنين , ومرة يعدون ثلاثة ابناء.
كما يلاحظ في تلك الحقبة من الزمن أن إبراهيم لم تشر له كتب الأنساب إلى حدود القرن العاشر وهذا لا يعني عدم وجوده أو جود ذريته لعدم أشتهار أمره لسبب من الأسباب السابقة ذ كرها , كما أنه لا يعني عدم ذكر ذرية إدريس أو عبدالله أو أحمد فيما بعد القرن العاشر أنه لا وجود لهم . مع ملاحظة أن قولنا هذا بحسب ما اطلعنا عليه من كتب الأنساب المتداولة الآن مع العلم أن هناك مئات الكتب التى لم تظهر بعد.
رابعاً : أجمعت مشجرات الأشراف الحوازم والوثائق القديمة والتي لها مئات السنين والتي بحوزت أفراد بعض هذه الأسرة سواء من أبناء خالد بن حازم بن حمزة , أو عيسى بن حازم ابن حمزة , أو أحمد بن حازم بن حمزة , أويوسف بن حازم بن حمزة في السعودية , وكذلك مشجرة بيت التهامي وهم فرع من أبناء عيسى بن حازم بن حمزة في بلاد الشرف باليمن والتى أشارالسيد صلاح بن الجلال المتوفى سنة (805هـ ) في مشجره أن أبناءً ليحي بن عبدالله المحض يسكنون بلاد الشرف في حدود القرن الثامن فقد قال في حديثه عن الولد السادس من آل يحي بن يحي (( أسد الدين يحي بن محمد البخبخ له من الأولاد أحمد ومحمد وحسين وحسن وعلي وأمهم تبرة بنت علي بن يحي الأثيني من ولد يحي بن عبدالله بن الحسن ابن الحسن بن علي بن أبي طالب)) ص ( 147) .
وقال العلامة السيد أحمد بن محمد الشرفي المتوفى سنة(1055هـ) في مشجره (( وهذا نسب الأشراف الحوازم أهل صلهبة من صبيا الشريف مقدام بن محمد بن مقدام بن موسى بن أبي القاسم بن علي بن الهمام بن محمد ابن حسن بن أحمد بن حازم بن بن علي بن عيسى بن حازم بن حمزة بن أحمد بن محمد بن علي ابن أحمد بن قاسم بن داود بن إبراهيم بن محمد يحي ابن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط ابن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في الجنة ....وأما السيد محمد التهامي بن أبي القاسم الملقب التهامي الساكن في القويعية فإنه من أشراف صبيا من الحوازمة ونسبهم متصل بيحي بن عبدالله الكامل بن الحسن بن الحسن ابن علي بن أبي طالب عليه السلام ...)) ص (24 )
وكذلك مشجرة أشراف هجرة القوس من بلاد عاهم باليمن , قال السيد أحمد بن محمد الشرفي في مشجره السابق (( وهذا نسب الأشراف الذين في البلده المسماه هجرة القوس من بلاد عاهم أعطانيه السيد حسن بن محمد قال وجده في كتبهم وهو السيد حسن بن محمد بن علي بن صالح بن سليمان بن علي بن أحمد بن علي بن الحسن بن علي بن أحمد بن الحسن بن حازم بن حمزة بن علي بن الحسين بن علي بن أحمد بن القاسم بن داود بن إبراهيم بن محمد ابن يحي بن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم )) أنتهى والمتأمل لهذا العامود يجد أنهم يلتقون مع بيت الحازمي في ( علي بن أحمد ابن القاسم بن داود بن إبراهيم بن محمد بن يحي بن عبدالله الكامل ) ص ( 34 ) وكلها تجمع على ( إبراهيم بن محمد بن يحي ) وقد قال صلى الله عليه وآله وسلم (( لاتجتمع أمتي على ضلالة )) رواه ابن أبي عاصم في ( السنة ) من حديث أنس بهذا اللفظ .
وأخيراً أنصح نفسي وأخواني المهتمين بالأنساب بعدم التسرع والتعجل في الطعن في الأنساب أو التشكيك فيها وخاصة الأنساب المشهورة المستفيضة بمجرد عدم موافقة أعمدة النسب عند تلك الأسر لما هو موجود في كتب الأنساب التي قد يدخلها الخطأ أو التصحيف أو النقص كغيرها من كتب الفنون الأخرى ,كما أن كتب الأنساب ليس عندنا منها الا النزر اليسير وهناك الكثير منها مازال حبيس المكتبات الخاصة أو المكتبات الغربية أوقد يكون بعضه فقد .
وقد عد العلماء الطعن في الأنساب كبيرة من كبائر الذنوب مستدلين على ذلك بما جاء في صحيح مسلم وغيره عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال ((اثنتان في الناس هما بهما كفر الطعن في الأنساب والنياحة على الميت ))
كما أنصح أحفاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يكونوا على منهج جدهم عليه أفضل الصلاة والسلام هداة مهديين , متمسكين بالكتاب والسنة , ناشرين للعلم , ممتثلين خُلق جدهم صلى الله عليه وآله وسلم في الدعوة , متناصحين فيما بينهم , متعاونين على البر والتقوى .
وختاماً ما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين , اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنه اتباعه وأرنا البطل باطلاً وارزقنا اجتنابه , ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .



وكتبه
الشريف عبدالله بن علي بن محمد الحازمي
الطائف 6/12/1428هـ

بواسطة : hashim
 0  2  5165
التعليقات ( 0 )

-->