• ×

وزارة الثقافة والإعلام تحتفي باليوم العالمي للكتاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
وزارة الثقافة والإعلام تحتفي باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف




تحتفي وزارة الثقافة والإعلام ممثلة في وكالة الوزارة للشؤون الثقافية باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف الذي حددته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة " اليونسكو " في يوم 23 أبريل/ نيسان من كل عام، الذي يصادف يوم الثلاثاء 13 جمادى الأخر 1434هـ.
وأوضح وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان أن الوزارة تشارك في هذه المناسبة كل عام من خلال المكتبات العامة التي تشرف عليها وهي " 84 " مكتبة منتشرة يعمل بها مايزيد على ألف موظف وموظفة بمختلف مدن المملكة .

وأشار الحجيلان إلى أن وزارة الثقافة والإعلام تولي الكتاب أهمية كبيرة من خلال مجموعة من البرامج والفعاليات التي تقدمها طوال العام بهدف الارتقاء بصناعة الكتاب السعودي والوصول به إلى المكانة المرموقة من خلال المحتوى المتميز والمنهج الرصين والإضافة المعرفية التي يقدمها للعالم .
وتحرص الوزارة على تهيئة البيئة الثقافية المناسبة للباحثين والقراء وتجهيز الوسائل الملائمة لنشر المعرفة، والتشجيع على التأليف والقراءة وتعميمها على المجتمع السعودي.

واستعرض الحجيلان المشروعات التي تم اعتمادها لتطوير المكتبات العامة في المملكة وأهمها مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - لتطوير المكتبات العامة بمتابعة مباشرة من معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة، ومعالي نائبه الدكتور عبد الله الجاسر، مبينا أن المشروع ضخم ويعد نقلة نوعية للمكتبات ويستمر خمسة سنوات يتم خلاله تطوير المكتبات بشكل شامل سواء في المباني والتجهيزات، وتطوير المحتوى والربط الإلكتروني، وتوسيع قواعد المعلومات، وتطوير أساليب الخدمة باستخدام آخر ما توصلت إليه التقنية الرقمية في الحصول على المعلومة من الكتاب الورقي، إضافة إلى مشروع نادي القلم الذي تزمع الوكالة تنفيذه في المكتبات وهو بمثابة نادي للقراءة والكتابة يستقطب الشباب ويحرص على تنمية مواهبهم وصقل مهاراتهم في مجال التفكير الناقد واتباع المنهجي المنطقي في التحليل والاستقراء والحكم .

وبين الحجيلان أن الإدارة العامة للمكتبات لها مشاركات متعددة على مدار العام، أهمها ما هو مجدول مثل معرض الرياض الدولي للكتاب ومعرض الكتاب الالكتروني بسوق عكاظ وغيرها من المعارض بمختلف مدن المملكة؛ إضافة إلى المعارض التي تقيمها في المهرجانات والمؤتمرات والمناسبات الثقافية التي تقام داخل المملكة وخارجها .

وتفاعلاً مع هذه المناسبة العالمية أوضح الدكتور ناصر الحجيلان أنه كلف المكتبات العامة للقيام بنشاطات نوعية للتذكير بأهمية الكتاب والعناية به وإرساء قيم القراءة الواعية لفتح آفاق معرفية واسعة للجمهور، مع استمرار العمل في المكتبات العامة طوال اليوم لخدمة الرواد وتقديم بعض برامج الجذب والتشجيع المبسطة التي تذكر المجتمع بأهمية القراءة والكتاب وتراعي الشرائح العمرية كافة .


المصدر صحيفة مكة
بواسطة : hashim
 0  0  1274
التعليقات ( 0 )

-->