• ×

زواج القرشيات من غير القرشيين ( وقفة لآل البيت )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يحق لاي انسان ان يفخر بنسبه خصوصا ان كان من ال البيت لكن دون التعالي والغلو والتنابز بالالقاب قال عليه الصلاة و السلام ( لا فرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى )
نحن على دين الاسلام و نسير على سنة رسول الله و على الاحاديث و الدرر المحمديه
لماذا نجعل القوانين الوضعيه التي وضعها البشر في ايام الجاهليه والتي ما انزل الله بها من سلطان و التي سميت في وقتنا الحاضر ( العادات و التقاليد ) كعضل الفتيات القرشيات عن الزواج الا ان كان نفس القبيله
وقال صلى الله عليه وسلم " إن آل بني فلان ليسوا لي بأولياء ، إن أوليائي المتقون حيث كانوا وأين كانوا "
لم يقل النبي عليه الصلاة والسلام الاحاديث هباء منثورا لمجرد الكلام فقط لقد جاءنا بشيرا و نذيرا ( نذيرا ) لينذرنا من الشر و الفتن
من حقوق الفتاة الزواج ولا يحق لاحد عضلها عنه مالم يخالف الكتاب و السنه
ولا يحق عضلها عن الزواج من غير القرشي
ولقد اوصى النبي صلى الله عليه و سلم بها ( استوصوا بالنساء خيرا )
قد يظن بعض الاباء ان هذا ليس ظلما ولا انتهاكا لحقوقها و هم يقولون هذا ما وجدنا عليه اباءنا لكن بطريقه غير مباشره كقولهم للحفاظ على النسب منذ متى و الطفل ينسب لامه نحن في مجتمع اسلامي ينسب الطفل إلى ابيه وليس لامه كما في بعض البلدان الغربيه
( إذا تزوج الرجل القرشي من امرأه ليست قرشيه فلمن ينتسب الابن ؟ يعني انه النسب محفوظ لو انه تزوج من غير ابناء عمومته
واذا تزوجت الفتاه القرشيه من غير القرشي لن يقطع النسل فأبناء عمومتها موجودين و نسلهم موجود و لن يقطع انشاءالله )
لماذا اصيح التركيز على النسب عند تقدم الخاطب أولى من السؤال عن اخلاقه وقد قال عليه الصلاة والسلام ( ان جاءكم من ترضون دينه و خلقه زوجوه الا تفعلوا تكن فتنة في الارض و فساد كبير ) لماذا لم يقل إذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه و نسبه ؟
قال طاووس يخاطب علي بن الحسين : وقد رأه يطوف حول الكعبه يتضرع و يبكي ، يا ابن رسول الله ما هذا البكاء و انت ابوك الحسين و امك فاطمه و جدك رسول الله فنظر اليه زين العابدين فقال له '' هيهات ، هيهات ياطاووس " دع عنك حديث ابي و امي وجدي خلق الله الجنة لمن اطاعه و لو كان عبدا حبشيا وخلق النار لمن عصاه و لو كان سيدا قرشيا أما سمعت قوله تعالى ( فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ و لا يتساءلون )
لقد كان عمر بن عبد العزيز من اعدل حكام الدولة الامويه وانتشر في عهده العلم و العدل كما اشتهر هو بالحكمه و الزهد وقد لقب بخامس الخلفاء الراشدين و نحن نعلم ان الخلفاء الراشدين اربعه من خيار صحبة الرسول صلى الله عليه و سلم و لقب بخامسهم لحسن خلقه و علمه و زهده و حكمته و عدله و و و و الخ
لقد قضى عمر بن عبدالعزيز على هذه العاده التي ظهرت ايام الجاهليه و سار الناس عليها وقد حذر منها الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنها عادت مره اخرى بجهل من بعض الناس
قال النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "أَرْبَعٌ فِي أُمَّتِي مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لَا يَتْرُكُونَهُنَّ: الْفَخْرُ فِي الْأَحْسَابِ وَالطَّعْنُ فِي الْأَنْسَابِ وَالْاسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ وَالنِّيَاحَةُ"
لماذا تحرم الفتاة القرشيه من الزواج لمجرد نسب لن يدخلها الجنه و لن يخرجها من النار
قال الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه.
لــعمـرك ما المرء الا بـديـــنه فلا تترك التقوى اتكالا على النسب
قد رفع الاسلام سلمان فارس و قد وضع الشرك الشريف ابا لهب
جاء ان النبي صلى الله عليه و سلم في غزوة حنين عندما هزم المسلمين في بداية المعركه امام جموع هوازن فثبت في ساحة القتال و قال ''أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب ''
ولم يقلها بعد ذلك ابدا
من الارجح انه قالها ليذكرهم انه حفيد عبد المطلب لانه كان سيد قومه و اشتهر بينهم بالقياده و الشجاعه
هذه الافكار الرجعيه و العادات الجاهليه التي ما انزل الله بها من سلطان ليست شرطا في النكاح فقد زوج عليه الصلاة و السلام ( زينب بنت جحش القرشيه بزيد بن الحارثه مولاه ) و زوج ( فاطمة بنت قيس الفهريه القرشيه باسامه بن زيد ) و زوج ( بلال بن رباح بأخت عوف بن عبدالرحمن القرشيه ) و زوج ابنتيه من عثمان بن عفان وهو ليس بهاشمي بل من عبدشمس .
و قد قال عليه الصلاة و السلام في خطبته المشهوره عند باب الكعبه يوم فتح مكه ( يا معشر قريش ان الله اذهب عنكم نخوة الجاهليه و تعظمها بالاباء ، الناس من ادم و ادم من تراب ) ثم تلا ( يا أيها الناس أنا خلقناكم من ذكر و انثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم )
والتعارف يكون في التجاره و الزواج و و و و الخ
لماذا نصت الايه أن اكرمكم عند الله اتقاكم و ليس افضلكم نسبا
لقد فضل الله سبحانه و تعالى النبي محمد صلى الله عليه و سلم على سائر البشر و الدليل
( انا الله اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل و اصطفى من ولد اسماعيل بني كنانه و اصطفى من بني كنانه قريش و اصطفى من قريش بني هاشم و اصطفاني من بني هاشم) و التفضيل من عند الله و ليس من البشر
وقد يخرج من صلب المؤمن التقي . كافر فاجر
قال تعالى (ان الله لا يحب كل مختال فخور )
إذا صرف الاب خطاب ابنته لاسباب عشائريه كانتظار خاطب من نفس القبيله فهل وجد في قلبه بقيه من الانسانيه و الرحمه قد يكون الاب نائما مع احدى زوجاته و بناته يتقلبن على الجمر لحرمانهم من اعظم نعمة جسديه جبل الله الانسان على تطلبها و البحث عنها
ان الله يخاطب كل مؤمن ( فلا تعضلوهن أن ينكحن ازواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله و اليوم الاخر )
ان الاصل في الاب الرحمه و الاشفاق و مقبول منه ان يمتنع من هذا الخاطب او ذاك لسبب صحيح
ايها الاب : ليست البنت لابن عمها او لاحد من قبيلتها ضروره ، ان اعطاك الله الولاية عليها فلم يعطك الحق في التصرف بجسدها و مستقبلها كما تشاء
ما معنى اصرارك على تزويجها من يملأ عينيك نسبه؟ إذا لم يأتي ؟ اي ذنب حملته على عاتقك هل هو ذنب ظلمها و حرمانها من حقها و تحطيم حلمها و كسر قليها ام هو ذنب ظلمك لنفسك و تعاليك على غيرك
هل هو عيب ام عار ؟ ام جهل ؟
قال الحافظ ابن القيم في (زاد المعاد) : (الذي يقتضيه حكمه صلى الله عليه وسلم اعتبار الدِّين في الكفاءة أصلاً وكمالاً، فلا تُزوَّج مسلمة بكافر، ولا عفيفة بفاجر، ولم يعتبر القرآن والسنة في الكفاءة أمراً وراء ذلك، فإنه حرَّم على المسلمة نكاح الزاني الخبيث، ولم يعتبر نسباً ولا صناعة، ولا غنى ولا حرية، فجوَّز للعبد القن نكاح الحرة النسيبة الغنية إذا كان عفيفاً مسلماً، وجوَّز لغير القرشيين نكاح القرشيات، ولغير الهاشميين نكاح الهاشميات، وللفقراء نكاح الموسرات)
لكن كونه ليس شرطاً في النكاح ليس معناه ألا يختار الزوجة ذات النسب، فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم امتدح نساء قريش فقال: ((خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش، أحناه على ولده في صغره، وأرعاه على زوج في ذات يده)) رواه البخاري ومسلم
وجاء في الحديث ان خير من ركب الابل هم من صالح نساء قريش و ليش جميعهم
قال الحافظ ابن حجر في (الفتح) : (قوله (ركبن الإبل) إشارة إلى العرب لأنهم الذين يكثر منهم ركوب الإبل، وقد عُرف أن العرب خير من غيرهم مطلقاً في الجملة فيستفاد منه تفضيلهن مطلقاً على نساء غيرهن مطلقاً... وفي الحديث الحث على نكاح الأشراف خصوصاً القرشيات، ومقتضاه أنه كلما كان نسبها أعلى تأكد الاستحباب.
حث على نكاح القرشيات لكنه لم يقتصر نكاحها على القرشين او ابناء قبيلتها
امتداح النبي للنساء القرشيات يعني فضلهم على غيرهم
فمن شاء من القرشين او غير القرشين نكاح القرشيه جاز له ذلك من باب التفضيل ولبس الوجوب او التحريم
كما جاز للقرشي اختيار من شاء من النساء كذلك جاز للقرشيه زواج من هو خير لها بدينه و خلقه و ليس بنسبه
و قال صلي الله عليه و سلم '' "تنكح المرأة لأربع : لمالها ، ولحسبها ، ولجمالها ، ولدينها . فاظفر بذات الدين تربت يداك ''
اي جاز لمن هو قبلي او ليس قبلي إذا اراد الزواج بذات حسب ان يظفر بها
فلماذا طبقت هذه العاده على الفتاة ولم تطبق على الرجل ؟
كما ارى ان القرشيين اصبحوا يبحثون عن فتيات غير قرشيات للزواج منهم فمن اين للقرشيات ازواجا من قبيلتهم إذا هم يحثوا عن غيرهم و عضلوهم عن نكاح غيرهم
انها جريمه نكراء تقشعر منها الجلود اتقوا الله ايها الاباء في قلوب الهدايا التى رزقكم الله اياها فاشكروه عليها
قال الامام احمد رحمه الله
لقد زاد الحياة الي حبا بناتي انهن من الضعاف
اللهم صلي على نبينا محمد


جيلان

بواسطة : hashim
 1  0  5548
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    18-08-33 09:57 مساءً الشريفه :
    كلام جميل جدا ...

    حث على نكاح القرشيات لكنه لم يقتصر نكاحها على القرشين او ابناء قبيلتها
    امتداح النبي للنساء القرشيات يعني فضلهم على غيرهم
    فمن شاء من القرشين او غير القرشين نكاح القرشيه جاز له ذلك من باب التفضيل ولبس الوجوب او التحريم
    كما جاز للقرشي اختيار من شاء من النساء كذلك جاز للقرشيه زواج من هو خير لها بدينه و خلقه و ليس بنسبه
    و قال صلي الله عليه و سلم '' "تنكح المرأة لأربع : لمالها ، ولحسبها ، ولجمالها ، ولدينها . فاظفر بذات الدين تربت يداك ''
    اي جاز لمن هو قبلي او ليس قبلي إذا اراد الزواج بذات حسب ان يظفر بها
    فلماذا طبقت هذه العاده على الفتاة ولم تطبق على الرجل ؟


    واذا غصبو يتزوج بنت عمه وهو ما يبغاها ياخذ عليها وحده ثانيه من برا وتنظلم هي علشان العادات والبنت لازم تاخذ شريف ... نفتخر بنسبنا صح ولكن لن ندخل الجنه الا برحمة الله سبحانه ورحمة الله ليست لفئه معينه من الناس . كل واحد يتزوج اللي يناسبه وبس .. ماحد يعيش مرتين
-->