• ×

قبيلة الأشراف الزواهرة 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، و على آله وصحبه الطيبيين المرضيين ، وبعد :

فهذه القبيلة قبيلة عريقة من قبائل الأشراف الحسنيين في الحجاز ، و هم من خلاصة و ذؤابة عقب الشريف حسن بن عجلان بن رميثة بن محمد أبي نمي الأول رحمه الله تعالى . و جيرانهم من قبآئل الأشراف كالأشراف ذوي حسن و الأشراف العبادلة يقرون لهم بالشرف ، و يستفيض ذلك عندهم . و ينعتون في عدد كبير من الوثائق القديمة بالشرف .

و هي تنتسب إلى الجد الجامع لها ، و هو ( الشريف زاهر بن واضح بن زاهر بن أبي القاسم بن حسن بن عجلان بن رميثة بن أبي نمي الأول ) .
و كما هو واضح ، فإنَّ الأشراف الزواهرة من عقب الشريف أبي القاسم بن حسن بن عجلان بن رميثة بن أبي نمي الأول ، و هو الشريف أبو القاسم مؤيد الدين ، \" أمير مكة \" ، ولد بمكة و نشأ بها [1] .
تزوج الشريف أبو القاسم بابنة عمه أم الكامل بنت محمد بن عجلان ، سنة 822 بالوادي[2] ، و مات عنها ، و تأيمت بعده بحيث امتنعت من إجابة أخيه السيد بركات [3] . و قد ماتت رحمها الله تعالى في سنة 861 في ذي القعدة بمكة ، كما في \" إتحاف الورى \"[4] ، و في \" الدر الكمين \" :\" صبح يوم الجمعة تاسع الحجة سنة 861 بمكة \" [5].
و كان الشريف بركات يعاتب أخاه الشريف أبا القاسم ، بعد وقوع الفتن بينهما بعد وفاة أبيهما الشريف حسن ، و يقول[6] :

قد جئتَ ما جا كليبٌ في عشيرتِهِ= لو أنَّ فــينا غلاماً مثل جـسَّاسِ
ثم الصلاة على المخـتار من مضر= مـا لاح في كل ليلٍ ضوء مقباسِ
ذرية الشريف أبي القاسم بن حسن بن عجلان
أعقب الشريف أبو القاسم : رميثة ، و إدريس ، و زاهر .
و كان الشريف زاهر بن أبي القاسم له \" ذِكرٌ في أيام أبيه و سطوة و تجبر إلى أن قيده أبوه ، ثم رضي عنه \" [7] . و لم نجد بعد موت أبي القاسم أي خبر أو ذكر للشريف زاهر في تواريخ مكة المعاصرة ، كما أنها لم تسعفنا بتاريخ وفاته و لامكانها .
و للشريف زاهر ولدٌ اسمه :\" واضح \" ، قُتِلَ في معركة \" حلي \" سنة 905 [8] مع جند ابن عمه الشريف بركات بن محمد بن بركات بن حسن ، و قد قتل في هذه المعركة ( أحد عشر شريفاً ) [9].
و يوجد اليوم مكان غرب القوز و جنوب مدينة القنفذة و يبعد عن حلي شمالاً نحو 30 كيلاً يعرف باسم \" مقبرة شهداء الأشراف \" ، و هي مقبرة قديمة بتلك الناحية ، لا يدفن فيها منذ القدم ، و هي في أرض تدعى بـ\" المنقعر \" في أملاك الأشراف آل واضح من قبيلة الأشراف الزواهرة . و بالقرب منها أرض آل حسن بن علي من الأشراف الزواهرة .
و للشريف زاهر بن أبي القاسم بنتٌ اسمها \" فاطمة \" . ماتت ليلة الأربعاء ربيع الآخر سنة 902 ، و صلى عليها ضحى عند باب الكعبة قاضي القضاة الشافعي في جماعته , و شيعوها إلى المعلاة ، و دفنت هناك عند تربة بني ظهيرة القديمة [10].
و ماتت بعدها بأيام ، في يوم السبت رابع الشهر ، أختها أم الكامل بنت زاهر ، وصلي عليها بين صلاتي العصر و المغرب عند باب الكعبة ، ودفنت عند أختها [11]. و يقع في وثائق الأشراف الزواهرة ورود اسم ( أم الكامل ) بكثرة ، تدل على أصل النسب وتسلسله .
و أما الشريف إدريس بن أبي القاسم بن حسن ، فقد تزوج بابنة عمه فاطمة بنت بركات بن حسن في ليلة الثلاثاء 3/8/855 [12]. و \" أولدها أحمد ، ثم طلقها \"[13] ، فتزوجها الشريف عجل بن رميح ، و أنجب منها عدة من الولد ، منهم : الشريف شهوان [14] .
و كانت زوجته الشريفة فاطمة بنت بركات بن حسن جليلة عند أخيها الشريف محمد أمير مكة ، حتى \" ..كان ينتسب إليها في حروبه ، و يقول : أنا أخو فاطمة \"[15] . و هي أختٌ شقيقة له ، أمهما الشريفة شقراء بنت زهير الحسيني[16] .
و قد ماتت الشريفة فاطمة بنت بركات في \" صوب اليمن ، في ظهر الاثنين 17/5/875 ، و حملت لتدفن في مكة ، فوصلت في ضحى الثلاثاء ، وغسلت ، وصلي عليها ، و دفنت بالمعلاة بجوار أبيها \" [17] . و عيَّنَ في \" الدر الكمين \" المراد بصوب اليمن ، فقال :\" بالسعدية أو البيضاء من ناحية اليمن \"[18] .
و لم نقف للشريف إدريس بن أبي القاسم و ابنه أحمد ، على ذرية في كتب التاريخ المكي ، و كذلك فعلت شجرة أبي قناع .
و أما الشريف رميثة بن أبي القاسم ، فقد قال السخاوي عنه :\" مات غريباً بالمحلة ، و كان راجعاً من إسكندرية في ربيع الثاني سنة 879 ، وشهد الصلاة عليه ، ثم دفنه ، من لا يحصون كثرة ، و كان توجهه إلى القاهرة سنة 876 رحمه الله \" [19] . و كان سبب ذهابه إلى مصر طلبه لإمرة الحجاز إلا أنه لم يُجب [20] .
و أعقب الشريف رميثة بن أبي القاسم ولداً واحداً ، هو \" الشريف أحمد \" كما في مصادر التاريخ المكي . و أعقب الشريف أحمد بن رميثة بن أبي القاسم بن حسن ثلاثة من الولد ، هم[21] : رميثة ، و أبو القاسم ، و علي . و اقتصرت شجرة أبي قناع على ذكر الشريف رميثة بن أحمد فقط .
أما الشريفة زيلعة بنت أبي القاسم بن حسن ، فقد تزوجها ابن عمها الشريف محمد بن بركات بن حسن ، و دخل بها ليلة الثلاثاء الموافق 16/7 /855 [22]. و ماتت رحمها الله تعالى في سنة 908 هـ ، و صلي عليها بعد صلاة الصبح عند باب الكعبة ، و دفنت بالمعلاة [23].
قبيلة الأشراف الزواهرة في شجرة أبي قناع
الشهيرة باسم شجرة أمير مكة الشريف سرور بن مساعد
ذكرت شجرة أبي قناع لواضح ولداً واحداً ، هو \" الشريف زاهر \" ، ثم فرَّعت في عقبه ، فذكرت له ستة من الولد ، هم :\" حسن ، و علي ، و واضح ، و منير ، و أحمد ، و أبو القاسم \" ، و بينت أعقابهم بياناً حسناً . و الشريف زاهر بن واضح بن زاهر بن أبي القاسم بن حسن بن عجلان ، هو جد الأشراف الزواهرة ، و أعقاب الزواهرة اليوم من أولاده المذكورين ، و مساكنهم اليوم : بالقنفذة ، و ساحل يبا- و يعرف بساحل الزواهرة - ، و وادي الأحسبة ، و جدة . و من الأشراف الزواهرة اليوم من هو في عداد أولاد عمومتهم من الأشراف ذوي حسن أشراف الشواق . و كانت لهم مزارع و أراضٍ قديمة في نواحي الليث ، لا زال بعضها معروفاً . و لهم أوقاف موقفة على أقاربهم و جماعتهم . و يوجد بناحية مزارعهم وادٍ يعرف بوادي \" مسعود \" ، و بالقرب منه مقبرة لهم .
و هذه القبيلة الكريمة يشيع في كثير من أسرها العلم و القراءة و الكتابة منذ القدم . و قد اطلعت على بعض وثائقهم و فيها نظم لمصطلح الحديث و عدد من المسائل الفقهية . كما أن منهم كتبة قائمون على حججهم و وثائقهم في القديم ، و من أشهرهم \" الشريف محمد بن أحمد بن عمرو الزاهري \" ، و كان يقوم على تجديد وثائقهم و تحريرها من فترة إلى أخرى ، رحمه الله تعالى .
و لقب هذه القبيلة الكريمة :\" الشريف الزاهري \" . و قد ظهر هذا اللقب في عدد كثير من الوثائق التاريخية في القرن الثاني عشر الهجري و ما بعده .و أقدم ما وجدته مما بين يدي من الوثائق في عام 1137 حيث ورد فيها اسم \" الشريف حسين بن أحمد الزاهري \" ، و وثائق بتواريخ 1143 و 1153 و غيرها ، كلها تلقبهم بلقب الزاهري و تصفهم بالشرف . و هذا يدل على أن نشأة اللقب قديمة تعود في أصولها إلى القرن الحادي عشر الهجري ، والله أعلم .
و ينقسم الأشراف الزواهرة إلى عدة فخوذ اليوم ، وهم :
أولاً : آل حسن بن علي :
و هم عقب الشريف حسن بن علي بن سليمان . كان عددهم يصل إلى ( 200 ) رجل تقريباً . منهم قديماً : الشريف علي بن سليمان الزاهري و ابنه الشريف محمد ، و منهم : الشريف إبراهيم بن عبدالكريم الزاهري و أبناءه الأشراف : محمد ، و راجح ، و علي ، و عمر ، و أحمد ، و حسن ، كانوا أحياء سنة 1153 .
و من كبارهم اليوم :
1- الشريف أحمد بن محمد بن حسن بن إبراهيم بن أحمد بن عبدالكريم بن حسن بن علي ، الشهير بلقب ( ابن عامر ) . و والده الشريف محمد مشهور بلقب ( ابن عمرو ) . و هو إخباري عارف بأخبار الأشراف ، من قدماء أهل القنفذة . و كانت له نهمة في حفظ القصائد الشعرية منذ صغره .
و للشريف أحمد بن محمد الشهير بابن عامر أولاد و ذرية ، منهم :
أ- الشيخ الشريف محمد الشهير بن أحمد الشهير بابن عامر كأبيه ، الزاهري الحسني ، وُلِدَ بالقنفذة سنة 1366 ، ودرس بساحل يبا ثم بالقنفذة ثم التحق بجامعة الإمام محمد بن سعود قسم الشريعة ، ثم عين مديراً للمدرسة السعودية و مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالقنفذة ، و تتلمذ الشريف محمد ابن عامر الزاهري الحسني على عدد من الشيوخ ، منهم : الشيخ عبيدالله الأفغاني ، و الشيخ سعد بن ناصر الأحمد أحد تلاميذ الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ، و الدكتور أحمد فال الشنقيطي ، و الشيخ الشريف عيسى بن علي الحازمي رئيس محاكم القنفذة ، و عضو هيئة التمييز ، و الشيخ علي حسن عكور ، و الشيخ عبدالله بن أحمد مطهر قاضي محكمة المظيلف سابقاً ، و غيرهم .
و الشيخ الشريف محمد ابن عامر الزاهري هو إمام و خطيب جامع الأميرة الجوهرة بالقنفذة . و للشيخ الشريف محمد ابن عامر الزاهري الحسني مؤلفات علمية ، منها : \" حقوق ذوي القربى \" ، و \" أحكام المرتد \" ، و \" شرح خمسين حديثاً \" ، و بحث عن الحوض سماه \" الروض في ذكر الحوض \" ، و له كتاب جمع فيه خطب الجمعة سماه\" جهد المقل و ضياء المطل \" ، و له ديوان شعري . و جميع هذه الكتب غير مطبوعة . ومن شعره في الوعظ ، قوله في قصيدة مطلعها :

ذكرتُ الوفا إذ صفقت روضة الندِّ =و خفف وجدي نفحةٌ من صبا نجدِ
و حملت زفرات الضحى فأطفتيها= و إني و زفرات العشي على وعـدِ
ألا يا بُنياتِ القريض تعطفاً عليَّ =فما قطعُ أسباب الرجا بالذي يجدي
و للشريف محمد ابن عامر أولاد و ذرية طيبة ، منهم : الأستاذ الشريف أحمد بن محمد ابن عامر محاضر بجامعة أم القرى ، و هو يحضر الدراسات العليا ببريطانيا في اللغة الفارسية ، و الأستاذ الشريف حمزة ، و الشريف عبدالعزيز .
ب- الدكتور الشريف حمزة بن أحمد بن محمد ابن عامر الزاهري الحسني ، حصل على الدكتوراة من جامعة الزيتونة ، وله ديوان شعر مطبوع بعنوان ( الشواطيء ) ، و له الشعر الشعبي في القنفذة ، وله كتاب خمس قصص للأطفال ، و هو عضو في نادي جدة الأدبي . و له من الأبناء : محمد ، و حسن .
و من عقب الشريف أحمد ابن عامر و أولاده : الشريف بلقاسم ، والشريف حسن ، و الشريف مدني .
2- و منهم : الشريف أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أحمد بن عبدالكريم . مات دون عقب ، و كان يلقب بعامر ، و هو جد الشريف أحمد ابن عامر لأمه ، مات تقريباً سنة 1319 ، رحل إلى زبيد ، و تعلم العلم و القران ، ورجع معه بكتب شرعية من هناك .
ثانياً : القواسمة :
و هؤلاء ينتسبون للشريف أبو القاسم بن زاهر بن واضح بن زاهر بن أبي القاسم بن حسن بن عجلان . و يعرفون بالقواسمة . و هم فخذ مستقل في الأشراف الزواهرة . منهم قديماً : الشريف محمد بن أحمد بن محمد بن زين بن عمر الزاهري . و من كبارهم و معمريهم الآن : الشريف علي بن أحمد بن محمد بن زين ، الملقب بأبي القصب ، قارب المائة سنة . و منهم : ابنه الشريف حسن بن علي بن أحمد الزاهري . و منهم : الشريف أحمد بن جيلان الزاهري ، له أراض زراعية بالأحسبة ، و مات بها رحمه الله تعالى .و منهم : الأستاذ الشريف محمد بن مديني الزاهري .
و من الأشراف القواسمة : الأشراف آل الهايج ( الهُيَج ) : يردُ ذكرهم كثيراً في الوثائق والحجج الشرعية . و منهم الشريف علي بن محمد بن علي بن عجلان بن أبي القاسم المذكور . و منهم قديماً : الشريف محمد بن أحمد ابن الهايج الزاهري الحسني ، و الشريف بلقاسم بن محمد ابن الهايج الزاهري الحسني كان حياً سنة 1214 .
ثالثاً : آل واضح :
منهم الأستاذ الشريف بلقاسم بن أحمد بن بلقاسم بن حسين آل واضح الزاهري الحسني ، مدير التعليم سابقاً بمحافظة القنفذة ، وعضو المجلس البلدي . و من عقب الشريف أحمد بن بلقاسم الزاهري : الشريف حسن و الشريف محمد والشريف عبدالله . و من كبارهم و المشهورين فيهم : الشريف محمد بن عبدالرحمن الشهير بابن معبر الزاهري ، و هو معرف على جماعته .
و منهم : الأستاذ المتقاعد الشريف أحمد بن حسن بن عبدالرحمن بن محمد بن علي الشهير بابن معبر ، الزاهري الحسني ، له رسالة صغيرة مطبوعة في 32 صفحة من القطع الصغير ، و هي في نسب جماعته ، بعنوان ( شجرة التربة الصالحة ) ، طبعت كمسودة بمصر ، و لم تبيض و تراجع و تنقح ، و فيها بعض الأوهام و الأخطاء الطباعية ، و هو مجتهدٌ في تهذيبها و تصحيحها - إن شاء الله - ، جزاه الله خيراً . و منهم الشريف محمد بن حسن الزاهري ، من كرام الأشراف الزواهرة ، و رجالهم المعروفين .
موالي الزواهرة :
يوجد لهذه القبيلة الشريفة الحسنية النموية القرشية عدد من العتقاء و الموالي ، و هم معروفون و مسجلون في وثائقهم و حججهم و لا يخفى أمرهم . و يلقبون في الوثائق بـ\" القواد \" ، و \" القائد \" ، و يقال عنهم \" تابع ذوي زاهر \" . و أحياناً ينص في وثائقهم القديمة على أنه تابع فلان من الأشراف الزواهرة ، و منهم من يكون من موالي قبيلة أخرى من الأشراف ، لكنه ينتسب إليهم لحصول المعروف و الاحسان أو الشفقة عليهم من هذه القبيلة الكريمة الأصيلة .
مشتبه النسبة
توجد بعض القبائل التي تشتبه في نسبتها بنسب الأشراف الزواهرة ، و هم ليسوا منها ، و من ذلك :
1- الأشراف الزواهرة : من عقب جساس بن علي بن أبي القاسم بن حسن بن أحمد بن إبراهيم بن حسن بن عجلان . ذكرهم القبي النعمي في \" الجواهر اللطاف المتوج بهامات السادات الأشراف \" .
2-الزواهرة :فخذ من الأشراف القرون [24].
3-الزواهرة : فخذ من قبيلة الحمدة من ثقيف [25].
4- الزواهرة : قبيلة كريمة عربية بالأردن . و ينسب إلى الفرد منهم باسم الجمع ، فيقال :\" فلان الزواهرة \" ، و لا يقال \" الزاهري \" .
5- الزاهري : من بني شهر .
6- الزواهرة : من حرب ، و النسبة إليهم ( الزويهري ) . و توجد قرية \" الزواهرة \" : أسفل وادي اليمانية ، أو نخلة اليمانية قرية \" سولة \" . وهي مذكورة في كتاب الشريف شرف بن عبدالمحسن البركاتي \" الرحلة اليمانية \" .
و في ختام هذا المختصر عن هذه القبيلة الكريمة الشريفة ، الحسيبة النسيبة ، فإني أشير إلى أن ما يتعلق بتفصيل أنسابها و أخبارها مما يطول ذكره ، فليعذرني القاريء على هذا الايجاز ، فإن ما لا يدرك كله ، لا يترك جله ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

---------------------------------------------------------------------------
[1] غاية المرام 2/498 .
[2] غاية المرام 2/499 . و سيق نسبها في \" الدر الكمين \" و \" الضوء اللامع \" : ( 12/148 ) على أنها ( أم الكامل بنت رميثة بن محمد بن عجلان ) ، و التصويب من \" غاية المرام \" ( 2/499) .
[3] الدر الكمين (3/1599 ) .
[4] (4/379) .
[5] (3/1599) .
[6] الدر الكمين (1/653 ) .
[7] الضوء اللامع 3/232 .
[8] غاية المرام 3/91 ، و السناء الباهر بتكميل النور السافر في أخبار القرن العاشر للشلي ص37 .
[9] السناء الباهر (37 ) .
[10] بلغو القرى (2/969 ) .
[11] بلوغ القرى (2/970 ) .
[12] إتحاف الورى 4/305 ، 534 ، و الضوء اللامع 2/90 .
[13] الدر الكمين (3/1503 ) .
[14] أمه الشريفة فاطمة بنت بركات . انظر : الضوء اللامع (3/307 ) .
[15] الضوء اللامع 12/90 .
[16] بلوغ القرى ( 1/192-193 ) ، و كانت وفاة شقراء بنت زهير في صفر من سنة 887 ، بناحية اليمن ، و دفنت على بنتها فاطمة بنت بركات .
[17] إتحاف الورى 4/534 .
[18] الدر الكمين (3/1503) .
[19] الضوء اللامع 3/230 .
[20] انظر : غاية المرام 2/519-520 .
[21] انظر : غاية المرام (3/290 ) .
[22] إتحاف الورى (4/305 ) .
[23] بلوغ القرى ( 2/1227 ) .
[24] انظر : قبائل الطائف و أشراف الحجاز (ص 64 ) .
[25] قبائل الطائف و أشراف الحجاز (ص24 )

بواسطة : hashim
 65535  1  6628
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    24-02-34 02:33 صباحًا الشريف أبو عبدالله :
    بارك الله فيك

    بصراحه نعجز عن الشكر والتقدير لك يا ابن العم

    ابن الزواهره
  • #2
    06-02-35 02:19 صباحًا الشريف محمد :
    انعم واكرم بحالهم الاشراف الزواهره من الاشراف المعروفين بالعلم والاخلاق اهلا وسهلا بكم يا ابناالعمومه
-->