• ×

رسالة من فهد الثاقب الوطبان إلى الشيخ أبوبكر الملا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رسالة من فهد الثاقب الوطبان
إلى الشيخ أبوبكر الملا

image


هذه رسالة مهمة حررها فهد الثاقب الوطبان وهو فهد بن عبداللطيف بن محمد بن إبراهيم بن ثاقب بن حمد بن ثاقب بن وطبان بن ربيعه بن مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعه بن مانع المريدي ، الذي ولد بالكويت سنة 1286هـ تقريباً وتوفي في خمسينيات القرن الهجري الماضي وله من الأبناء عبداللطيف وعلي وعبدالله وخالد وثاقب و ابنتين.
وكان على علاقة طيبة مع الإمام عبدالرحمن الفيصل آل سعود والد الملك عبدالعزيز ، بالإضافة لصلات القربى بينهم حيث يجتمعون في جدهم مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع المريدي ، وقد أرسلها إلى الشيخ أبوبكر بن الشيخ عبدالله بن الشيخ أبوبكر الملا أحد علماء الأحساء الكبار (ولد سنة 1280هـ ، وتوفي سنة 1366هـ ) ، وهي مؤرخة في 23محرم من عام 1322هـ ، وقد ورد فيها أخبار على قدر كبير من الأهمية ، وقد طلب فيها فهد الثاقب من الشيخ الملا أن يرسل له في الرياض كلام العلماء عن التنباك (الدخان) ، كما تكلم ابن وطبان عن بعض الأخبار منها دخول الملك عبدالعزيز لعنيزة وبريدة ، وما حصل في ذلك الدخول ، ومن ذلك أن الدخول كان ليلاً فلم يحصل قتال بين الطرفين ، وأن بيت عبدالله بن عبدالرحمن البسام وهو كبير أسرة البسام بعنيزة تم نهبه ، وكذلك بيوت البسام (بسبب ولائهم لحكم آل رشيد ، لأنه الحاكم المتغلب حينئذ) ، كما أخبر عن القبض على أمير عنيزة وهو حمد بن عبد الله بن يحيى بن صالح اليحيى السبيعي ، وقد قتله آل سُليم بعد ذلك ، كما ذكر هروب ماجد الحمود العبيد الرشيد وسلامته بنفسه ، كما أخبر أن ابن رشيد وهو عبدالعزيز بن متعب متواجد في السلمان وهي منطقة صحراوية بالقرب من مدينة السماوة العراقية .
وهذه رسالة موجهة من أحد طلاب العلم من أهالي مدينة الزلفي يدعى محمد بن عبدالعزيز ابن منيع ، إلى فهد الثاقب ، يطلب فيها ابن منيع منه أن يعيره كتابين من كتب شيخ الإسلام ، وأن يرسلها مع أحد أهالي الزلفي الذين كانوا يترددون على الكويت وهو سليمان بن علي المعيوف .

image

وهذه صورة ختم فهد الثاقب رحمه الله ، وقد دلت الوثيقتين أعلاه أنه كان من طلاب العلم .
image


وكتبه
علي بن سالم الصيخان
في 28/5/1435هـ

بواسطة : hashim
 1  0  4189
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    30-05-35 10:21 صباحًا حليمه جاسم :
    الأخ علي :

    نشكر لك , مشاركة هذه المعلومات الموثقة , و أتمنى لك التوفيق
-->