• ×

الشريف محمد بن هاشم المهداوي الجساسي الحسني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الشريف محمد بن هاشم بن محمد بن هاشم بن مهدي المهداوي الجساسي الحسني

نسبه :
هو الشريف محمد بن هاشم بن محمد بن هاشم بن مهدي بن أحمد بن مهدي بن جساس الأزرق بن علي بن أبي القاسم بن حسن بن أحمد بن إبراهيم بن حسن بن عجلان بن رميثة ....الخ النسب الشريف .
فهو من آل مهدي من ذوي جسّاس أحد فروع الأشراف ذوي حسن أهل الليث والشواق .

مولده ونشأته والتحاقه بأمارة شرق الأردن وبعض أعماله :
ولد رحمه الله عام 1905م ببلدة الليث حيث بدأ طفولته بدراسة القرآن الكريم والعلوم الدينية في الكتاتيب .
وفي سنة 1922م انتقل إلى شرق الأردن (المملكة الأردنية الهاشمية حاليا) .
وفي 12/ 3 / 1931م التحق بشرطة البادية كجندي هجانا وتدرج بالرتب العسكرية إلى أن رفع إلى رتبة لواء عام 1960م . وشغل خلالها عدة مناصب في جهاز الأمن العام حيث عمل في دوريات البادية وفئة حرس الخط الحديدي ومشاة البادية وسرية سيارات البادية وقيادة مدرسة التدريب وقيادة الفرقة والكتيبة الخاصة وقيادة منطقة البادية ومديرية الأمن العام مستشارا للعشائر ثم قائدا لمنطقة البادية وعجلون إلى أن عين مديرا للأمن العام بتاريخ 16/6/ 1962م وبقي في هذا المنصب إلى أن أحيل إلى التقاعد بتاريخ 7/7/ 1964م .
كما كان رحمه الله تعالى عضوا في مجلس الأعيان الأردني ثم مستشارا لجلالة الملك الحسين بن طلال لشئون العشائر منذ عام 1973م حتى وفاته .
ولقد كان للشريف محمد بن هاشم رحمه الله فضل في تأسيس أول قوة ميكانيكية في شرق الأردن عام 1936م حيث عمل بجد ونشاط لتدريب منتسبي هذه الوحدات وبث الروح العالية في نفوسهم ، وقد حصل رحمه الله على كثير من الأوسمة المختلفة منها :
1- وسام كوكب الحرب .
2- وسام الدفاع .
3- وسام الاستقلال من الدرجة الأولى .
4- وسام الخدمة الطويلة .
5- وسام النهضة من الدرجة الثالثة .
6- وسام حملتي سوريا والعراق .
7- وسام الإمبراطورية البريطانية .
8- وسام النصر البريطاني .
9- وسام الكوكب الأردني من الدرجة الثانية .
10- وسام ذكرى عمليات فلسطين .
11- وسام ذكرى حرب فلسطين .

وفاته :
وفي يوم الاثنين 2/8/1408هـ الموافق 15/3/1988م نعى الديوان الملكي الهاشمي سيادة الشريف محمد بن هاشم بن محمد المهداوي والذي أنتقل إلى رحمة الله تعالى .
وقد دفن رحمه الله تعالى في المقابر الملكية بعمّان بعد أن صلي عليه الظهر في مسجد الحرس الملكي الخاص .
وقد رثاه كثير من الشعراء في المملكة الأردنية الهاشمية .(1)
أما في الحجاز فرثاه الشريف علي بن يوسف بن محمد المهداوي بقصيدة منها :

شيّعوه فبكت مكة فيه= وبكى الأجواد في شيخ جليل
قد تربى في الحجاز حيث مثوى= وإلى الأردن قد زفّ الرحيل
كان للأردن وفيا صائلا = وجعلها لقرار العين سكنا
هاشمي ما رأى المنكر يوما= هاشمي في رحاب البيت صلى
ربّي ارحمه واجعله سريا= وبكى عمّان من فقد سناه
عاشر الكرمات سيّد في حماه= زمر الآساد أنجاب الحماة
بين أخوته وفي ذاك وفاه= خصها القلب واعطاها صباه
تحميه الأجفان والروح فداه= إلا قال الحق في وجه البغاه
من رفيع القوم جاه فوق جاه= في جنان الخلد في جمع التقاه
أتصف رحمه الله بعدة صفات حسنة ، منها حسن المعشر ودماثة الخلق والتمسك الشديد بالأخلاق الإسلامية والتقاليد الهاشمية الأصيلة ، رحمه الله تعالى .
مات رحمه الله كلالة ، ولا عقب له . (2)
كتبها
الشريف راجح بن زاهر المهداوي الحسني
الأثنين 17/8/1429هـ
qatadi@hotmail.com



_________________________________________

(1) بتصرف وزيادات يسيرة عن مجلة الشرطة الأردنية ، عدد (158 ، 159) حزيران 1988م
(2) مقابلة مع أبن أخيه الشريف المهندس محمد بن حسن بن هاشم المهداوي ، ومع صديقه الشيخ المؤرخ عاتق بن غيث البلادي .



بواسطة : hashim
 6  0  6260
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    14-11-29 08:21 صباحًا حسين الشريف :
    أنعم به واكرم من رجل رحمه الله ورحم الله المسلمين
  • #2
    11-12-29 10:17 صباحًا الشريف محمد المهداوي :
    رحمه الله واكرم مثواه وفي اعالي الجنان سكناه

    مشكور اخي الشريف/راجح بن زاهر المهداوي على التغطية والتوضيح
    • #2 - 1
      26-08-32 10:38 صباحًا نورة محمد الشريف :
      جزاكم الله خير
  • #3
    06-05-31 01:58 صباحًا الهاشمي :
    اللهم ارحمه وسكنه فسيح جناته مشكور اخي على الموضوع
  • #4
    26-08-32 10:35 صباحًا نورة محمد الشريف :
    هذا جدي الله يرحمه ونحنا نفتخر فيه ,,تحياتي نورة بنت محمد بن حسن بن هاشم المهداوي الشريف
  • #5
    26-08-32 10:47 صباحًا نورة محمد الشريف :
    جزاك الله خير على المواضيع مع التحية ,,نورة بنت محمد بن حسن بن هاشم المهداوي الشري
  • #6
    26-08-32 07:30 مساءً نورة محمد الشريف :
    شاكرين ومقدرين ومقدرين الذي كتب عن المرحوم باذنه تعالى هو بعض من كل مما يستحقه يرحمه الله
-->