• ×

الشاعر الشريف شاكر بن سلطان الحارث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحارث
الشريف شاكر بن سلطان بن محمد، أبو هزاع آل مهنا الحارث، الشاعر


ولد الشريف شاكر في مكة المكرمة حرسها الله تعالى- سنة (1400هـ)، وفيها نشأ وشب.
تلقى تعليمه الابتدائي إلى الثانوي في مدارس مكة المكرمة، ثم التحق بكلية المعلمين بمكة المكرمة وتخرج فيها سنة 1425هـ، وعقب تخرجه أصبح معلمًا في محافظة عفيف.
فاز الشريف شاكر بجوائز في حياته العلمية، من ذلك: جائزة الألقاء الفردي على مستوى المنطقة الغربية بالمملكة العربة السعودية في عام 1416 هـ .، و جائزة الإلقاء الجماعي للعام التالي 1417 هــ ..
متذوق للشعر الفصيح ومستشعر، ومولع إلى حد كبير بالتـراث أيا كان، فمن قصائده:

باسم الإله الخاق المتبصر=أهل لتقديس و بالحسنى حري
و الحمد و الشكر العميم لربنا=فهو المهيمن ذو العطا المتدبر
إن كان عيب المرء سوء كلامه= يكسى لأخمصه فيظهر معتري
أنا لا أقول بأنني متنبىء =أو أنني أدركت شعر البحتري
لكنني متمرس غي صوغها = فطلابها عندي و عندي دفتري
أحصيت ربحي في الحياة و مخسري =فوجدت جل مكاسبي من معشري
قومي تربى الخير وسط ربوعهم=فمدحتهم من فوق رأس المنبر
قوم هم الأشراف أشرق ذكرهم= فالأرض تشهد و الفضا و المشتري
أفعالهم بالخير قد شهدت لها= أهل العروبة بل و أهل المهجر
فهمو الذين تكرموا و تعلموا =وهمو الأوائل كالسراج المنور
فغلامهم صلد و هذا شيخهم = نحو المعالي مشيه مثل الجري
في مدحهم ماذا يقول معلم ؟ = قذ كان دوما في المدائح ينبري
لا لن أبالغ عند قولي أنهم = أصل العراقة لا فلست بمفتري
قد ألف الله القلوب لحبهم = فالتم شمل كالسحاب الممطر
يا قوم إن القلب يفرح فرحة= بلقاء شطريكم فأنتم مفخري
يارب فاجمع أهلنا بنبينا= متقابلين على ضفاف الكوثر
و ختامها صلى الإله على الذي = عابو يوما وهْو تالله البري

ومن شعره النبطي :

أنا ماني بخيل الحس و لاني ميت الأحساس = و لاني شخص متكبر و لا بالحيل متعالي
و ترى ماني ذليل النفس لا واللي خلق هالراس =عزة نفس وارثها من أعمامي و من أخوالي
تشوف الجسم متناحل تحسبني أقل الناس =و أنا و الله لي قدر رفيع و منزل عالي
و دنيانا تفرح يوم و يوم تكتم الأنفاس = و لن مالت بأهاليها رشيد العقل ما مالي
يرفع هالزمن بغراب و الاه الحر و القرناس =و يخفض ذيب لين الشاه على ذا الذيب تحتالي
يحوس اللي عظيم أصله و الرابح خسيس الساس = و لد اللاش يوم الله عطاه فلوس و أموالي
إذا ماني عزيز النفس وش ينفع ذهب و ألماس =تموت رجال و تورث و عزيز النفس ما نالي
وش ورث كليبٍ يوم بغدره صوبه جساس= سوى أفعاله و لا يبقى سوى أفعالنا تالي
ألا يالله ياربي يا حيٍ تعلم الهوجاس = يا رب الخلق يا واحد لك التقديس و إجلالي
يا منانٍ و يا رحمن و خلقك كله بمقياس =و كاف و نون من قولك يا رب العرش يا والي
اغفر ذنب من ربى هالكاتب على قرطاس= و ذنبي و ذنب أخواني بغير رضاك مانبالي
و عوضنا عن الدنيا بفردوس ابد ما انداس =فقير الحال مع أهلي قريب تسمع أقوالي
و صلى الله على محمد عداد الخلق و الأجناس =و عدد ما هلت بماها و عدد ما سيلها سالي

وله قصيدة بعنوان: (تعاجيب)

في النــاس و الدنيــا كثير التعاجيب =و في صاحبك تلقى عدوك أحايـيـن
و تلقى من أهل الطيب شر(ن) بعد طيب =و تلقى علاجك في يدين الشياطين
و يوفيك من غدره بليا تسابيب= و يغدرك من محسوب من ناس وافين
و تلقى معاني الود بديار أجانيب=و تلقى عداوة بين ربع(ن) قريبين
يا ذيب لا تعدي على الذيب يا ذيب=و لو كنت ذيب(ن) ما ذكر في الميادين
يا ذيب عاين فالهدف دون تجنيب=لا تخطي المقصود و تغدي بلا عين
يا ذيب ما جا نبي دون تكذيب= و لا يومن الا اللي على الخير ناوين
ما للذيابه في الذيابه مطاليب=و اذكر قوي(ن) دوم فوق القويين
و ما كل صقر يفترس بالمخاليب=و لا كل زين وجبه شرع أو دين
يا كم شباب غدا دون تصويب=شلناه في نعش(ن) و صرنا معزين
و يا كم عود(ن) كسى راسه الشيب=عاش الحياه أيام و شهور و سنين
و يا كم لاش(ن) مالي الكف و الجيب=ذاق النعيم أشكال و الناس دارين
و يا كم شيخ(ن) قمله الفقر ترحيب=و يموت قبل يشوف وضع الغنيين
يا الله يا معبود يا عالم الغيب=يا الغافر الديـّان يا مقضي الدين
اشفي مريض(ن) ما لقوا له تطابيب=و ارزق ضعيف(ن) جاع وسط الملايين
و احمي يتيم(ن) ما لقى له معازيب=لعبت به الأيام لعب السفاهين
حياتنا خيمة و صرنــا مناسيب= ما في الحياة إلا اختلاف المضامين
و مافي الحياة إلا الشقاء و التعاذيب= و لا في الحياة إلا النــكد للسعيدين
قاله لسان يعربي ما نطق عيب=أصله شريف و ما تعب في البراهين
و صلاة ربي عد سهل و مصاعيب=على النبي و أصحاب غر(ن) ميامين

بقلم
الشاعر شاكر الحارث
البريد الالكتروني: shaker.s@hotmail.com


بواسطة : hashim
 4  0  4673
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-07-30 03:23 مساءً كيــــــــــــــــف حـــــــــ :
    زادك الله والله يعطيك العافيه وإلى الأمام يابــــــــــــــــــــــــــــــو هـــــــــــزاع
    وشكرا................
  • #2
    21-07-30 10:50 مساءً الشريف بندر بن خالد الحارثي :
    صح لسانك يالشاعر


    قصيدة نظمتها فتفرعت منها الجذور وصالا يمتد من تاريخ نبوة لنهاية دهر واستقرار بدعاء



    واصل والله يزيدك

    ماعدمنا قلمك
  • #3
    10-11-30 08:55 مساءً الشريف الحارث :
    الله يعززززززززززززززززززززززززززز الاشراف وين ماكانو
  • #4
    04-12-30 04:57 صباحًا الشريف عبدارحيم بن ناصر الحسيني ( :
    والله ونعم بك يا شاكر يا سليل العز يا وارث الطيب من قوم للوفا سبّاقه

    والله يوفقك ويزيدك
    واهديك هذه الابيات من قلب محب لكم ويعزكم وعسى ان تبيح ما اخفيه بداخلي تجاهكم :

    يقول الحسيني قالة(ن) كانها الطيب تهب مع هبوب الريح ونسناسه
    تهب في مسامع رجال (ن)ما بها عيب ما تعرف الا علوم الطيب واجناسه
    واذا رامت للعلا بسهومها تصيب وتاخذ بيدها مقاليد العز من راسه
    يا لاد حارث ياخوالي عزوتي بالغيب وسمتم حبكم بالقلب يا اعز ناسه

-->