• ×

الشريف مبارك بن ناصر البركاتي نجم أَفَلَ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشريف مبارك بن ناصر البركاتي نجم أَفَلَ


هو: الشريف مبارك(1) بن ناصر بن سالم بن مساعد بن أحمد بن هزاع بن مبارك بن رضا بن محمد بن يعلى بن حمزة بن موسى بن بركات بن أبي نمي الثاني محمد بن بركات بن محمد بن بركات بن حسن بن عجلان بن رميثة بن أبي نمي الأول محمد بن أبي سعد الحسن بن علي بن أبي عزيز قتادة بن إدريس بن مطاعن بن عبدالكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي بن عبدالله بن محمد الثائر بن موسى الثاني بن عبدالله الرضا بن موسى الجون بن عبدالله المحــــــــــض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط ابن أمير المؤمنين
علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
(1352هـ - 1430هـ)

أبو خالد؛ من الأشراف البراكيت ذوي رضا، علم مشهور من أعلام الحجاز في القرنين الرابع والخامس عشر الهجريين؛ مولده بقرية المرشديّة في سنة اثنتين وخمسين وثلاثمئة وألف 1352هـ، وفيها نشأ وشبَّ وشَابَ. وكان قد عاش يتيم الأم منذ طفولته، إذ توفيت والدته الشريفة عنبرة بنت محمد بن شاكر الحرازي، -رحمها الله- وهو في سِنِّ الخامسة، فاعتنت به عمته آنذاك، وأحسنت إليه غاية الإحسان رحمها الله تعالى.
اعتنى والده رحمه الله تعالى- بتعليمه فأرسله إلى الكتاتيب في قريته المرشدية(2)، وفي قرية البرقة التي فيها أملاك والده رحمه الله تعالى- وهي بعيدة عن قرية مولده، فكان يذهب إليها وهو في سن الرابعة عشر على ركاب(3) لبعدها عن قريته؛ فقرأ فيهما القرآن، ودرس وتفقه على مشايخ من شافعية اليمن، كما تعلم الحساب وأتقنه.

والد الشريف مبارك:
كان والده؛ الشريف ناصر بن سالم، رجلاً صالحًا متنسّكًا مداومًا على الطاعة، يتلو في كل يوم عشرة أجزاء من القرآن الكريم، وله جامع بناه من ماله في قرية عين البرقة التي فيها أملاكه، وكان يؤمّ الناس فيه ويخطب فيهم الجمعة. وكان محبّاً للعلم، ينفق في سبيله الكثير من المال، فقد بنى مدرسة في المرشدية، وساهم في تأسيس مدرسة الحُسينية(4) سنة 1371هـ وقد كانت غرفتين من حجر وطين-، ولا زالت أطلالها، وبجوارها اليوم مدرسة الحُسينية الابتدائية.
تزوج والده أربعة نساء منهم: ابنة الشريف محمد أبو البطين السروري، ولم ينجب منهن إلا ابنه الشريف مبارك وأخته.
توفي والده -رحمه الله- سنة 1374هـ، وترك له أملاكًا كان هو المهتمّ والمعتني بها منذ أن كان أبوه حيَّاً، وخلَّف له عبيدًا وجواري من الحبش ماتوا جميعًا فيما بعد. وقد خلف أباه في إمامة مسجده الجامع المذكور، وتولَّى الخطابة فيه كذلك وهو آنذاك في الثانية والعشرين من عمره.

صفات الشريف مبارك:
كان الشريف مبارك طويلاً في قامته، لون بشرته كلون القمح، بعيد ما بين المنكبين، مهيب الطلعة، لحيته ملأت وجهه؛ وهو مع ذلك زاهي الوجه بشوشًا، وابتسامته لا تكاد تفارق محياه؛ كثير الاستعانة بالله، فيه دين وخير كبير.
ذكر لي من أثق به أن الشريف مبارك دأب منذ سنين على الانزواء في حجرته من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس لقراءة القرآن، وكان معظِّماً لشهر رمضان، يذبح فيه للناس ثلاثين عجلاً، في كل ليلة عجلاً مع مائدة، وهي عادته منذ ثلاثين سنة.

حياة الشريف مبارك الاجتماعية:
تزوج الشريف مبارك أربع نساء، الأولى: ابنة الشريف شرف بن سالم بن مساعد البركاتي، فأعقب منها: خالد، وناصر، وخمس بنات.
والثانية: ابنة الشيخ محمود بن عبدالرحمن غندورة، فأعقب منها: فيصل، وطارق، ومحمد، وغازي، وهاشم، ورعد، ومنتصر، وأربع بنات.
والثالثة: ابنة الشريف سعد بن مساعد المفلحي البركاتي، فأعقب منها: نسيم، ونعيم، ونصر، ونصير، وست بنات.
والرابعة: ابنة الشيخ ماضي بن هريس المقاطي العتيبي، فأعقب منها: حاتم، وابنتين.

الشريف مبارك محاميًا:
كان هذا الشريف محامياَ ذكيَّاً بارعًا ناجحًا وموفَّقًا في قضايا العقار، ولم يترافع في قضيّة من هذا النوع إلا وكسبها، وله في هذا المجال شهرته الواسعة في الحجاز وغيره.. والعجيب أنه لم يأخذ هذا الفن بالدراسة، ولا اكتسبه من محامٍ لازمه أو عمل معه، وإنما كانت موهبة حباه الله إياها، فنمّاها بمطالعته للكثير من صكوك الأحكام القديمة التي كان يُكثر من قراءتها ودرسها. وقد أثرى بسبب ذلك، لأنه كان يُقدم على قضايا مستعصية وميؤوس منها لدى أصحابها في مقابل نسبة معينة منها في حال نجاحه.. ولعل ذلك ما جعل بعض الناس يتهمونه بأنه يضع يده على أراضي الغير بدون وجه حق، وهو ما سألته عنه، فأجاب رحمه الله بقوله: (قال الناس عني أكثر من ذلك، ويعلم الله بأني لم أقتطع أرضًا بغير حق.. أنا أمتلك أراضٍ في وادي فاطمة تقدر بقرابة خمسين مليون ريال لم استحكم على واحدة منها، إنما هي بشراء كامل، أو أجزاء من أراضي أُناس ترافعت عنها وكان لي منها هذه الأجزاء).

معرفة الشريف مبارك بتاريخ ومعالم وادي فاطمة:
للشريف مبارك معرفة قوية بتاريخ ومعالم وادي فاطمة، وقد أثنى على معارفه المؤرخ النسابة الشريف محمد بن منصور آل زيد(معاصر)، فقال: «الشريف مبارك بن ناصر بن سالم البركاتي، تجشم معي الرحلة إلى وادي مر الظهران وادي فاطمة- وزودني بكل ما لديه من خبرة ومعرفة عن هذا الوادي وعيونه وملاكها قديمًا وحديثًا»(5).
وقد أمتعنا الشريف مبارك برحلة تعريفية لقرى وآبار وآثار وادي فاطمة وكان بحضرتنا الشريف أحمد ضياء بن محمد العنقاوي.

وفاة الشريف مبارك:
في بداية رمضان من هذا العام 1430هـ اضطربت حالته الصحية وأدخل المستشفى التخصصي بجدة لانتشار السرطان في جسده، ثم اخرج من المستشفى وحالته في تدهور متزايد، وظل في بيته إلى أن توفاه الله تعالى صبيحة يوم الثلاثاء الثامن عشر من هذا الشهر، وصُلي عليه في المسجد الحرام بمكة في نفس اليوم، ودفن رحمه الله في مقبرة المعلاة بجوار أمه أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.
وهو رحمه الله تعالى- مقصود مدحه الشعراء، وقد أفرده الأديب الشاعر الشريف عمر بن فيصل بقصيدة قال فيها مهنئًا إياه ومادحًا:

لقد أصلح الرحمن ما أفسد الدهر=ولم يصلح الأشياء زيدٌ ولا عمروُ
ومن يهده الرحمن بالصبر يشتفي=فيشفى.. وعند الخالق المدُّ والجزْرُ
فحمد لرب البيت إذ زال بأسكم=ومن ثم يزجى الحمد والشكر والذكرُ
لمن غمروا هذي البلاد وأهلهــــا=وكانوا لنا ذخرًا إذا حثنا أمــــــــــرُ
فهُمْ أبدلوا عين العسير كما نرى =بياء.. فحل اليُسر واندح العُســــرُ
أبا خالد شط المزارُ.. فدارُكـــــم =بعيدٌ.. وفي هذا يكون لنا عـــــــذرُ
وها نحن هذا اليوم جئنا تحفُّنــا =بشائرُ عود إذ أتى ذلك البشـــــــرُ
وكم من صديق جاء يختال ضاحكًا =وكم من عدو حاقد ناله خُســــــرُ
رأى قومك الأفذاذ سُرَّوا بمقدمِ =وأدرك إن القوم معدنهُمْ تِبــــــــــرُ
وأيقن هذا أن للسَّبعِ عتـــــــــرة =على نهجه ساروا فما سَقطَ الوكـرُ
فلا والذي أحياك إن لكــــم وِدٌّ =تواصلهم حُبًا إذا عَضَّهم دهـــــرُ
تراعشت الأطراف منهم لبعدكُم =وجَفَّتْ مآقيهم وقد نفد الصَّبـــرُ
لكم حملوا ريحَ الصَّبا إذ تزورُكُم =سلامًا وقد أزكى سلامهم عطــرٌ
أجابوا إلى داعي اليقين وودَّعوا =وعدت وقد ماتوا وليس لهم إثْــرُ
ولكنهم قد أورثوك محبــــــــــــةً =أنوءُ بها حتى ينوء بي القبــــــــــــرُ
أبا خالد تلك الرُّبا مُذ برحْتَها =غشاها وُجومٌ لا انتكاسُ ولا صِغْرُ
ولكنه حزنٌ عليك وخشيـــــــة =فأنت لها شمسْ وأنت لها بــــــدرُ
وإن كان في الأصقاع من كان مثلكم =فهل مُضَرٌ في الشأن تعدِلُها بكْـرُ؟
فنحن على كل والوجوه أشاوس =ففي الفكر أفذاذ ويوم الوغى سُعْرُ
وفي الدين أعلامُ وفي الذكر مفخر =ونحن إذا ما يُبعث العالمُ الغُـــــــرُّ
ألسنا كما قد جاء في الشرع عترةً =محبتهم دينْ وبغضُهُم كفـــــــــرُ؟!
نَعِفُّ عن العوراء إن دق زيُرها =ونبرأ إذا ما جاءتِ البدعةُ البِكْــرُ(6)
قلت: أخبار هذا العلم كثيرة، وأحسب الإتيان بأبرزها فضلاً عن الإحاطة بها جميعًا شاق بل مستعصٍ، غير أن وفاته في هذا الشهر المبارك الفضيل الذي كان يحبه ويعظمه، حداني إلى كتابة هذه النبذة اليسيرة عنه. رحم الله والدنا الشريف مبارك رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.

كتبها

الشريف إبراهيم بن منصور الهاشمي الأمير
البريد الالكتروني: hashemi89@hotmail.com
الثلاثاء 25/9/1430هـ
رمضان المبارك


_________________
(1) انظر ترجمته في: «العيون في الحجاز» (ص9)، «معجم أشراف الحجاز» (2/584).
(2) المرشدية: عين كانت بطرف [مر] الظهران من الجنوب مما يلي الحديبية [الشميسي]، كانت ملك الشريف عبدالإله باشا. «معجم معالم الحجاز» (8/106). قلت: وهي اليوم للأشراف آل بركات.
(3) الركاب: أي الأبل.
(4) الحسينية: قرية تقع جنوب مكة على بعد (20) كيلو مترًاً، وقد أصبحت اليوم من أحياء مكة لاتصال عمرانها بها.
(5) «العيون في الحجاز» (ص9).
(6) صحيفة المدينة، ملحق الأربعاء الثقافي في 2/3/1420هـ.


بواسطة : hashim
 15  1  7428
التعليقات ( 15 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    26-09-30 01:41 صباحًا الهاشمي وابن الجوهرتين :
    فعلا لانه علم من اعلام الحجاز ولكنهم اذا غاب اسد نهض اسدو وهؤلاء كما قال جدنا عليه افضل الصلاه واتم التسليم ينقطع كل نسب وحسب الا نسبي وحسبي فلا تخلو منهمو الحياه بارك الله في حييهم ورحم ميتهم ولا نقول الا كما قالها سيدنا وجدنا لاحول ولا قوله الا بالله العلي العظيم وهذا مصير كل حي ولو هي دائمه لدامه لسيد الكون محمد عليه السلام وعزاؤنا في من خلفه ليكونو مثله واطيب ان لم يكن فهم بنوه
  • #2
    26-09-30 03:47 صباحًا N :
    رحمك الله ياابتي واسكنك فسيح جناته
    ولقيانا الفردوس الاعلي باذنه وتعالي

  • #3
    26-09-30 04:37 صباحًا الشريف هيثم بن عبدالله بن هاشم ال :
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    الغالي الفقيــد ابـا خـالــد الشــريـف مبـارك بـن ناصـر ( ابـو ملـوخيـة ) رجـل و علـم على نــار من رجــال الاشــراف آل بـركـات الكــرام

    رحـم الله والـدنا الشـريف مبـارك رحمـة واسعـة وأسكنـه فسيـح جناتـه

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    كما نشكر الكاتب و صاحب موقع اشراف الحجاز الشريف إبراهيم بن منصور الهاشمي الأمير من أيادي بيضاء واضحه وضح النهار و أسأل الله الكـــريم أن لا يريكم مكروهـ ويجعلها في موازين حسناتكم


    الشــــريــف هيثم أبن عبدا لله أبن هاشم البركاتي
    المملكة العربية السعودية
    الحجاز - مكة المكرمة
    ص ب 9988
  • #4
    26-09-30 06:02 صباحًا عبدالله البلوي :


    توفاه الله في أحد أيام رمضآن .. و صلي عليه في أطهر بقاع الأرض ..


    رحمه الله و أسكنه فسيح جناته ..
  • #5
    26-09-30 07:47 صباحًا أنا :

    الموت تالي العمر والدنيا مقيل والاخره هي منتهانا لآمحآل
    واعمال كل انسان له منها حصيل توضع على الميزان وان ما مال مال

    الله يرحمه....وعظم الله اجركم......
  • #6
    26-09-30 03:55 مساءً علي :

    الله يرحم والدي ووالدتي ويرحمني واهلي ويرحمه وجميع المسلمين الأحياء منهم والأموات إلى يوم الدين

    واكرمنا الله تعالى إلى لذة النظر إلى وجهه الكريم .. وجمعنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , ومعهم في جنات النعيم
    واللهم ربي افسح لهم في قبورهم واغساهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الذنوب والخطايا كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس


    اللهم آمين يارب العالمين


  • #7
    26-09-30 09:09 مساءً أم حازم :
    رحمك الله يا أبي وتغمدك بواسع رحمته
    وأسكنك فسيح جناته
    وجمعنا مع جدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم في جنان الفردوس على سرر متقابلين
  • #8
    27-09-30 07:37 صباحًا أم وليد :
    هذا غيض من فيض .. فقد أحب الوالد العلم والتعلم وحث عليه.. ومازال يطلب العلم حتى أشغله المرض عن ذلك..
    ولم يحمل ضغينة في نفسه لأحد منذ عرفته.. محباً للخير .. كريماً .. معطاءً ..ولم يتأخر يوماً عن معونة أحد .. ولم يتوانى عن الاصلاح بين الناس ما أستطاع..
    اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه ، اللهم إن كان محسناً فزد في حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن إساءته ، اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الذنوب و الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ،اللهم أبدله أهلاً خيراً من أهله ، وداراً خيراً من داره ، وجيراناً خيراً من جيرانه ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، واغفر لنا وله
  • #9
    27-09-30 09:48 مساءً بخيت عوض زيدان الرشيدي :
    ونعم الرجل صاحب الاخلاق والكرم الاصيل هو ابناءه وليس لنا القول الا انا لله وانا اليه
    راجعون.

    اتقدم بخالص العزاء لاخواني وخواتي ابناءالشريف مبارك البركاتي والهمك الله الصبر واسال الله ان يكون مثواه جنه الخلد
    بخيت الرشيدي
    الولايات الامريكيه
    اوهايوا- دايتون
  • #10
    28-09-30 07:52 صباحًا ام ناصر :
    بك نفتخر لا جابوا الناس طاريك **** ياعز منهو جاك يشكي مـن البيـن
    الله يـطـول فــي حيـاتـك ويبقـيـك **** يبقيـك تـاج الـراس ياقـرة العـيـن
    ربيـتـنـا وأدبـتـنـا كـيــف نـوفـيـك ***** زرعت فينا طيب الأخلاق والدين
    رحمك الله ياابتي .. ولقيانا الجنة باذنه تعالي..
    فقد كنت ومازلت نعم الاب الذي نفتخر فيه ..
    والمولي يُعيننا علي ان نخطو خطاك ونصل لو لجزء منه..
  • #11
    28-09-30 02:38 مساءً عبدالله بن فيصل بن مبارك البركات :
    الله يرحمك يجدي و يجمعنا في جنات الفردوس

    جزاكم الله ألف خير وجعلها في ميزان حسناتكم

    و نسأل الله أن يحسن خاتمتنا و يغفر لنا ذنوبنا
  • #12
    29-09-30 07:12 صباحًا الشريف هيثم بن عبدالله بن هاشم ال :
    الشريف مبارك بن ناصر البركاتي نجم أَفَلَ على صفحات جريدة المدينة منتدى القراء على الرابط التالي http://www.al-madina.com/node/180245
    بقلم الشريف ابراهيم بن منصور الهاشمي الامير
  • #13
    29-09-30 10:34 صباحًا أحمد الجعفري :
    إن لله وإن إليه راجعون

    لأحول ولا قوة إلا بالله

    الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته

    ويرحم أمواتنا وأموات المسلمين

    عظم الله أجركم

    ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان
  • #14
    04-10-30 10:15 مساءً الشريف مساعد بن موسى بن سالم البر :
    الشريف/مبارك بن ناصر بن سالم البركاتي
    افتقدنا رجلا نعم الاب ونعم الاخ ونعم الصديق كان رحمه الله صادقا في كل شي لا يخشى في الله لومة لائم...كان نعم المعين بعد الله في اظهار الحق .
    لكل من يقصده من ذوي الحاجه وطلب المساعده في بيته او في مكتبه يخرج من عنده وهو طيب النفس...وله مواقف مشرفه كثيره مع ابناء عمومته وجماعته وكل عزيز عليه ....رحم اللــــــــــــــــــــه هذا الرجل رحمه وسيعه واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان كانت وفاته في نعم الزمان ونعم المكان في 18-9-1430 بجوار ام المؤمنين خديجه رضي الله عنها....
    إنا لله وانا اليه راجعون
    الشريف/مساعد بن موسى بن سالم البركاتي
-->