• ×

الأحجار الشاهدية في مكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأحجار الشاهدية في مكة


حظيت الأحجار الشاهدية الإِسلامية بعناية كبيرة من الباحثين، أمثال: فان برشم (1) Van Max Berchem ، وجاستون فييتGaston wiet (2) ، وليفي بروفنسال (3) Levi provencal ، وجيوفاني أومان Gioviani oman (4) ، ومادلين شنيدر Madelein Schneider (5) ، وأدولف جروهمان (6) Adolf Grohman، وحسن الهواري (7) ، وإِبراهيم جمعة (8) ، وحسن الباشا (9) ، ومصطفى الشيحة (10) ، وسعد بن عبد العزيز الراشد (11) ، وأحمد بن عمر الزيلعي (12) .

وحسن بن إِبراهيم الفقيه (13) وخليفة بن عبد الله الخليفة وآخرين (14) ، ومحمد علي السلوك (15) ، وموضي بنت محمد البقمي (16) ، وعبد الرحمن بن علي الزهراني (17) ، وناصر بن علي الحارثي (18) ، وسليمان محمد بالجناح (19) ، ومحمد المسعود الشابي (20) ، ومايسة محمود داود (21) وغيرهم.

ويعود اهتمام الدارسين بهذا النوع من النقوش إِلى ما تحمله من قيمة علمية وتاريخية وحضارية وفنية، فمن خلالها نتعرف على أنماط الخطوط العربية وتطور أشكال الحروف والزخارف، وكذلك التعرف على أسماء الخطاطين وأساليبهم الخطية والمهارات التي وصلوا إِليها، ووضع تصور أولي للتركيبة السكانية للمجتمعات البشرية في مختلف العصور، وحركة الهجرة البشرية.
كما تحتوي هذه الأحجار الشاهدية على أسماء متوفين لم ترد أسماؤهم في كتب التراجم، وبذلك فإِن هذه الأحجار تضيف إِلى هذه الكتب أسماء جديدة لم تكن معروفة من قبل، فضلاً عن أن هذه الأحجار تصحح تواريخ وفاتهم، وتمكن الباحثين من التعرف على سلاسل أنسابهم، والبلدان التي قدموا منها، وأسباب وفاتهم، والكنى والألقاب الوظيفية والعلمية والمهنية لهؤلاء المتوفين.
بالإِضافة إِلى ذلك فإِن هذه الأحجار الشاهدية كتبت بصيغ متنوعة، اشتملت على: الآيات القرآنية الكريمة، والأحاديث النبوية الشريفة، والأدعية، والأبيات الشعرية في الرثاء.
وتعد مقبرة المعلاة بمكة المكرمة من المقابر التاريخية المشهورة، لوقوعها في أقدس البقاع عند الله عز وجل، ولدفن كثير من المسلمين من شتى الأقاليم والبلدان الإِسلامية فيها، سواء الذين قدموا لأداء فريضتي الحج والعمرة ووافتهم المنية بمكة المكرمة، أو من المجاورين بها، عدا عن وجود قبر السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها زوج الرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك قبور جمع كبير من الصحابة والتابعين والتابعين، وخيرة العلماء والصالحين، وأئمة المسجد الحرام ومؤذنيه، والأمراء والوزراء، والقادة العسكريين، والأثرياء، وعامة الناس.
وقد أولى المؤرخون هذه المقبرة جل عنايتهم واهتمامهم وبخاصة المؤرخين المكيين، وفي مقدمتهم الأزرقي (22) ، والفاكهي (23) ، والفاسي (24) .

كما أفرد لها بعض العلماء كتباً مستقلة، أمثال: الشيبي (25) ، في مخطوطته الموسومة: الشرف الأعلى في ذكر قبور مقبرة المعلى.
ونظراً للأهمية القصوى لهذه الشواهد الخطية فقد أولت وكالة الآثار والمتاحف منذ كانت إِدارة عامة هذه المقبرة بالغ عنايتها، حيث قامت بجمع عدد كبير من شواهدها، والتي يزيد عددها على ألف شاهد تمثل لوحات فنية وخطية غاية في الجمال والإِبداع.
وقد كان لي شرف جمع مجموعة من الشواهد من هذه المقبرة في السنوات الأخيرة أثناء عمليات التوسعة التي قامت بها أمانة العاصمة المقدسة لهذه المقبرة، وتم بتعاون الأمانة إِيداعها في متحف مكة للآثار والتراث.
لذا رأيت من المناسب نشر هذه المجموعة الجديدة في كتاب مستقل ليشكل مع المجموعتين اللتين نشرتا في كتابي الزهراني ووكالة الآثار والمتاحف، مجموعة متكاملة لما تم جمعه من هذه المقبرة التاريخية، كما تم معها تضمين عدد محدود من الشواهد الحجرية المحفوظة في متحف جامعة أم القرى، ومتحف حسن خوجه، في هذه الدراسة سائلاً الله العلي القدير أن ينتفع بها طلاب العلم، والحمد لله أولاً وأخيراً.

أ.د ناصر بن علي الحارثي


الحواشي:
_____________________
[1]
Materiaux Pour Corpns Inscr iptionum Arabicarum, Tome xix, Paris (1894).
[2]
Catalogue General du Musee Arabe Du caire, Steles Fameraires, le Caire, (1936 - 1942).
[3]
Inscr iptions Arabes D\'espagne, Taxte et Planches, leyde, Paris, (1931).
[4]
La Necropolis Islamica Di Dahlak Kebir, (Mar Rosse) Institute Universitario Orientale, Napoli 1976.
[5]
Steles Funeraire Mesulmanes des lles Dahlak, mer rouge, Institute Francais D\' Archeologie Orientale du Caire, 1983.
[6]
Expediation philpy - Ryckmans - Lippes En arabie - Arabic inscr iptions, Louvain, (1962).
[7]
\"The Most Ancient Islamic Monument dated A.H. 31 (A.D.652), Jras, (Journal of the Royal Asiatic Society), April, 1930. \"The Second Oldest Islamic Monument known (dated A.H.71, A.D. 691)\", Jrar, April,1932.
[8]
دراسة في تطور الكتابات الكوفية على الأحجار في مصر في القرون الخمسة الأولى للهجرة، ط1 (القاهرة: د. ن، 1967م).
[9]
((أهمية شواهد القبور كمصدر لتأريخ الجزيرة العربية في العصر الإسلامي مع نشر مجموعة الشواهد بالمتحف الأثري بكلية الآداب، جامعة الرياض))، مصادر تاريخ الجزيرة العربية، الكتاب الأول، الجزء الأول الرياض: مطابع جامعة الرياض، 1399هـ / 1979م).
[10]
ـ شواهد قبور إسلامية من جبانة صعدة باليمن، ج1،ط1 (القاهرة: مكتبة مدبولي، 1408هـ / 1988م)، و ـ ((دراسة أثرية لشواهد قبور إسلامية))، مجلة كلية الآداب، جامعة صنعاء، 1405هـ/1984م.
[11]
ـ ((نقشان إسلاميان من مجموعة الشيخ محمد العبيكان))، مجلة جامعة الملك عبد العزيز: الآداب والعلوم الإنسانية، المجلد الرابع، 1411هـ/1991م).
ـ نقوش إسلامية مختارة من مكة المكرمة والمدينة المنورة، ط (الرياض: مركز للإعلان والعلاقات العامة، إصدار وكالة الآثار والمتاحف، 1423هـ/2002م).
[12]
ـ شواهد القبور في دار الآثار الإسلامية بالكويت، ط1 (الكويت: دار الآثار الإسلامية، 1409هـ / 1989م).
ـ نقوش إسلامية من حمدانه بوادي عليب، ط1 (الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية، 1415هـ/1995م).
ـ الخلف والخليف آثارهما ونقوشهما الإسلامية، ط1 (الرياض: مطابع الخالد للأوفست، 1417هـ).
Al - Zayla\'i Ahmad Umar, \"The Southern Area of the Amirate Of Makkah, (3rd - 7th / 9th - 13th Centuries) Its History, Archaeology and Epigraphy\", P.h.D, thesis, Durham university, 1983.
[13]
مواقع أثرية في تهامة (1): مخلاف عشم، ط1 (الرياض: مطابع الفرزدق، 1413هـ / 1992م).
ـ مواقع أثرية في تهامة (2): مدينة السرين الأثرية، ط1 (الرياض: مطابع الفرزدق، 1413هـ / 1992م).
[14]
ـ أحجار المعلاة الشاهدية بمكة المكرمة، ط1 (الرياض: مطابع دار الهلال للأوفست، 1425هـ/ 2004م).
[15]
Analytical and Palaeographic Study of Some Kufic Inscr iptions from Saudi Arabia\" M.A. Thesis, Durham University, 1988.
[16]
نقوش إسلامية شاهدية بمكتبة الملك فهد الوطنية دراسة في خصائها الفنية وتحليل مضامينها، ط1 (الرياض: مطبوعات مكتبة الملك فهد الوطنية، 1420هـ/ 1999م).
[17]
كتابات إسلامية من مكة المكرمة (ق1 ـ 7هـ / 7 ـ 13م)، ط1 (الرياض: مطبعة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، 1421هـ/2003م).
[18]
((شاهد قبر من مقبرة المعلاة بمكة المكرمة يؤرخ لمتوفاة من أسرة الصحابي الجليل عمرو بن العاص))، عالم المخطوطات والنوادر، المجلد السابع، العدد الأول (المحرم ـ جمادي الآخرة 1423هـ / مارس ـ أغسطس 2002م)، ص ص 234 ـ 250.
[19]
((شواهد قبور إسلامية من برقة))، ليبيا القديمة))، الإدارة العامة للآثار، ليبيا، المجلد الخامس (1968م).
[20]
((حول مشاهدة قبر من عين طرنق، إفريقية، سجل الحفريات والمجموعات الأثرية بتونس، المجلدان السابع والثامن، المعهد القومي للآثار والفنون، تونس (1982م).
[21]
الكتابات العربية على الآثار الإسلامية منذ القرن الأول حتى أواخر القرن الثاني عشر الهجري، ط1 (القاهرة: مكتبة النهضة العربية، 1991م).
[22]
أبو الوليد محمد بن عبد الله بن أحمد الأزرقي، أخبار مكة وما جاء فيها من الآثار، تحقيق رشدي الصالح ملحس، ط3 (مكة المكرمة: دار الثقافة، 1398هـ / 1978م).
[23]
أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن العباس الفاكهي المكي، أخبار مكة في قديم الدهر وحديثه، دراسة وتحقيق عبد الملك بن دهيش، ط2 (بيروت: دار خضر للطباعة والنشر والتوزيع، 1414هـ / 1994م).
[24]
أبو الطيب تقي الدين محمد بن أحمد الفاسي، شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام، حققه ووضع فهارسه عمر عبد السلام تدمري، ط1 (بيروت: دار الكتاب العربي، 1405هـ / 1985م).
[25]
أبو عبد الله جمال الدين محمد بن علي بن محمد القرشي، ((الشرف الأعلى في ذكر قبور مقبرة باب المعلا))، مخطوط، نسخة مصورة بالمكتبة المركزية بجامعة الملك سعود، رقم 129 تاريخ، ويعكف الأستاذ الدكتور أحمد بن عمر الزيلعي على تحقيق هذا المخطوط المهم.


بواسطة : hashim
 1  0  4454
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    13-02-31 12:19 مساءً بندر :
    قالو يادار الحرم

    ارضك احلى بالعمار



    قلت وين اضحى السهم

    رتبوك بلا خيار



    مااشوف الا الم

    مااشوف الا دمار



    طفل في قسوة ندم

    والكبير بلا مدار



    ايه ياارض الكرم

    ارض اجدادي الكبار



    راحو عنك والحلم

    اندفن تحت الغبار



    راحو عنك وانختم

    العلم باجمل شعار



    منهو منه قد رسم

    القليل تبعو المسار



    في الطفوله من شتم

    صار في يديه القرار




    والصغير اللي رسم

    حلم يعلى بانتصار



    صار مرسوله وهم

    ليل مظلم لانهار



    كل ماعدى انردم

    حطمو سمك الجدار



    واللي عللى مافهم

    انه معمي باختصار



    ليش فينا ننحكم

    باصعب افات انهيار



    للعلو اللي كتم

    طول عمره في منار

-->