• ×

مرثية الشريف عيسى الذروي في أخيه الشريف محمد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قصيدتين لللشريف عيسي بن أحمد (غريب)(دحلان)الذروي في رثاء أخيه الشريف محمد أحمد دحلان الذروي



آلا يا عين بالعبرات جودي= فقد رحل الحبيب عن الوجود
وأبكيه فان نضبت دموعي= فما ينساب من ماء الوريد
لمثل محمد تبكي البواكي =عماد الدار ذو العقل الرشيد
سليل المكرومات أبا هشام=حفي بالقــــريب وبالبعيد
جــــــواد لا يشــق له غبار =سخي اليد في الزمن الشديد
أغيبك الــــردى يا ابن أمي =وقيض ذلك الركــن الـــعتيد
وأورثني فراق أبي هشــــام =جراح القلب والحزن الشديد
فيا ربي قضيت وكل أمر =قضـاه الله ليس له معــــــيد
فأرحم يا كريم نزيل قــبر =بشهر الصوم يا رب الوجود
وأسكنه جنان الخلد دارا= وأكتب أجـره أجـر الشـهيد
وأجمعنا به في دار خـلد = تعالى الله ذو العرش المجيد



ومرثية آخرى في أخيه بعنوان: ا ه أبا هشام


وقفت على قبر به البدر ثاويا=وارقني ليلي وطال سهاديا
وكيف سلوا للحياة وقد خلت=تمر الليالي بعدهن لياليا
وأنت رهين اللحد في باطن الثرى=قد أرداك سهم الموت والموت عاديا
أبا الجود والكف السخية والندى= أمسيت رمسا باطن الأرض باليا
فان بكت الأحداق دمعا فما وفا =لحزنك محزونا ودارك خاليا
يطول علي الليل أرعى نجومه= بدمع من العينين والقلب باكيا
وما ذاك شافي القلب بعد محمد= وقد كنت افديه بنفسي وماليا
ولكن هي الأقدار ترمي سهامها= فمنا قتيل بالسهام وناجيا
فيا رب إن سحت سحاب فسوقها=على قبره يلقاه في الصبح غاديا
فقد كان كالفجر الجميل إذا بدا= وكان كنور البدر في الأفق عاليا


بواسطة : hashim
 1  0  2562
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    17-03-32 11:29 مساءً الشريفة الهاشمية :
    رحل قلبَ الطيبُ وبقي َ طيب قلبهُ !

    رحل المبهج ُ فينا ورحلت بهجتنا مع البهيج ُ وصارت قناع ٌ نجيدُ بها التمثيلُ
    ومر زمانُ على فراق البهجة ومسببها البهيجُ شوقاً له ولـقلبه أثرنا بالرحيلُ
    امتزجنا بالحزن كملح ُ في ماء مزيجُ كلاً لبعضه لآخر كميلُ
    رب كون جلٌ علاه قدُر قبَض روحه رحمة منه فهو لما يشاء فعيل ُ
    حمداً لك رباه فأنت حكيم قادرٌ عليمُ أ رحمه برحمتك وبالنور أجعل قبره منيرُ
    دعوة منا الهي واستجابة منك يارحيمُ لأبــــي في جنانك أجعل له سريرُ
    ألف وباء وياء أبي شوقي لكَ مديدُ أبي ثلاثة أحرف عدم قولها ليس بقليلُ
    عمود بيتنا أختفى وأنهار الحديد ُ أبي فداك نفسي وقلبي وكليتي ٌ فكلنا وقت الحاجةُ ذليلُ
    الله الله الله وهو في كلٍ شئ حكيمُ فخالق أحب قوماً وأبتلاهم فخير نعيم الرحيلُ
    لاأعلم ما خفي من حكم الدهر ولكن أعلم أن قضاء ربنا جميل ُ
    إبنة مناها جمع بمرحوم في جنة فردوسٍ وغفراان ربها ونور قبور هو كـ دليل ُ
    ربـــــآ آآآآآآآآآه أهـٍ وآهـٍ وآهٍـ على فراق أبٌ ليس له في هذه الدنيا مثيلُ
  • #2
    18-03-32 08:43 مساءً خديجة :
    قصيدة جدا رااااااااااائع موترة
    الله يرحمة ويغفر لة ويجعلة في فسيح جناتة


    اللهم امين
-->