• ×

قــــــــد نـثــرت كـنانـتي ، قصيدة الشاعر ياسر الهاشمي الأمير في أعيان الأشراف آل أبو جمال العبادلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قــــــــد نـثــرت كـنانـتي
قصيدة للأديب الشاعر الشريف ياسر بن محمد الهاشمي الأمير في أعيان الأشراف آل أبو جمال العبادلة ، وهذا نصها:



شَعلَ القصيدُ من الهوى قـنـديـلاَ =لأولـيِ الـنُهـى حـبـاً لهـم وفـضـولا
فـمـن الـعبـادلـةِ الهـواشـمِ نـورهُ=مـتــشــعـبـــا فـي ســـادة وفــحــولا
مـن فـيـصـل أو أحـمـد و مـحمد=أيــاً نـظــرت فــســـيــدا و جـلـيــلا
سكـنوا الـمدائن في الجـبال أعزةً=أنــفـاً ومــا سـكـنـوا بـهـن سـهـولا
نشأو على طهر النفوس وايـقنوا =أن الـظغـائن للنـــفــوس خــمــولا
فربوا على الأمجاد يَقدمُ أمرَهـم=فِـعـلُ الـجميـلِ مـن الجميلِ جميلاَ
وبنو الجـوامع خــشيةً و منـازلاً= للــضـارعـيـن لــربـهـم و مــثـولا
وإذا دهتك مصائب الدهر الـتي= أعــيـتْ شـــبـابـا قـبـلــنا و كهـولا
فاقصد كراماً في الشعاب بِمـكة = مِـنْـهـا الـنبيُ ولـــن تـعـود خــذولا
قد جاورو البيت العتيقِ وأخلصوا =أخذُوا الصفاتَ من القرون الأولى
مــن سـيـدي تــاجِ الــبريـةِ كُلهاَ= و إمـامِـهـا الـفاضــلِ الـمفـضُــولا
فـهمـوا الـذين تـوارثــوا لـمحـمـدٍ =حــبـاً عـظــيمـاً والـفعـالُ كـفيــلاَ
هـم إخـوة مـلـكـوا أزِمَـةَ دهـرِهم = مـلأوا الـحـيـاة شـهـامـةً و بـطولاَ
من معشرٍ شم الأنُوفِ اذا انتضوا= فـي حـدهم جعـلوا الصعابَ سبيلا
واذا رأيـت العهــد مـنهـم ابـرموا = فاعـلم بــأن عُــهودهـم مـوصولة
و إذا دخـلــت بـيـوتـهـم كنت الذي=مـلـك الــبـيـوت ومـا أذلوا دخـيـلا
قـد ألـبـسـوا هـذا الـزمـان شـمائلاً = وفـضـائـلاً ومـحـامـداً و عـــقـولا
ولـقد أَخَـصَ لـه ابن شـاكرَ فَيصلٌ =للـجــود مـبنىً عـــالـيــا و طـلــولا
وسـمـا لـيـحـمـل أحـمــدٌ آمَــالـهَـا =وعـلـى نـوائـب دهــركـم مـسـئـولا
فـيصيـب بـالـعـقل الـسـليـم قـلوبكم =ويـنـاصـر الـمـظـلـوم والـمغــلـولا
ويـقـيم مـن إسـم الـجــدود عـلامـةً =وبْنُوا لــــنـــبـي عـلامــةً و دلـــيـلا
يــاآل شاكر قــد نــثـرت كـنــانتــي = وعَــدُوكُـم بــســـهــامــهـا مـقـتـولا
بـــقـصـائـــد مـن آل هـاشم جُرَدتْ = مــن كــل عــيـب للــكرام وكـيــلا
قـــد قــلـدوهـا بــالـعـقـود فَــزَيـنتَ = أعـْــنَـاقَـهـا بــلآلــيء مــصــقــولا
مِــثْلُ الـعَرُوسِ فـلا تـزِينُ بِرسْمها = حـتى تـكـون بـعـيـنهـا مــكـحـــولا
فـتطـير فـي شَـرْقِ الـبـلاد وغَرْبها =لـتكــون فـي هـذا الـزمـان رسـولاَ
و تحيط مــكة فـي قراها وحولهاَ =فـتـرى الـبـوادي بـذكـرهـا مشغولا
والـحـمـد لله الـعـظـيـمِ بـــفــضلــهِ = قـد عـاد مـحـبـوبـاً و زال ضلـيـلا

بواسطة : hashim
 1  0  3331
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    27-01-33 05:08 صباحًا ابو رياض الشمري :
    حقيقة تفاجئة من شعرك يااخي الكريم شعرك جميل جدا وفيه قوة بلاغيه واتمنى ان اقرا لك المزيد الى الامام ايها الشاعر
-->