• ×

وما أدراك ما علم النسب ؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


وما أدراك ما علم النسب ؟!
للشريف حسين بن منصور الجعفري الحسني


بداية نحمد الله تعالى أن هيأ لنا موقعا أصيلا مثمرا يقوده نسابة فطحل لا يدعى الكمال والكمال لله وحده ورع تقي نحسبه كذلك ولا نزكيه فجهوده شاهدة والله أعلم بنا وبه غير أن الجدير بالذكر هو تقديم واجب الشكر لمن هم معدنه وأهله، وسعيد جدا أن أكتب في هذا الموقع عن واقع يجبرنا على التروي والبحث عن الأصيل
فلقد مرت حقب تاريخية نأى فيه الحسيب العاجز والشريف العابد فابتعد عن بني عمومته وموطنه.

وما نحن بصدده هنا أن هناك أشخاصًا استغلوا فرصًا هُيئت لهم فتَسَموا بأسماء بعض بيوت آل البيت وتعرفوا على أحوالهم فاستعاروا تيجان الأشراف وتلبسوا بفضائلهم وخرجوا بشهاماتهم، وتنقلوا في الديار وتكاثروا في النسل وادعوا صلة النسب الشريف فاختلط الحابل بالنابل والوضيع بالرفيع وقدموا الحجج التي تشبه الصحيح المؤكد وتضع الباحث في حيرة غير أن ذات بينهم ينكرون صلة النسب عن بعضهم البعض و الجيران هم الشهود وأبناء العمومة هم الحكام ..........
من هنا وجب الحرص في إلحاق النسب أو إدارجه في أحد فروع الدوحة الهاشمية
أما الاجتهاد والاعتقاد بالظن فلا أرى أنه يلحق بالنسب وهذا مجرد {رأي}

ثم إن علم النسب علم عظيم المكانة والقدر ,جليل النفع في الإبانة والإيضاح وهو علم يحتاج إلى تأصيل وتحليل وتقعيد , وبحث ودراسة , وفيه أنواع , فمنه الوهبي ومنه الكسبي .
ومن المستحيل في هذا العلم الوقوف على الاجتهاد أو البناء على رأي فردي , بل هو علم يحتاج إلى ضوابط مهمة تتحكم في العمل به والعامل بمحكمه , ذلك لأن المقصود من هذا العلم الاحتراز من نسب شخص ما خطأ , أو إرجاع نسبه إلى غير ما وجد عليه ....، فمجرد المعرفة و النقل من كتب الأخبار و النسب لا تكفي لتصحيح الأنساب و الكلام فيها بل لابد من استمداد الناسب ما يكفيه من مواد الأصل الثاني التي يجب استمدادها من علوم عدة متنوعة مدارها على العلوم الخادمة للكتاب و السنة ومنها : علوم الحديث المتنوعة ، ففيها قطعة صالحة من قواعد هذا الفن وكذلك علم الفقه و علم اللغة و علوم العقائد . (فإنَّ من استقرأ هذه العلوم خرج بجملة وافرة من قواعد هذا الفن)

طريقة الكتابة في الأنساب:

للنسّابين أسلوبان في ضبط الأنساب وتدوينها وجرت عليهما السيرة فى تدوين هذا العلم ، أحدهما المبسوط والآخر المشجر ، و ثمت فروق بينهما مذكورة في الكتب المفصلة ، نكتفي هنا بذكر أهمها وهي : أن في المشجر يبدأ النسّاب بتدوين الشجرة بدءًا بالابن ثم الأب ثم الجد حتى يبلغ الجد الأعلى . وأما في المبسوط فيبدأ من الجد الأعلى ثم الأبناء ثم أبناء الأبناء وهكذا إلي منتهى السلسلة مع بيان ما توفر من ترجمة للأعيان المعروفين من السلسلة وما يتعلق بهم من أخبار . والأسلوب الأكثر تداولا في التصنيف هو الثاني .( وقد ذكر ابن الطقطقى فى مقدمة كتابه الأصيلى أسماء بعض الحذاق من المشجرين وممن صنف في المبسوط فقال فى المشجر : ومن حذّاقهم ابن عبد السميع الخطيب النسّابة صنّف الكتاب الحاوى لأنساب الناس مشجراً فى مجلدات تتجاوز العشرة علي قالب النصف. وفى المبسوط قال : صنّف الناس فيه الكتب الكثيرة المطوّلة فممن صنّف فيه : أبو عبيدة القاسم بن سلام، ويحيي أبو الحسين ابن الحسن بن جعفر الحجة العبيدلى ) وأنا أرى أن الشريف عريف قد أتقن هذا الفن وهذا الرجل يرحمه الله بعلمه وورعه وزهده وتوثيقه يستحق دخول موسوعة الباحثين
نبذة مختصرة عن مشجرات الأنساب
من الأمور المهمة في علم الأنساب مشجرات الأنساب المتداولة عند الكثير من القبائل والعوائل والأسر وهي دليل ومستند على صحة نسب هذه القبيلة
قال المرعشي في مقدمة (لباب الأنساب ):الشريف الحسين نقيب العلويين كافة ابن أبي الغنائم أحمد بن عمر بن يحيى بن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين أول من أسس نقابة العلويين وأول من تولاها وأول من كتب المشجر في النسب وسماه الغصون في آل ياسين، كشف الارتياب (27(

قال أبو حاتم الشريف : والكتابة على طريقة التشجير هي إحدى طرق التصنيف عند النسابين وما أكثر من صنف فيها والمقصود منها التسهيل على القارئ وتبسيط هذا العلم الذي يقوم على الأسماء والأسماء تتشابه فلذلك شرع بعض النسابين الكتابة بهذه الطريقة حتى لا يحصل الوهم لدى القارئ من كثرة الأسماء المتشابهة وكثير ممن صنف في المبسوط صنف في المشجرات والأكثر من النسابين كتب بالطريقة التقليدية
وهي التي مشى عليها الزبيري وابن حزم والهمداني وابن عنبة وغيرهم كثير وهذه الطريقة هي المعتادة
وسبب تشبيه شجرة النسب بالشجرة من حيث كثرة تفرعاتها وأغصانها وأوراقها وانتشارها وقوة أصولها
وفي السابق كان هناك متخصصون في فن التشجير على أشكال مختلفة وفي عصرنا الحاضر يوجد برامج في الكمبيوتر خاصة بالتشجير
وهذه المشجرات مهمة في التالي:
(1-ضبط النسب بطريقة ميسرة وسهلة وحفظه من الضياع
2 ـ وحصر عدد القبيلة و الأسماء المتشابهة والأسماء المختلفة
3 ـ معرفة من غاب ولم تعرف جهته والمعقب من غير المعقب
4ـ ربط الأبناء بالآباء ممل يجعل صلة الأرحام تقوى وتزداد
5ـ حفظ حقوق الورثة العصبة ومعرفة من يستحق الإرث ومن لايستحق وفي ذلك تعزيز لمعرفة قوة النسب ونصاعته وتأصله

شروط كاتب المشجرات :
ومن شروطها:
(1أن يكون كاتبها معروف من أهل الشأن ويكون معتنياً بالأنساب
فالخلاف الشخصي لامكان له عند النسابة
2 ـ أن يكون حاضر الذهن حتى لا يسقط اسمًا أو يضيف اسما
كما حصل في بعض المشجرات المعاصرة المتداولة والتي بدأ فيها الخلط
من وجود النسب الشاذ أو الغير معروف وألا يخالف ماهو متفق عليه عند النسابين إلا بدليل دامغ

3ـ أن يكون شجاعاً فإن تبين له بالأدلة الدامغة والوثائق الثابتة أن هذا الفرع أو هذا الرجل دخيل على النسب وأن دخوله في القبيلة كان من باب الحلف فعليه الجهر بذلك وإلا فليعط القوس باريها ..
4ـ عدم الاستعجال في كتابة المشجرات إلا بعد مرور فترة من الزمن حتى تكتمل المعلومة وتنضج ويكون المجال مفتوحاً للزيادة والنقصان والحذف والإضافة ثم توثيقها من ذوي الاختصاص من لديهم مشجرات أصول أما بعد نشرها واطلاع الناس عليها فيصعب بعد ذلك التغيير وقد يفقد النسابة مصداقيته
5 ـ التوثيق والتصديق على مشجرات الأنساب ينبغي أن يكون للعارفين بالأنساب ولا يخضع ( للمحسوبيات( والمجاملات والحزبيات ولا يكون سببا في تفرق القبيلة بل على العكس يكون سبببا في تجمعها
6 ـ التصديق على المشجرات يكون بعد المطابقة على الأصول دون الفروع ومن الصعوبة على النسابة أن يحيط بنسب كل قبيلة على التفصيل وإنما يكتفى بالمعرفة الإجمالية
7 ـ لاينبغي أن يكون للقبيلة أكثر من مشجرة مختلفة متناقضة
فمثلاً تجد بعضهم ينتسب للحسن بن علي ومشجرة تنسبهم للحسين ومشجرة تنسبهم لجعفر الطيار ومشجرة تنسبهم لعقيل بن أبي طالب رضي الله عنهم وهكذا وفي هذا جمع بين الضدين والمتناقضين ولايمكن قبول تلك الأعمال بل لابد أن أحدها صحيح والبقية فيه باطل مختلق غير صحيح فإن أمكن الجمع من غير تعسف فلا بأس به وإلا لزمنا الترجيح بإجماع النسابين
8 ـ إذا اختلفت الوثائق والمشجرات تقدم الأقدم والأشهر والأوثق ولا ينبغي التعديل في المشجرات القديمة الموثقة إلا إن تبين عدم صحة ما في المشجر بالأدلة اليقينية الثابتة الغير مبنية على الأقوال والتي لاتقبل النقاش أو الجدال
9 ـ ينبغي اجتماع أهل الاختصاص لدراسة كل مشجر قديم والخروج بفائدة علمية نحوه وإثبات أحقيته في المرجعية
10 ـ ينبغي لكثير من العائلات الهاشمية عدم كتم علم الأنساب, مخطوطا كان أم مشجرا فهو بحد ذاته علما ولا يجوز كتمانه وكذلك من حق أي شخص من نفس الأسرة الهاشمية أن يعرف نسبه ويكون له صورة من النسخة الأصلية أو وثيقة مصدقة منقولة عن الأصل يدون في الأصل أن آل البيت الفلاني مثلا لديهم وثيقة منسوخة من هذا الأصل وكلما تعددت النسخ للمشجرات كان ذلك أدعى للحفظ في انتشار النسب وصار من الصعوبة ضياع نسب القبيلة أو الأسرة فلربما ضاعت النسخة الأصلية أو احترقت أو أكلتها الأرضة أو أتلفها الزمن
فيحصل بفقدانها ضرر عظيم وهذا أمر مشاهد وملموس
فكم من أسرة ضاع نسبها وجهل أمرها بسبب التصرف الخاطئ من مالك المشجر عند ذلك يفتي المفتون بما لا يجوز الإفتاء فيه

11 ـ لابد من التمييز بين الخط الأصلي القديم في المشجر وما أُدخل على النسب في المشجر وقد حصل بسبب هذا الكثير من الإشكالات والشكس .
والخلافات دائما قد تؤدي إلى أمور لاتحمد عقباها كما هو مشاهد وملموس فبعضهم يضيف اسماً ولا يبين ذلك ثم يحصل التسليم بهذا
الاسم المضاف ويظن الظان أنه من الأصل وهو عكس ذلك والله أعلم

من أشهر كتب المشجرات:
شجرة الحسن بن أبي نمي بن بركات لمحمد السمرقندي
وكتاب المشجر الكشاف لأصول السادة الأشراف للحسيني النجفي
شجرة في أنساب العرب للوادي آشي
وكتاب تاريخ السلسلة الذهبية في الشجرة الشيبية لعبد الستار البكري الصديقي
والشجرة الشما التي أصلها ثابت وفرعها في السما (في نسب النبي صلى الله عليه وسلم وعشيرته لمحمد الزكي المدغري العلوي السجلماسي )
مشجر الاصيلى للسيد فخر الدين محمد بن على الطباطبائى المعروف بابن الطقطقى
الشجرة المباركة في أنساب الطالبية للرازي لمحمد بن عمر
الشجرة الأترجية في سلالة السادة البرزنجية للبرزنجي جعفر المدني
شجرة في أنساب بني عبد السلام بن مشيش الإدريسي لأحمد بن علي الشريف

روضة الألباب وتحفة الأحباب في نسب النبيّ وآل بيته الأطياب ( أبو علامة )لمحمّد بن عبدالله بن عليّ بن الحسين بن المؤيّد الزبيدي اليماني (ت 1031هـ.).

أنساب آل أبي طالب للنسابة جعفر الأعرجي الحسيني
الأنساب المشجرة لابن طبا طبا الحسني
الفلك المشحون في أنساب القبائل والبطون لابن معية الحسني .. وغيرها

وكتب المشجرات كثيرة وليس المقصود الحصر وإنما هو للتقريب والتوضيح والاختصار

أشهر المشجرات العائلية :

عند الكثير من القبائل والعوائل توجد مشجرات نسب خاصة بالأسرة تكون هي مستند القبيلة في الانتساب ويكون كاتب المشجر معروفا ومعلوما وأحياناً تكون موثقة لدى المحاكم الشرعية في تلك البلاد وربما يكون صاحبها من نفس العائلة وربما يكون من عائلة أُخرى وهي بالعشرات من تلك المشجرات المعروفة مثلاً :

* مشجرة الأشراف ذوي هجار القتادات في نصف القرن الثالث عشر الهجري وهي العمدة عند الهجارية

وهناك مشجرة السادة آل باعلوي لعيدروس الحبشي
*مشجر نسب السادة آل كاف لأحمد بن عبدالله الكاف العلوي
*مشجرة الشريف سرور بن مساعد بن سعيد بن سعد بن زيد
ومشجرة الجعافرة السليمانيين
والشجرة الذهبية والسلسلة النبوية في نسب أبناء أمير مكة الشريف الحسن بن أحمد بن سعيد سلاطين مكة وهي محفوظة لدينا
وهذه بعض صوره:
image


وهي مشجرة طويلة جدا

ومشجرة الشريف علي الكريمي
وشجرة الري في عقب أبي نمي لآل غالب
ومشجر السادة الأدارسة
مشجرة السادة السنوسيين
الشجرة الكتانية الكبرى لعلي الكتاني الحسني
ومشجر الأشراف العلويين حكام المغرب
ومشجرة الأشراف ذوي عيسى الوفائي
وقرأت أن هناك مبسوط قيم لجمل الليل حبذا دراسته
وكثير من الأشراف والسادة خاصة بيوت للسادة في محافظة القنفذة لديهم مشجرات وفي العراق والشام ومصر والمغرب والخليج والحجاز ونجد و(جازان بكثرة )
وهناك عوائل كثيرة من غير الأشراف لديهم مشجرات محفوظة مضبوطة لكنها غير مشهورة وحبذا لو جمعت ونشرت
فينبغي لمن نقل من المشجرات أو ألحق نسبا أن يتنبه من الوقوع في الأخطاء المقصودة أوغير المقصودة كما حصل عند القلة من الإخوة الكرام هداهم الله


وختاماً هذا جهد المقل أرجو أن يكون ما ذكرته وجمعته ونقلته فيه فائدة لجميع المهتمين بالأنساب ويسرني جداً التعقيب وإبداء وجهات النظر
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.




بواسطة : hashim
 2  0  8400
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-08-32 11:32 صباحًا الشريف ناصر الحسني :
    جزاكم الله خير

    واود أن أعرف هل هناك مسؤولين لتوثيق المشجرات الحديثةومن هم ليستفيد الجميع
  • #2
    09-08-32 06:15 صباحًا Alassas :
    هابلوغروب جي (واي-دي إن إيه)
    هابلوغروب جي (بالإنكليزية: J) في علم الوراثة البشرية، الهابلوغروب J (عرف سابقا ك HG9 أو Eu9/Eu10) هو هابلوغروب دنا Y-كروموزوم (Y-DNA). يعرف بالعلامة الجينية 12f2.1، أو بالعلامة M304 التي تكافئها.
    محتويات [أخف]
    1 الفروع
    1.1 J1
    1.2 J2
    1.3 J*
    2 المراجع
    [عدل]الفروع

    في الأسفل فروع الهابلوغروب J مع صفاتها التي تعرفها بالرجوع إلى شجرة ISOGG (بتاريخ فبراير 2009). علما أن الأساسات المحددة للسلالات قد تتعرض للتغيير مع اكتشاف علامات (SNP) جديدة التي تزيد في الشجرة وأيضا تجعلها أكثر دقة.
    J تحددها (12f2.1 وM304 وS6 وS34 وS35)
    J* مشترك في سوقطرة
    J1 تحددها (M267) الجزيرة العربية وداغستان و الهلال الخصيب و شمال أفريقيا و شمال شرق أفريقيا, مع توزيع متوسط في جميع أنحاء جنوب غرب آسيا
    J1*
    J1a تحددها (M62)
    J1b تحددها (M365)
    J1c تحددها (M390) - سابقا J1e
    J1d تحددها (P56)
    J1e تحددها (P58)
    J1e1 تحددها (M367, M368) - سابقا J1c
    J1e2 تحددها (M369) - سابقا J1d
    J2 تحددها (M172) نموذجي بالنسبة لشعوب الهلال الخصيب والأناضول وجنوب شرق أوروبا والقوقاز، مع توزيع متوسط في جميع أنحاء جنوب غرب آسيا ووسط آسيا وجنوب آسيا و شمال أفريقيا
    J2*
    J2a تحددها (M410)
    J2a*
    J2a1 تحددها (L26/S57, L27)
    J2a1*
    J2a1a تحددها (M47, M322)
    J2a1b تحددها (M67 (S51))
    J2a1b*
    J2a1b1 تحددها (M92, M260)
    J2a1b1*
    J2a1b1a تحددها (M327)
    J2a1b2 تحددها (M163, M166)
    J2a1c تحددها (M68)
    J2a1d تحددها (M158) - سابقا J2a1e
    J2a1e تحددها (M319) - سابقا J2a1h
    J2a1f تحددها (M339) - سابقا J2a1i
    J2a1g تحددها (M419) - سابقا J2a1j
    J2a1i تحددها (P81) (الموقع تحت DYS413≤18, S57 غير مؤكد)
    J2a1j تحددها (P279) (الموقع تحت DYS413≤18, S57 غير مؤكد)
    J2a1k (L24, L25)
    J2a1k1 تحددها (DYS 445 < 7) - سابقا J2a1h
    J2a1k1a تحددها (M137) - سابقا J2a1d
    J2a1k1b تحددها (M289) - سابقا J2a1f
    J2a1k1c تحددها (M318) - سابقا J2a1g
    J2a2 تحددها (M340)
    J2b تحددها (M12, M314, M221, M102) في الأكثر عثر عليه في البلقان واليونان وإيطاليا و جنوب آسيا
    J2b1 (M205) - سابقا J2b1b
    J2b2 (M241) - سابقا J2b1a
    J2b2*
    J2b2a تحددها (M99) - سابقا J2b1a1
    J2b2b تحددها (M280) - سابقا J2b1a2
    J2b2c تحددها (M321) - سابقا J2b1a3
    J2b2d تحددها (P84)
    J2b2e تحددها (DYS455≤9)
    [عدل]J1
    مقال تفصيلي :هابلوغروب J1 (Y-DNA)
    هابلوغروب J1, يعرف ب 267 علامة أكثر تواجدا في الجزيرة العربية اليمن(76%)[1] والسعودية (64%) [2] وقطر (58%)[3] وفي داغستان (56%)[4]. J1 على العموم يتواجد عند العرب البدو (62%[5]. شائع عند عرب آخرين كجنوب الشام، أي فلسطين (38.4%) [6] وفي الجزائر (35%)[7] والعراق (33%) وتونس (31%)[8] وسوريا (30%) ولبنان (19%) [9] ومصر (20%)[10] وتركيا (9%)[11].
    [عدل]J2
    الهابلوغروب J2 وجد أساسا في الهلال الخصيب والمتوسطي (يتضمن جنوب أوروبا وشمال إفريقيا) وإيران وفي وسط آسيا[12]. تردداته الأعلى في العراق 29.7% (Sanchez et al. 2005) ولبنان 29.7% (Wells et al. 2001) وسوريا 29% وبين اليهود السفارديين 29% والأكراد 28.4% وفي إيران 24%[13].
    [عدل]J*
    الهابلوغروب J* يتضمن باقي فروع J ما عدا J1 و J2.
    الهابلوغروب J* نادر الوجود خارج جزيرة سوقطرة حيث سجلت تردداته 71.4%[14]. ووجدت ترددات الهابلوغروب J* بنسب ضعيفة في سلطنة عمان[15] وبين اليهود الأشكنازيين[16] وفي باكستان[17] واليونان[15] وفي جمهورية التشيك[15] وبين الأتراك.[4][11][18]
  • #3
    13-04-36 12:33 صباحًا منى البرادعي :
    السلام,اني اتوق لمعرفة شجرة عائلتي البرادعي بالصويرة بالمملكة المغربية,ما اعرفه هو ان ابي عمر بن ادريس بن عمربن محمد بن مبارك بن علال البرادعي (وان جدي ادريس مدفون بالزاوية الناصرية),و(جدي مبارك مدفون
    بالزاوية الجزولية, توفي سنة ١٩١٦), وحسب رواية ابي ان عائلة البرادعي بالصويرة كانت عائلة معروفة وغنية.من فضلكم احتاج شجرة نسبي بالتواريخ,ارجو ان ندائي يجد لديكم ادانا صاغية
-->