• ×

ترجمة مختصرة للأديب الشريف حسن بن جابر الغالبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ترجمة مختصرة للأديب الشريف حسن بن جابر الغالبي
للشريف محمد الغالبي

هو الأديب الشريف حسن بن جابر بن ناصر بن هزاع بن محمد بن زين العابدين بن يحي بن حسن بن غـالب بن محمـد بن مسـاعد بن مسعـود بن حسن بن الشريف محمد أبو نمي الثاني بن محمد بن بركـات بن حسن بن عجلان بن رميثة بن محمد أبي نمي الأول بن أبي سعد الحسن بن علي الأكبر بن قتادة بن إدريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن علي بن عبد الله الأكبر بن محمد الثائر بن موسـى الثاني بن عبد الله الرضى بن مـوسى الجـون بن عـبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علـي بن أبي طـالب رضـي الله عنه .

من مواليد الطائف بتاريخ 22 رمضان ـ1363هـ

حياته العمليه وانجازاته الإعلامية:

عشق العمل الإعلامي منذ بداية شبابه وتعاون مع عدد من صحف المملكة العربية السعودية اليومية مثل صحيفة المدينة وعكاظ والجزيرة واليوم كما تعاون مع إذاعة المملكة العربية السعودية البرنامج الثاني في الإعداد وقد أعد برنامج إذاعي منوع اسمه (همس النسيم) واستمر لفترة ثلاث سنوات وبعد ذلك كلّفت من قبل وزارة الداخلية
بإعداد برنامج يومي توعوي للسلامة في المنزل والطريق والعمل . في أمان الله وبعد ذلك كلفت بإعداد برنامج الأمن والإيمان موجه لحجاج بيت الله الحرام ويذاع بسبع أو ثمان لغات ويعنى بالتوعية الدينية ، والصحية ، والأمنية ويذاع من أول القعدة إلى نهاية ذي الحجة من كل عام يومياً وقد سبق قبل ذلك أن قام بإعداد لمقام وزارة الداخلية السعودية ستة كتيبات للتوعية الأمنية مدعمة بالرسومات الملونة ومعلق عليها بالرجز وقد اكتفى بوضع اسم ( وكالة تبر للدعاية والنشر والإعلام ) التابعة له كطلب الإدارة العامة للعلاقات والتوجيه بوزارة الداخلية ، ومنها :
1 - ماجد وخميس في طريق إبليس
2 مـاجـد والـدراجة
3 نصيحة للصغار والكبار .. احذروا إشعال النار
4 الصبي الأمين
5 وليـد والسيارة
6 في التأني السلامة

كانت لديه مطبعة تسمى( مطابع وج ) بالإضافة إلى ( وكالة تبر للدعاية والنشر والإعلام ) ، وقد نفذ من خلالهما الكثير من تصوراته وطموحاته للوطن .
عمل في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون لمدة أربع سنوات
فى منصب مديرا للعلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون فرع جدة

موهبته الشعرية :
عشق الشعر من المرحلة الابتدائية وبدأ فى الكتابة بالفصحى في المرحلة المتوسطة ونشرت أول قصيدة في دنيا الأدب بصحيفة المدينة بتاريخ 11 / 3 / 1385هـ بعنوان
( حيرة وتساؤل )
وبعد ذلك توالى نشر أغلب قصائد ديوانه الأول { رحلة شراع } بصحيفة المدينة في دنيا الأدب التي كان يشرف عليها ويحررها المرحوم بإذن الله الأستاذ سباعي عثمان
تغمده الله برحمته وغفرانه ، وقد أهدى إليه الكثير من النصائح البناءة والمفيدة في النهوض بمستواه الثقافيي والشعري ، وكنت كثير الاطلاع في شتى المواضيعفي الشعر العربي الجاهلي ، والأموي والعباسي ،وشعراء المهجر ، وللشعراء المعاصرين كما فتنت بقراءةالروايات المترجمة عن الفرنسية ، والانجليزية وبعض الروايات العربية على ندرته وكانت لهذه افادتة في كتابة الشعر من خلال انفعالات عايشها للغير من الناس الذين يتعرضون للمحنعلى سبيل المثال رواية ( كوخ العم توم ) ، وما تعرض له السود في الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك الهنود الحمر الذين لحقهم من الظلم والقهر الكثير .

مؤلفاته المطبوعة :

طبع له كتاب واحد هو ( رحلة شراع ) صدر عام 1401هـ
وقد نفد من الأسواق ، كما نفد من بين يدي ولم يبق لي منه إلا نسخة واحدة .
وأجيز كتابي الثاني
{ الشـــوق والملاح } منذ11/ 5 /1406هـ
من وزارة الإعلام ولم يطبع . وأنهيت ديواني الثالث
{ بين البحر والجبل } ولم يقدم للإجازة لرغبته في عدم نشره
ديوان الرابع { همس النسيـــــــم } وما زال مخطوطاً .
ديوان الخامس { المصـارحــــــــة } وما زال مخطوطاً .
ديوان السادس { النوايا الطيبــــــة } وما زال مخطوطاً .
ديوان السابع {من أتون الصــراع } وما زال مخطوطاً .
ديوان الثامن { انطباعات ملوّنة } وما زال مخطوطاً .
ديوان التاسع {آفـة الرأي الهــوى } وما زال مخطوطا .
ديوان العاشر { مسارات ضبابية } وما زال مخطوطا .
ديوان الحادي عشر
{ أفكار أشعــــــار }ولا زال مخطوطاً.



و قد قام بإعداد فيلما تسجيليا عن الطائف
{ بعنوان الطائف الحلم } من إعدادي وإخراج
المخرج القدير ( عبد الله عامر عسيري )


ومن ديوانه { أحياء وأموات }

أناس توفـاهم الله
وما زالـوا بيننا أحيـاء
وآخرون يعيشون بيننا أمواتا
تتفاوت القدرات في الناس
منهم منتج قـادر
ومستهلك عـاجز ومغيب
ومنهم العامل المجد وعاطل متهيب
إلى متى أمتي تعيش لتأكل
كأننا قطعـان
والناس يصنعون ينتجون
ويخترعون ويملأون الأرض ثراءً
بتنوع جيد الإنتاج الغني
عيب وعار ومهانة
أمة نهجها القرآن والسنة
تتخلف عن ركب الحياة والإنجاز
وتنتظر ما يصنع الناس
كأننا نتسول الحياة
فاقدين العزم والاستئناس
بالقيم التي تعطي قيمة الهيبة
وفاقد الشيء هيهات يعطيه
قد يلوم المرء تقصيرهـ
وقد لا يعي التقصير
وقد يكابر ذاهبا بلوم غيره
وقد يغادره الحس ولا يعي شيئا
ولا يعطـي ولا يأخـذ
ولا يبالي بالإهانة

بواسطة : hashim
 2  0  2345
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    17-04-33 08:06 مساءً الشريف ثامر الشنبري :
    بارك الله فيك الأخ محمد الغالبي في هذه الترجمة للشريف حسن بن جابر الغالبي
  • #2
    20-04-33 01:29 مساءً الشريف محمد الشنبري :
    مشكور الشريف محمد الغالي سيرة طيبة ومشوار كفاح للشريف الأديب
    حسن بن جابر الغالبي
-->