• ×

وفاة الشريف محمد بن عبدالله بن سالم البركاتي رحمه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

انتقل الى رحمة الله تعالى يوم الاثنين الموافق 16ـ4 ـ1432 هـ الشريف محمد بن عبدالله بن سالم بيه البركاتي , وتم الصلاة عليه بعد صلاة المغرب هذا اليوم الاثنين 16 ـ 4 ـ 1432هـ بالمسجد الحرام بمكة المكرمة ودفن في مقبرة المعلاة.
وسوف يُتقبل العزاء للرجال والنساء بوادي فاطمة قرية المرشدية بمنزل ولده الشريف المرحوم عبدالله بن سالم بيه البركاتي .

وإدارة موقع أشراف الحجاز تبلغ ذوي المتوفى بالغ العزاء , وتسأل الله تعالى ان يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته

بواسطة : hashim
 2  0  3537
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    19-04-32 03:07 صباحًا الشريف هيثم بن عبدالله البركاتي :
    لاحول ولا قوة إلا بالله

    قال الله تعالى : (( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارةً أخرى )) صدق الله العظيم :

    تعازينا لأبناء عمومتنا الأشراف جميعا وخاصة لعائلة الفقيد


    إنا لله وإنا إليه راجعون


    الشــريــف هيثم أبن عبدالله أبن هاشم البركاتي
    المملكة العربية السعودية
    الحجاز - مكة المكرمة
    ص ب 9988
  • #2
    21-04-32 11:48 مساءً تركي بن عبدالكريم البركاتي :
    ابو عبدالرحمن..رحمك الله
    لو أن الطيبون لايُقبرون لكنت بيننا الآن, لو أن الكرام لايرتحلون لما فقدناك, ولكن هي سنة الله, فالنجوم اللامعة تغرب سريعا, والبدور المشرقة كثيرا ما يُعجل الخسوف إليها, فتتوارى عن الأنظار ولاتتوارى عن القلوب بل تحل بها, تأوي اليها فيطيب ذكرهم, ويُسر تذكرهم. هم أنس القلوب بعد رحيلهم, كما كانو حال وجودهم. ابو عبدالرحمن انت من الكرام الطيبين جمعت صفاء السريرة والبسمة الصادقة فملكت القلوب تميزت بكرم النفس وحب التواضع فهنيئاً لك عرفتك صديقاً عرفتك اخاً وعرفتك جاراً فنعم الصديق أنت ونعم الأخ والجار فوالله لا أكاد أذكر وجهك إلا مبتسما ووالله إني لأشهد بسماحة خلقك وطيب سجاياك ولا أجد في غربتي لك سوى الدعاء.
    رحلت ابا عبدالرحمن.. مرض مفاجئ ومن ثم موت مفاجئ, أحدث صدمة اليمة و ليلة مدلهمة ومأتما دخل الى كل قلب, موتك جرح عساه يندمل وهم عساه يزول ولكن هيهات, أحسب أني أطلب المستحيل وأبحث عن لظوة نار في أعماق البحر فقد يقتل الحزن من إبتعد عن أحبائه فكيف بمن فقدهم.. رحمك الله ابا عبدالرحمن واسكنك الفردوس والهم والدتك وزوجك وأبناؤك وكل محبيك الصبر والسلوان و (إنا لله وإنا اليه راجعون).
    ركــن من الادب الرفيع تـهدمـا.....نجم مضيء قد خبا وتحطمــا
    ياأيــهـا القــمـر المضـيءفأنني.....أجد الحياة اليوم بعدك علقمـــا
    دفنوا رفاتك في التراب وغيبوا.....تلك السماحة والنداوة باسمـــا
    يامن زرعت الحب في أعماقنا.....حتى أقمت بكل قلب مــأتــــما
    الله يــجزيك الخـــلود بجـــــنة.....فيها ترى المولى الكريم مكرما

    تركي بن عبدالكريم البركاتي
-->