• ×

معارض التعليم الدولية في 2013

بواسطة عدنان محمد هاشم الشريف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 معارض التعليم الدولية في 2013

يشهد العالم، خلال العام الحالي، نشاطــًا مكثفــًا، في إقامة المعارض الدولية المعنية بالتعليم، واستشراف مستقبله، بعضها تنظمه الحكومات، والبعض الآخر من تنظيم مؤسسات وهيئات ومنظمات أهلية معنية بحقل التربية والتعليم.

هذا التقرير، يقدم عرضــًا لمجموعة من أهم معارض التعليم الدولية التي ستنعقد هذا العام(2013م).

قاريــًا، فإن أوروبا تشهد منذ ما يزيد عن أربعة عقود خلت، معارض دولية للتعليم، تـقام بشكل منتظم في جل دول القارة، ويستفيد منها مئات الآلاف من طلاب مراحل التعليم، في جميع أنحاء القارة، ويحرص على حضورها أساتذة وباحثون، من دول عديدة حول العالم، وفي مجملها فإن هذه المعارض تسعى إلى إعانة الطلاب الموهوبين، وتقديم المساعدة للمعلمين والمعلمات، بخاصة فيما يتعلق بالجديد في الوسائط التعليمية، وطرق التدريس الحديثة.. لا يختلف الأمر كثيرًا في شمال ووسط أمريكا، وبخاصة في كندا والولايات المتحدة والمكسيك، حيث تـنظم المعارض التعليمية الدولية على نحو جيد، ويشارك فيها القطاع الأهلي بقوة، كما تتسابق المؤسسات والشركات الراعية لتقديم الدعم والمساندة.. ومنذ عام 1980م، شهدت قارة آسيا طفرة في إقامة هذه النوعية من المعارض المتخصصة، وباستثناء دولتين أو ثلاث على الأكثر، فإن جل دول آسيا تـنظم فيها المعارض التعليمية سنويــًا، وتشهد إقبالاً متزايدًا، سواء بالنسبة للطلاب أو المعلمين، وكذا المؤسسات ذات الصلة بالتقنيات التعليمية المتقدمة، وبخاصة في مناطق شرق وجنوب آسيا.. ويشير تقرير حديث، صادر عن اليونسكو إلى أن معارض التعليم شهدت في عدد كبير من دول قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط تزايدًا ملحوظــًا في السنوات الأخيرة، ونالت بعضها شهرة عالمية، حيث يحرص على المشاركة فيها ممثلون عن جامعات ومعاهد ومؤسسات تعليمية دولية، وبدأت تـساهم بشكل فاعل في الارتقاء بالعملية التعليمية، وبحسب التقرير المشار إليه سلفــًا، فإن لهذه المعارض «شعبية كبيرة بين طلاب المدارس الثانوية»..وفي أستراليا، ثمة غير معرض للتعليم، يحظى بسمعة دولية طيبة، حيث يستقطب باحثين وخبراء تعليم، وعارضين من دول العالم، ويقدم خدماته لقطاع عريض من الأفراد، والمؤسسات ذات الصلة بحقل التربية والتعليم، وفيه تـعرض أحدث الابتكارات، في تقنيات الوسائط التعليمية.

روســيـا..

مـعــرضTWENTYالــدولــي لـلـتـعـلـيــم

ينعقد في دورته الثالثة والعشرين، على مدى يومي السادس عشر والسابع عشر من فبراير 2013م، في العاصمة الروسية موسكو، ويجتذب المعرض ما يزيد عن 115 شركة عارضة، من 18 دولة، وثمة ممثلون للمجلس الثقافي البريطاني، وسفارات كندا وإسبانيا وسويسرا، وبحسب ما هو معلن من قبل الهيئة المنظمة للمعرض، فإن التركيز سوف يكون على موضوع الاستثمار في التعليم، باعتباره أصبح الخيار المفضل لكثير من الآباء والأمهات في روسيا، ويحرص العارضون على تقديم خدمات متقدمة، يستفيد منها الزائر، في الحصول على بدائل للدراسات الأجنبية التي تـحقق طموحه.. ومن المقرر أن ينتقل المعرض، وللمرة الأولى، خارج الحدود الروسية لينعقد في دورته الرابعة والعشرين بالعاصمة الأوكرانية كييف، خلال الفترة من 3 ـــ 6 أكتوبر 2013م، وقد أعلن عدد كبير من العارضين رغبتهم في المشاركة في هذه الدورة، من بينهم NUFFIC و NESO من روسيا، وDAAD الألمانية لتبادل الخدمات الأكاديمية، ودوايت الكندية، ولابينرانقا للتكنولوجيا من فنلندا، ومؤسسات وجامعات ومراكز بحثية متخصصة من عدة دول في آسيا والأمريكتين وأوروبا، وسوف تكون ألمانيا ضيف شرف المعرض. أما أهم الموضوعات التي سيسعى المعرض إلى تغطيتها، فهي :

- الدورات والبرامج (MBA).

- البحث العلمي.

- المنح الدراسية.

- الوسائط التعليمية المتقدمة.

مـعـرض WEBA الأوروبـي لـلـتـعـلـيــم

وهو من أشهر المعارض المتخصصة في التعليم، ليس على مستوى أوروبا وحسب، بل على النطاق العالمي، وخلال دورة انعقاده للعام الحالي التي تبدأ من 27 فبراير في العاصمة التشيكية براغ، يقدم خدماته لطلاب أوروبا الوسطى، القادمين من جمهورية سلوفاكيا وجمهورية التشيك وبولندا وألمانيا..وفي مارس، يواصل فعالياته بالعاصمة المجرية بودابست، مستهدفــًا طلابًا ومعلمين، قادمين من كرواتيا والمناطق المجرية كافة، ثم ينتقل إلى لاتفيا، لينعقد على مدى يومين، السابع عشر والثامن عشر من إبريل، مستقطبــًا الطلاب والمعلمين القادمين من ليتوانيا وأستونيا وروسيا البيضاء، ومناطق بحر البلطيق، ومن الموضوعات الرئيسة التي يركز عليها هذا المعرض التعليمي المتنقل:

ــ تقديم خيارات متعددة للدراسة في الخارج ، بما في ذلك المنح الدراسية المباشرة.

ــ دعم وتشجيع المبادرات الخاصة بإعداد القادة الشباب.

ويشارك في هذا المعرض، مؤسسات تعليمية كبرى، من سويسرا والنمسا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وبولندا والسويد وفنلندا وأستراليا وغيرها.

الـولايـات الـمـتـحــدة الأمــريـكـيــة..

مـعــرضISTE لـتـكـنـولـوجـيــا الـتـعـلـيــم

تـنظمه الجمعية الدولية للتكنولوجيا في مجال التعليم، وهي واحدة من أكبر المؤسسات في مجالها، مقرها الرئيس في العاصمة الأمريكية واشنطن، والتي تحرص على إقامة هذا المعرض سنويــًا..وسوف تشهد مدينة سان أنطونيو، دورته للعام الحالي، حيث ينعقد في الفترة 23 ــ 26 يوليو، بمشاركة عدد كبير من ممثلي جامعات ومؤسسات تعليمية، من أوروبا وآسيا والأمريكتين..وأهم محاوره:

- الاختيار من بين مئات الدورات والبرامج التعليمية الحديثة.

- التدريب العملي على بيئات التعلم.

- حلول التقنية الناشئة، والمتقدمة.

- تمديد شبكات التعلم الشخصية.

- ورش العمل التي تستهدف إثراء الخبرة لدى المعلمين على استخدام التكنولوجيا.

- استراتيجيات تحسين التعلم للطلاب.

- أدوات الإدارة وسبل توفير الوقت وزيادة الإنتاجية.

- حلول فعالة لتنمية مهارات الموظفين للتخطيط التكنولوجي.

- أفكار مبتكرة لاستخدام التكنولوجيا لتلبية المعايير الأساسية المشتركة.

- تعزيز التعليم الرقمي، لجميع أعمار الطلاب.

- تعلم استراتيجيات أثبتت فاعليتها في تكنولوجيا التمويل والدعم.

- سبل تعظيم القدرات وكفاءة التكنولوجيا الخاصة بالمعلم والطالب.

- توسيع قاعدة البنية التحتية.

- اكتشاف كيفية تحسين نتائج التكنولوجيا لجميع الدارسين.

- معايير ونماذج جديدة للتقييم، يستفيد منها أعضاء هيئة التدريس.

- مبادرات تأهيل المعلمين.

- سبل استكشاف القادة الجدد .

- احتياجات بناء الفصول الدراسية، في ضوء مستوى القضايا والتحديات.

ويشار إلى معرض ISTE لهذا العام، باعتباره «من أكبر المعارض التفاعلية العالمية، في مجال تكنولوجيا التعليم»، حيث يشارك فيه أكثر من500 عارض.. وكانت الجمعية المنظمة للمعرض، قد أعلنت عن سلسلة معارضها للسنوات القادمة، حيث من المقرر عقد معرض عام 2014م، خلال الفترة من 29 يونيو إلى 2 يوليو، في مدينة أتلانتا، ومعرض عام 2015م، خلال الفترة من 28 يونيو إلى 1 يوليو، في مدينة فيلادلفيا، ومعرض عام 2016م، خلال الفترة من 26 إلى 29 يونيو، في مدينة لوس أنجلوس.

جـنـوب إفـريـقـيــا..

مـعــرض ديـربـان الــدولــي لـلـتـعـلـيــم

ينعقد خلال يومي21 و22 يونيو 2013م، وسوف يركز على الطالب، من حيث تنمية قدراته، ومهاراته التعليمية، واتجاهاته المعرفية، وسبل معالجة إشكالية التسرب المدرسي، في إطار المستحدث من طرق ووسائل معينة على تحقيق ذلك، وكذا «تعليم الطلاب وأولياء أمورهم كيفية تأمين القروض والنقل والإقامة، وتعليم كيفية إدارة الأموال، عند الذين يعيشون بعيدًا عن منازلهم.. إن كثيرًا من المحاضرات التي سيتم إلقاؤها من قبل باحثين وخبراء في حقل التربية والتعليم، سوف يستلهم منها الطالب الكثير من الخبرات التي تـنشـط ذاكرته، وتـساعده على تحقيق طموحاته الدراسية.. وكذلك تستهدف ورش العمل، والعروض الفنــيـة والمسرحية، تقديم مواضيع مثيرة لاهتمام الطالب، ومفيدة له.. إلى جانب ذلك، يقدم المعرض خدمات توظيف الخرجين الجدد، بالتعاون مع المؤسسات المعنية بهذا الشأن، وعروض لسفر الطلاب إلى الخارج، من أجل الدراسة، والسياحة التي تثري المعرفة.

الـيـونـان.. مـعــرض الـتـعـلـيــم الــدولــي

تشهد العاصمة اليونانية أثينا هذا العام، الدورة السادسة عشر لمعرض التعليم الدولي الذي يقام بإستاد الصداقة والسلام (SFF)، خلال يومي 9 و10مارس تحت عنوان «التعليم والتوظيف»، وقد أعلن أكثر من150عارضــًا، من 14دولة، المشاركة في فعاليات المعرض، التي تتضمن محاضرات وورش عمل، يساهم فيها خبراء من أستراليا وبلغاريا وكندا وقبرص والدانمرك وفرنسا واليونان وأيرلندا وإيطاليا والصين وسويسرا وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، ويروج المعرض الذي يصنـف ضمن أهم المعارض التعليمية في قارة أوروبا، لفكرة «التعليم مدى الحياة»، ودعم جهود الخريجين والباحثين عن عمل مناسب، والاتجاهات الصحيحة التي يمكن أن يعول عليها في التغيير من وظيفة روتينية، إلى وظيفة تتسم بالحيوية، وسبل تعزيز المهارات.. ومن أهم الخدمات، التي من المزمع أن يقدمها المعرض:

- إتاحة الفرصة للزوار ، من أجل استكشاف كل الاحتمالات المتاحة للدراسة والعمل في اليونان، أو في الخارج.

- إطلاع الجمهور على الطرق المناسبة للتبادل المعلوماتي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وسبل تبادل الأفكار بين الدارسين.

- تقديم رؤية شاملة للبرامج التعليمية المقدمة في اليونان، من خلال المعاهد العامة والخاصة، وعلى المستوى الجامعي والدراسات العليا.

ومن المتوقع أن يستفيد من فعاليات المعرض وخدماته، ما بين45 ـــ 50 ألف طالب، وتلبية رغبات كثير من الطامحين لمواصلة الدراسة في الخارج، على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا.

الـصـيـن..

مـعــرض CLIEE الــدولــي لـلـتـعـلـيــم

ينعقد في دورته الرابعة عشرة هذا العام، على مدى يومي 6 و7 يوليو، في مدينة شنيانغ، من أعمال مقاطعة لياونينغ الصينية، ويشرف على تنظيمه وزارة التربية والتعليم في المقاطعة، ويشارك فيه عدد كبير من العارضين المحليين، إضافة إلى نحو 90 عارضــًا من كندا والولايات المتحدة الأمريكية، ومن 18دولة أخرى.. ومن المقرر أن تتركز عروضه، على مجموعة شاملة من البرامج والدورات للطلاب الصينيين المحليين، بدءًا من اللغة، والتعليم المهني، والتعليم مدى الحياة، من أجل وظيفة أفضل، إضافة إلى برامج للدراسات العليا، وسبل تعزيز أقسام التعليم بالسفارات والقنصليات، وتنمية مهارات مقدمي الخدمات، والاختبارات والتقويم، ومساعدة الطلاب، من خلال المنح، للحصول على فرص دراسية في الخارج.. وبحسب إحصاءات وزارة التربية والتعليم المركزية، في العاصمة بكين، فإن نحو 339700 طالب صيني، يدرسون بالخارج في العام الماضي، بزيادة 19% عن عام 2011م، وأن العدد مرشـح لمزيد من الزيادة. وأشار تقرير للوزارة، إلى أن تنظيم المعارض التعليمية له دور فاعل في هذا النشاط التعليمي خارج الحدود.. جدير بالإشارة أن المعرض سوف ينتقل من شنيانغ إلى داليان، وهي أحدى المدينتين الرئيستين في مقاطعة لياونينغ، حيث ينعقد فيها بداية من 10 يوليو، لمواصلة الفعاليات وتقديم العروض التعليمية المختلفة.

مـجـمــوعــة مـعــارضIIF

تـقام سنويــًا وبشكل منتظم، منذ نحو 30 عامــًا من قبل مؤسسة التعليم الدولي، وهي من أشهر مؤسسات التعليم في العالم، وأكثرها خبرة في مجال التدريب ، وتعزيز التفاهم بين الهيئات والمؤسسات التعليمية في العالم.. يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1919م، على يد مجموعة من المربين في الولايات المتحدة الأمريكية، كمؤسسة تعليمية دولية مستقلة غير هادفة للربح، لها مكاتب إقليمية، في أوروبا (بودابست،وكييف، وموسكو)، وفي إفريقيا جنوب الصحراء (أديس أبابا)، وفي أسيا (نيودلهي،وبانكوك، وبكين، وهونج كونج، وجاكرتا)، وفي شمال إفريقيا والشرق الأوسط (القاهرة)، ناهيك عن مكاتبها داخل الولايات المتحدة (شيكاغو،ودنف،وهيوست، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وواشنطن).

ومعارضها المتنقلة للعام الحالي، سوف تـقام بمدينة هوتشي منه، في فيتنام، على مدى يومي 24 و 25 فبراير، ثم تنتقل إلى هانوي في فيتنام أيضــًا.. وبداية من 21 إبريل، تـقام في مكسيكو ستي، ثم تنتقل إلى مونتيري، ثم غواد الاخارا في المكسيك..وفي 27 إبريل تـقام في ساو باولو، ثم تنتقل إلى ديسيفي، ثم ناتال ثم ريودي جانيرو، وجميعها مدن برازيلية، ثم تنتقل إلى سانتياغو في شيلي، بداية من 6 مايو.. ويشارك في هذه المعارض عدد كبير من العارضين، وممثلي جامعات ومؤسسات تربوية وتعليمية من بلدان عديدة..أمــا الأهداف التي يسعى المعرض إلى تحقيقها من خلال المجالات التي يـغطيها، والخدمات التي يـقدمها، فإن أهمهـا يتركز في الآتي:

- إطلاع الجمهور على الفرص المتاحة للتعليم في الولايات المتحدة الأمريكية، من مصادر رسمية وموثوق بها.

- تعزيز العلاقة بين الجامعات والمؤسسات التعليمية حول العالم.

- توفير فرص عمل جديدة، من خلال الاتصالات المباشرة مع العملاء المحتملين، وتقييم اتجاهات السوق.

- بناء الوعي بالعلامة التجارية، بين الأسواق الجديدة، القائمة والمحتملة.

- تقديم مجموعة متنوعة من الدورات والبرامج الأكاديمية، والدراسات العليا.

- التواصل مع المدارس المحلية، وتقديم العون والدعم لها، فيما يتعلق بالمستجدات في حقل التربية والتعليم.

- إدارة التدريب، وإجراء البحوث التي من شأنها المساهمة بشكل فاعل، في رسم السياسات التعليمية، على المستويين الإقليمي والعالمي.

معارض تعليمية دولية لعام 2013م
الدولة
اسم المعرض
تاريخ الافتتاح
مكان الانعقاد

جورجيا
معرض التعليم الدولي
15 فبراير
تبليسي

بلغاريا
معرض التعليم العالي
16 فبراير
صوفيا

المكسيك
معرض التعليم الدولي EXPO
21 فبراير
مونتيري

رومانيا
معرض التعليم
2 مارس
بوخارست

النمسا
معرض فرص العمل والتدريب والتعليم
7 مارس
فينا

أستونيا
معرض التعليم الدولي
14 مارس
تالين

إسبانيا
معرض التعليم
15 مارس
برشلونة

لاتفيا
المعرض الدولي للتعليم
16 مارس
ريغا

كازاخستان
معرض التعليم الدولي A2
17 مارس
ألماتي

ليتوانيا
معرض التعليم الدولي
18 مارس
فيلنيوس

منغوليا
المعرض الدولي للتعليم
23 مارس
أولان باتور

كوريا الجنوبية
المعرض الكوري للدراسة في الخارج
30 مارس
سول

أذربيجان
المعرض الدولي للتعليم
13 إبريل
باكو

تنزانيا
معرض ISFA الدولي
11 إبريل
دار السلام

هولندا
معرض التعليم العالي
10 أكتوبر
أوتريخت

فرنسا
معرض Study rama
12 أكتوبر
باريس

فنلندا
معرض STUDIA
3 ديسمبر
هلسنكي




تـركـيــا..

مـعــرضIEFT الــدولــي لـتـعـزيـز الـتـعـلـيــم

وهو يصنـف ضمن أهم وأكبر معارض التعليم في المنطقة الأرو متوسطية..ينعقد سنويــًا وبشكل منتظم، منذ عشر سنوات، وفي نـسخته الماضية لعام 2012م، شارك فيه أكثر من300 عارض، وممثلين عن150 هيئة ومؤسسة حكومية وأهلية، معنية بحقل التربية والتعليم، من 27 دولة، وبحسب مؤشـرات أولية فإن نـسخة العام الحالي من المعرض، سوف تكون نسبة المشاركة فيها أكبر، حيث أعلنت هيئات ومؤسسات من31 دولة، عن عزمها المشاركة..ومن المقرر انطلاق فعاليات المعرض يوم 12مارس في مدينة بورصة، ويستمر لليوم التالي، ثم ينتقل بعدها إلى أسكشهير على مضيق البوسفور، لينعقد فيها على مدى يومي 14 و15 مارس، ثم ينعقد على مدى اليومين التاليين في قونية، ثم ينتقل إلى أضنة، ومنها إلى العاصمة أنقرة، ثم ينتقل يوم21مارس إلى مدينة أزمير، وعلى مدى يومي23 و24 مارس ينعقد في اسطنبول، ويختتم جولته في نـسخته للعام الحالي، في الشطر التركي من قبرص، يوم 26 مارس.

ومن أبرز الفعاليات والأنشطة التي يقدمها المعرض، في جولته لهذا العام:

- تقديم ورش عمل حول الابتكار والإبداع لدى الطلاب.

- محاضرات لمجموعة من خبراء التربية والتعليم، تـنـاقـش مستجدات البحث العلمي، والوسائط المتعددة، وسبل الاستفادة منها في تعزيز التعليم.

- توفير فرص متعددة للتدريب العملي، بما يلبي احتياجات المؤسسات المشاركة .

- تقديم برامج أكاديمية متقدمة تـعين الطلاب على تحقيق أعلى مستوى من التفوق.

- مساعدة الطلاب الباحثين على فرص للتعلم بالخارج..


بقلم : حسني عبد الحافظ 2013-04-01 20 /5 /1434
مجلة المعرفة


مع تحياتي / عدنان محمد هاشم الشريف
بواسطة : hashim
 1  0  1145
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    26-06-34 07:51 مساءً ابو فهد الشريف :
    اخي عدنان الشريف نقل ومجهود رائع كما عوتنا مشكور يا شريف
    • #1 - 1
      27-06-34 09:40 مساءً عدنان محمد هاشم الشريف :
      أبو فهد الشريف أشكر ردك وهذا من طيبك يا شريف
-->